الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن قطع شوطًا كبيرًا في ترجمة أهداف الدفاع المدني الانسانية

تم نشره في الخميس 1 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

] الدستور - آية قمق

«عافية عافية عافية الدفاع المدني
عافية عافية عافية حنا رجالك يا وطني
عافية الدفاع المدني نشامى أردنيين
حنا رجالك يا وطني
حنا رجالك يابو حسين»
هكذا غنى المطرب حسين السلمان لرجال ونشميات الدفاع المدني.
يحتفل العالم اليوم بـــ «اليوم العالمي للدفاع المدني «. وذلك تقديرا واعترافاً بما يقوم به هذا الجهاز الكبير في خدمة المواطنين دون النظر الى لونهم واصلهم او فصلهم.
ونحن في الاردن، نرى كل يوم اداء رجال ونشميات الدفاع المدني والذين يتجلّى عملهم في الظروف الصعبة مثل الثلوج والامطار وغيرهما من الاحوال التي يحتاج فيها المواطن لنقل مريض او حالة طارئة الى المستشفى.

تقدير

اللواء مصطفى البزايعة المدير العام للدفاع المدني قال في تصريح للدستور: «الحقيقة إن تخصيص «يوم عالمي» للدفاع المدني هو تقدير وتجسيد حقيقـي للمعـاني الإنسانية النبيلة التـي تحملها طبيعة الواجبات المناطة بهذه الأجهزة بكافة الظروف والأحوال، والتي تهدف جميعها إلى حماية الأرواح والممتلكات وصون المكتسبات والإنجازات الوطنية من شتى صنوف المخاطر».
واضاف « تقوم المنظمة الدولية للحماية المدنية والتي مقرها مدينة جنيف السويسرية بإطلاق شعار سنوي ويتم الاحتفال ضمن مفهوم هذا الشعار من قبل دول العالم وبخاصة الدول الأعضاء في هذه المنظمة، وكون جهـاز الدفاع المدني الأردني هو عضو فاعل في هذه المنظمة فإنه يعمل على تجسيد هذا الشعار وتفعيل مفهومه بكل معانيه حيث جاء شعار هذا العام بعنوان « الدفاع المدني والمؤسسات الوطنية ضـد الكـوارث «، ليؤكد الاهتمام الـدولي الـذي يقتضـي تضافر كافة المؤسسات وتسخير الجهـود المحلية والإقليمية والدولية للتـذكير بأهميـة إدامـة التنسـيق والتعـاون وتبادل الخبرات لتوفير أقصى درجات الاستعداد للتعامل مع الكوارث.
ونوه «انطلاقاً من إيماننا العميق بأهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتخفيف معاناة الإنسان، حال وقوع الكوارث لا قدر الله، فقد عملنا وضمن منظومة المجلس الأعلى للدفاع المدني على تطوير هـذه الإجراءات ضمن خطـط شاملة واستراتيجيات تم إعدادها وتحضيرها مـن قبل الأجهزة المختصة والمعنية في التعامل مع الظروف الطارئة تحقيقـاً لأعلى درجات الاسـتعداد والجاهزية.
وزاد «أن الكوارث لا تعـرف الحـدود ولا تفـرق بـين فئـة سـكانية عـن دونهــا مــن فئــات أخــرى، لــذلك جــاء اهتمــام المجتمــع الــدولي بــإطلاق الاسـتراتيجيات وعقــد الشــراكات والاتفاقيــات الدوليــة لمواجهــة الآثــار الناجمة عـن وقـوع الكـوارث والحـد مـن أخطارهـا المختلفـة والتخفيـف مـن آثارها المدمرة للإنسان وما صنعه من حضارات عبر قرون من الزمان، ومن أجل ذلك كله جاء شعار هذا العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية بعنـوان ) الدفاع المدني والمؤسسات الوطنية ضد الكوارث  (لتحقيق أعلـى درجـات الوقايـة والحمايـة للإنسـان مـن المخـاطر وبخاصـة الكـوارث ومـا تخلفـه مـن ويلات ودمار شامل ).
تطوير
ويضيف اللواء البزايعة «جهاز الـدفاع المـدني حظـي بقـدر وافـر مـن التطـوير والتحـديث الهـادف إلـى تحقيــق رســالته الإنســانية المتمثلــة بالحفــاظ علــى حيــاة الإنســان وصــون منجزاته ،فكما هوالحال في تطوير قدراته العملياتية من كوادر بشـرية وآليــات ومعــدات حديثــة واســتحداث المزيــد مــن محطــات ومراكــز الــدفاع المدني، فقد كان رياديا بالكثير مـن مجـالات الاختصـاص علـى المسـتويين الإقليمــي والــدولي، فعلــى صــعيد التعامــل الميــداني مــع الحــوادث الكبــرى والكوارث كانت التخصصية والاحترافية العالية هي عنـوان فريـق البحـث والإنقاذ الأردني الذي كان أول فريق يحصـل علـى التصـنيف الـدولي الثقيـل علــى مســتوى الشــرق الأوســط وشــمال أفريقيــا بمــا يمتلكــه مــن مقومــات وإمكانات بشرية ومعدات حديثة ومتطورة».
 وبين «أن الدفاع المدني له واجـب رئيس وعلـى قـدر كبيـر مـن الأهميـة يتمثـل فـي تقـديم خـدمات الإسـعاف الأولي والإسعاف المتخصـص للإصابات الناتجة عن الحوادث على إختلاف أنواعها، فضلاً عـن تعاملنا مع عدد كبير من الحالات المرضية الصعبة التي تحتاج إلـى عمليـات إسـعافية متخصصة ونقلها إلـى المستشـفيات مثـل حـالات مـرض القلـب وحالات غسيل الكلى والولادة المتعسرة وغيرها من الحالات».
وأضاف «من أجل هذا الواجب قمنا حقيقة ً وبتوجيه ودعم مباشـر مـن جلالـة قائـدنا الأعلــى حفظــه الله ورعــاه برفــد الجهــاز بحــافلات إســعاف طبــي متخصــص وكوادر إسعافية مؤهلة ومدربة للقيام بهذا الواجب الإنساني الحساس.
أما نظام الإنـذار المبكـر والـذي تـم الانتهـاء مـن تنفيـذ جميـع مراحلـه فهـو إضافة نوعية على ما حققه الدفاع المدني بكافة المجـالات، إذ يعد من أهم مقومات الجاهزية للتعامل مع الكوارث على اختلاف أنواعها.
ولــدينا أيضــا ً فريــق التعامــل مــع المــواد الكيماويــة الخطــرة المعنــي بــأداء واجبات التطهيـر الكيمـاوي والتعامـل مـع حـوادث تسـرب المـواد الكيماويـة المختلفة والحد من أي آثار سلبية قد تنتج عنها.
والواقــع لا يقتصــر الواجــب علــى هــذه الأعمــال وإنمــا لــدينا الكثيــر مــن الواجبات التي قد يطول الحديث فيهـا وبخاصـة فـي مجـال الإشـراف الوقـائي على مؤسسات الوطن العامـة والخاصـة وكـذلك التثقيـف الوقـائي لكافـة شرائح المجتمع وتدريب المواطنين والعاملين في مؤسسات الوطن علـى أعمـال الدفاع المدني ليجسدوا المفهوم الشامل للدفاع المدني الـذي يعنـي ببسـاطه أن يكون كل مواطن بمثابة رجل دفاع مدني» .
نفاخر
يقول محمود هياجنة ( مؤسس و رئيس مبادرة إربد أبهى ) : « نحتفل باليوم العالمي للدفاع المدني هذا الجهاز الإنساني الذي نفاخر به الدنيا والذي يأتي في مقدمة كل أجهزتنا الأمنية من حيث الإسعاف ومعالجة الحالات الطارئة وتدارك الوقوع بالكوارث بفضل الحنكة والجاهزية والخبرة العملية التي يتحلى بها كل فرد من أفراد هذا الجهاز الإنساني البحت».
وأضاف : « لقد تدرج عمل الدفاع المدني في مختلف مناطق المملكة منذ الصفر حتى وصل لمرحلة متقدمة تضاهي عمل أجهزة الدفاع المدني في كل بلدان العالم من حيث انتشار المراكز والخبرات والجهوزية العالية لمختلف الحوادث التي تقع يومياً من حوادث طرق وإطفاء حرائق وانقاذ مواطنين تقطعت بهم بعض وسائل السبل يوما ماً؛ لا بل أصبحنا نشاهدهم برفقة رجال الأمن العام وإلى جانب الأطباء في مختلف المستشفيات للإشراف على الحالات الصعبة التي تستدعي بقاءهم فترات طويلة خصوصاً في الحالات الطارئة للحفاظ على أرواح المواطنين من أي أذى قد ينجم ( لا سمح الله ) «.
وبين الهياجنة : « إن المُشاهد و المتابع لأداء هذا الجهاز يعي حقاً مدى أهميته في حياتنا اليومية ومدى حاجة كل واحد فينا لمعرفة طرق التواصل له للحيلولة دون وقوع كارثة قد تنجم بشكل مفاجىء معنا في أي وقت ( لا قدّر الله )، هو بالفعل جهاز انساني مجتمعي له بصمات واضحة في خدمة المجتمع المحلي والمدني ومن هنا جاء اسمه ليكون خط دفاع أول للمواطنين وبلسما شافيا لكل الحالات المرضية التي يتعامل بها يومياً «.
شكر
وقال الهياجنة : « إنني من هذا المنبر أحيي كل رجال الدفاع المدني من أفراد وضباط وأستلهم من عزمهم وبسالتهم كل قواي لأقدم لكم امتناني بكم وبالشعار المرصع على جباهكم الذي تلامسه الحرائق والدماء والأتربه ودرجات الحرارة العالية التي تنير جبين كل واحد فيكم كلا في موقعه ممزوجة بكل معاني الولاء والانتماء لتراب هذا الوطن الغالي، فكل عام وانتم و الوطن و الإنسانية التي تتصفون بها بألف خير».
يقول طه المومني : « مؤسسة أو مديرية أو بغض النظر عن المسمى، الدفاع المدني الأردني أجزم صادقاً بأنه المؤسسة الوحيدة العاملة بالوطن من قلب ورب، ومن أصغر رتبة لأعلى رتبة يملكون ضمير الانتماء لهذا الوطن الغالي، إحترافية بالعمل، إخلاصا بالعمل، تفانيا بالعمل، انتماء حقيقيا للوطن. أقسم أنني لا أبالغ أو أجامل. ودائماً وأبداً وبكل المناسبات أتكلم عن هذه المؤسسة الفريدة للوطن».
« أقدم فخري واعتزازي وشكري لهذه المؤسسة الراقية الرائعة، ويكفي إنني أفتخر بها أينما حطت رحالي على مستوى المعمورة، أقارنها دائماً وأشبهها بالمؤسسات الشبيهة بهذا المجال بالولايات المتحدة الأمريكية بالتحديد، لأنها تكاد تكون الأولى على مستوى العالم، أهنئ جميع أفراد وقادة الدفاع المدني هذه المؤسسة المحترمة فرداً فرداً في يومهم العالمي، وأتمنى لهم دوام التقدم والإزدهار بقيادة راعي المسيرة «أبو حسين» .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش