الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إدانة واستنكار نيابي ونقابي وحزبي لجريمة حرق الطفل الفلسطيني دوابشة

تم نشره في الأحد 2 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

 عمان -الدستور-حمدان الحاج
 وإيهاب مجاهد وبترا
دانت فعاليات برلمانية وحزبية ونقابية وشعبية الجريمة البشعة التي ارتكبتها قطعان من المستوطنين الاسرائيليين بحق العائلة الفلسطينية في قرية دوما جنوب نابلس وادت الى استشهاد رضيع حرقا واصابة والديه وشقيقه بحروق خطيرة، بعد ان حرقت قطعان المستوطنين المنزل والعائلة بداخله بطريقة وصفها مجلس النواب بالهمجية والغوغائية واللا انسانية يعف عنها اعتى الجناة والمجرمين بل تعف عنها الضواري والوحوش.
وعبر مجلس النواب في بيان له عن إدانته للجريمة وللغطرسة التي تمارسها اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال وقطعان المستوطنين يوميا بحق فلسطين ارضا وشعبا ومقدسات تكشف بكل وضوح الوجه الحقيقي لإسرائيل القوة القائمة بالاحتلال والقائم على مخالفة كل القوانين والاعراف الدولية والخروج عن القيم الانسانية وحقوق الانسان وتعطيل ورفض اي جهد قد يفضي الى تحقيق الامن والسلام في فلسطين والمنطقة.

ودعا المجلس الحكومات والبرلمانات العربية والدولية وسائر المؤسسات والهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان الى العمل فورا لوقف الانتهاكات الاسرائيلية المتكررة وتقديم الجناة الاسرائيليين من قطعان المستوطنين والمسؤولين الى محكمة الجنايات الدولية ومحاكمتهم على الجرائم التي يرتكبونها باعتبارهم مجرمي حرب مطالبا باعتبار الحركات الارهابية الاستيطانية مجموعات ارهابية خارجة على القانون يتوجب ادانتها ووضعها على القوائم الارهابية المحضورة.
وطالب المجلس الاسرة الدولية كافة بتوفير الامن والحماية للشعب الفلسطيني الاعزل والضغط على السلطات الاسرائيلية للعودة الى طاولة المفاوضات وبحث جميع قضايا الوضع  النهائي بما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني ويضمن استعادة حقوقه المشروعة واقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس .
الجامعة الأردنية
وأهاب رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة بطلبة الجامعة  أن يلبوا نداء الضمير والعزة والكرامة بالوقوف وقفة تهز كيان الصهاينة في صرخة الغضب التي ستقيمها الجامعة ظهر اليوم أمام برج الساعة بمشاركة القوائم الطلابية كافة (النشامى وبصمة امل والعودة والعروبة) واتحاد الطلبة تحت عنوان (حرقوا الرضيع).
ودعا الطراونة الطلبة إلى المشاركة في الوقفة، لافتاً الى انه سيتم اطلاق أكبر حملة رسائل عالمية بكل اللغات من طلبة الأردنية وبدعم من إدارة الجامعة لمساندة الاهل في فلسطين واستنكار الجريمة، وبثها على مواقع الصحف العالمية ومشاهير السياسة والرياضة وغيرها، لتكون أشبه بحرب عقول ورأي عالمية، سيهز صداها كل العالم، إضافة إلى أنه سيتم إطلاق حملة مساندة بالمساعدات المختلفة للأهل في فلسطين الحبيبة.
 التيار الوطني
وأدان حزب التيار الوطني الجريمة البشعة التي ارتكبها المستوطنون بحرق منزل على أهله وهم نيام وذهب ضحيتها الاولية الطفل الرضيع علي دوابشة من بلدة دوما جنوبي نابلس.
وشدد الحزب في بيان أصدره امس على استنكار هذه الجريمة ذات الطابع العنصري، مشير الى أن هذه الجريمة تتزامن مع الذكرى السنوية للجريمة العنصرية التي ارتكبها المستوطنون قبل عام في القدس وراح ضحيتها الشهيد الطفل محمد ابو خضير.
ودعا الحزب العالم اجمع الى ادانة هذه الجريمة النكراء والتي تأتي استمرارا للنهج الاسرائيلي ضد الشعب الاعزل في فلسطين المحتلة دون احترام للاتفاقيات الدولية .
وطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بالعمل على توفير الحماية للمدنيين الامنين في ظل تصاعد الحملات الارهابية التي يقوم بها قطعان المستوطنين جراء تنامي تطرف الحكومة الاسرائيلية وقيامها بالتوسع في الاستيطان مما يساعد في زيادة تطرف المجتمع الاسرائيلي وغياب اي اجواء صحية ملائمة لتوفير سبل السلام والعدل في المنطقة.
واشاد البيان بالادانة الدولية التي صدرت عن مجلس الامن والامم المتحدة والولايات المتحدة واعتبرها خطوة مهمة في سياق ردع الممارسات الصهيونية المتطرفة، لكنها غير كافية وتحتاج الى قرارات دولية تمهد الطريق لفرض السلام العادل والمشرف على دولة الاحتلال .
وقفة النقابات المهنية
وطالبت فعاليات نقابية ونياية في وقفة احتجاجية الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي من عمان واستدعاء السفير الاردني في تل ابيب ردا على الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة بحق المسجد الاقصى والشعب الفلسطيني.
وطالبت في اعتصام نفذ امام مجمع النقابات المهنية، المقاومة الفلسطينية بالرد على الجرائم الصهيونية والتي كان اخرها حرق الطفل علي الدوابشة وعدد من المنازل في قرية دوما.
وقال رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين ماجد الطباع أن الجريمة الصهيونية النكراء تستحق التوقف عندها ملياً ولا يجوز أن نقبل إضافتها الى مسلسل الجرائم الصهيونية وينتهي الامر.
 وطالب الحكومة أن يكون لها دور بارز في حماية الأقصى والمقدسات، وطرد السفير الصهيوني عن أرضنا الطاهرة وسحب السفير الاردني.
كما طالب الطباع السلطة الوطنية بوقف أشكال التنسيق مع العدو الصهيوني وإلغاء أوسلو وما اوقعه من ضرر على الشعب الفلسطيني والامة العربية والاسلامية والعودة الى الكفاح المسلح .
من جانبه طالب رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب يحيى السعود باتخاذ قرار جريء ومشرّف، وان لا تستمر بضرب قرارات مجلس النواب المتعلقة بطرد السفير الاسرائيلي واستدعاء السفير الاردني «بعرض الحائط».
وقال، انه تلقى مؤخرا اتصالا من نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، وانه طالبه خلال الاتصال بالعمل من اجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، ووحدة الصف الفلسطيني والفصائل الفلسطينية بحيث تكون على قلب رجل واحد في مقاومة الاحتلال، وان لا تدع الاحتلال يهدأ للحظة.
وقال انه تمنى ان تجري المصالحة بين حماس والسلطة الوطنية الفلسطينية في اسرع وقت حتى لا يكون هناك مدخل للعدو بين الاشقاء، داعيا الى دعم المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وتأمين حماية دولية له وتمكينه من الدفاع عن نفسه.
من جانبه قال النائب امجد المسلماني انه يجب ان لا تتوقف ردود الفعل على الجرائم الصهيونية بمجرد استنكارها، وانه يجب ان تكون هناك ردود فعل عملية عليها.
وطالب بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، وتسليحه في مواجهة الجرائم الصهيونية المستمرة، ومواجهة المخططات الصهيونية الخطيرة التي يتعرض لها المسجد الاقصى، واكد انه لا بديل عن تحرير كامل التراب الفلسطيني لان السلام مع الصهاينة مستحيل وهو ما تثبته ممارساتهم اليومية.
وطالب مدير الاعتصام بدر ناصر مجلس النواب ولجنة فلسطين النيابية بان يكون لها موقف من محاكمة الذين يناصرون المقاومة ويدافعون عن الاقصى والاسرى.
واقامت لجنة فلسطين النقابية في مجمع النقابات المهنية مساء امس الاول فعاليات تندد بالجرائم الصهيونية من بينها افتتاح معرض «تراثنا مقاومة»، واعتصام شموع للاطفال وعائلاتهم بالتعاون مع تجمع ابناء الشتات (عودة) وفعاليات شبابية وطلابية.
 نقابة المهندسين
كما دعت نقابة المهندسين الى وقف سياسة التنسيق الامني ومطاردة المقاومين واعادة بث روح الامل والعزيمة لمن احبطتهم تلك السياسات، ودعم المقاومة الفلسطينية.
وقالت في بيان لها، انه في كل يوم تحصد القدس ومدن الضفة وقراها ثمار التنسيق الامني وقمع المقاومة، وما اقتحامات المسجد الاقصى الاخيرة وحرق منزل عائلة الدوابشه واستشهاد رضيعها الدوابشة وسقوط العديد من الشهداء برصاص قوات الاحتلال الصهيوني الا نتيجة لشعور الاحتلال والمستوطنين بالوهن الذي اصاب شعبنا الفلسطيني وسلطته من جراء سياسة التنسيق الامني.
واعتبر البيان ان نتائج المماطلة في احالة الجرائم الصهيونية الى المحكمة الجنائية الدولية ليست اقل من نتائج ذلك التنسيق العابر للحدود، والذي بات يرى في امن العدو اولوية على امن الشقيق.
ودعت نقابة المهندسين الشعب الفلسطيني الى الرد وبقوة على ممارسات الاحتلال الصهيوني وممارسة حقه المشروع بمقاومته، وعدم انتظار رد رسمي سواء اكان فلسطينا ام عربيا ام اسلاميا ام دوليا.
واعتبرت ان من قاموا بحرق الطفل الدوابشة وقبله الطفل الشهيد محمد ابوخضير ليسوا أقل ارهابا ممن حرقوا الشهيد معاذ الكساسبة.
 نقابة المحامين
كما طالبت نقابة المحامين الحكومة بالافراج عن الجندي أحمد الدقامسة كرد على الجرائم المتكررة والبشعة التي ارتكبها ولا يزال يرتكبها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.
كما طالبت في بيان لها الحكومة والدول العربية التي تقيم علاقات مع العدو الصهيوني بطرد السفراء الصهاينة منها.
وطالبت كافة الزعماء العرب باتخاذ موقف واضح وصارم لمواجهة جرائم العدو الصهيوني، وأنه آن الأوان لإنهاء الصراعات الدائرة في مختلف الاقطار العربية ووقف الاقتتال المستمر فيما بينهم.
وقالت، إن استنكار هذه الجرائم التي تكررت دون رد لم يعد مجديا ولا يكترث العدو الصهيوني لهذه الاستنكارات والشجب ومثل هذه التعبيرات والدليل على ذلك تكرار هذه الجرائم،  فماذا حصل في جريمة قتل القاضي رائد زعيتر والطفل محمد الدرة وجريمة عمال قارة في غزة وقتل المصلين في الحرم الابراهيمي وجريمة قتل اطفال قانا ومدرسة بحر البقر في مصر وغيرها وغيرها من الجرائم والتي اقل ما توصف به انها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية».
 ائتلاف الأحزاب القومية وحزب الحركة القومية
كما اكد ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية ان الاعتداء الصهيوني على عائلة دوابشة وما نتج عنه من استشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة وإصابة أسرته بحروق خطرة يعبر عن أحقاد الصهاينة وعنصريتهم .
وحمل حزب الحركة القومية في بيان له امس الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حوادث الاعتداء المتكررة، مطالبا السلطة الفلسطينية بتقديم شكوى للمنظمات والمؤسسات والمحاكم الدولية ومخاطبة الضمير العالمي لوقف ممارسات الاحتلال الارهابية ضد الشعب الفلسطيني، ودعا قوى الشعب العربي الفلسطيني لحماية المدن والمخيمات والقرى الفلسطينية وتسليحها دفاعاً عن وجودها وكرامتها.
غرفة تجارة عمان
وادانت غرفة تجارة عمان بشدة الجريمة البشعة التي ارتكبها قطعان المستوطنين وذهب ضحيتها الطفل الرضيع علي دوابشة، لافتة في بيان لها ان جريمة العنصرية والكراهية التي أودت بحياة الرضيع دوابشة حرقاً واصابة عائلته بجراح خطيرة يؤكد ضرورة مواجهة الارهاب الذي تمارسه اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني وارضه ومقدساته.
واكدت الغرفة ان تصاعد الإرهاب الإسرائيلي والمستوطنين بحق الشعب الفلسطيني والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى وتسارع وتيرة الاستيطان ومصادرة الأراضي يستوجب وقفة فلسطينية رسمية وشعبية واحدة والتعجيل بمحاكمة إسرائيل دوليا.
وحملت الغرفة في بيانها حكومة الاحتلال الاسرائيلي والمجتمع الدولي مسؤولية تصاعد الأعمال الإرهابية التي يرتكبها المستوطنون بحق ابناء الشعب الفلسطيني الأبرياء.
وطالبت الدول العربية والإسلامية والمنظمات والهيئات الدولية المعنية، بالتحرك الفوري لوقف تلك الجرائم والأعمال الوحشية الاستفزازية التي يرتكبها المستوطنون تجاه الشعب الفلسطيني بمباركة من حكومة دولة الاحتلال التي تغض الطرف عن اعمال قطعان المستوطنين وجرائمهم وارهابهم.
 مركز التعايش الديني.
واستنكر مركز التعايش الديني جريمة حرق الطفل الفلسطيني  التي ارتكبها المستوطنون الاسرائيليون.
ودعا مدير المركز الاب نبيل حداد  في بيان صحفي امس الى مواجهة إرهاب وجرائم الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه  ردا على الجريمة البشعة التي  ارتكبتها مجموعة من الإرهابيين المستوطنين بحرق الطفل الرضيع علي دوابشة ما ادى الى استشهاده، واحراق عائلته في قرية دوما قضاء نابلس.
وثمن الاب حداد الدعم الذي توفره المملكة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وما يقوم به جلالته شخصياً للدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.
وأكد الاب حداد امس ان تصاعد إرهاب  المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني والاقتحامات السافرة والمتكررة واعمال تدنيس المقدسات  الاسلامية والمسيحية وتسارع وتيرة الاستيطان ومصادرة الأراضي، وانسداد الأفق السياسي، يستوجب وقفة عربية ودولية.
وطالب المجتمع الدولي والهيئات  العربية والإسلامية والدولية  بإدانة واستنكار هذه الجريمة البشعة وغير الإنسانية بحرق  الأطفال وعائلاتهم في فلسطين أحياءً من قبل المستوطنين.
 كتلة المبادرة النيابية
ودانت كتلة المبادرة النيابية برئاسة النائب المهندس حديثه الخريشة الجريمة الوحشية التي اقدم عليها مستوطنون ارهابيون وادت الى حرق طفل عمره ثمانية عشر شهرا في نابلس في جريمة تضاف الى قائمة الجرائم البشعة وانتهاك كل معايير الاخلاق والرجولة والانسانية .
وقالت في بيان لها امس السبت ان هذه الجريمة هي وصمة عار تضاف الى السجل الاجرامي الدنيء في سلسلة الاجرام الصهيوني داعية المجتمع الدولي الى محاسبة اسرائيل ووقف اعمالها الاجرامية ومعاقبة رموزها من قتلة الاطفال حماية للكرامة الانسانية المنتهكة على ايدي سفاحي العصر واعداء الحياة.
 حزب الاتحاد الوطني
كما دان حزب الاتحاد الوطني الاردني الجريمة البشعة التي ارتكبتها مجموعة متوحشة من المستوطنين الإسرائيليين بحق عائلة دوابشة الفلسطينية حيث حرقت منزلهم في اثناء وجودها بداخله ما ادى الى استشهاد طفل رضيع وتعرض والديه وشقيقه للإصابة بحروق شديدة.
وقال الحزب في بيان صدر عنه امس السبت ان هذه الجريمة النكراء توضح حقيقة اسرائيل وطغيانها الذي تمارسه ضد الشعب الفلسطيني الاعزل وتكشف الغطاء عن الوجه الاجرامي لهذه المجموعات المتوحشة التي تمارس الفكر المتطرف لتخرج عن كل التقاليد والاعراف الانسانية وانتهاك الحقوق على مرأى من العالم الذي يغض بدوره النظر عن هذه الجرائم.
 ملتقى البرلمانيات الاردنيات
ودان ملتقى البرلمانيات الاردنيات سلسلة الجرائم الاسرائيلية الوحشية البشعة التي ترتكبها قطعان المستوطنين بحق ابناء الشعب الفلسطيني والتي كان اخرها حرق الطفل الفلسطيني علي الدوابشة الذي لم يتجاوز الربيع الاول من عمره.
واعتبر الملتقى في بيان اصدره أمس عملية الحرق التي نفذت بأقصى درجات اللاإنسانية  من قبل وحوش بشرية والتي اصيب بها كذلك اخوه البالغ من العمر اربع سنوات بالإضافة الى الاب عملية ارهابية ضد الانسانية وحقوق الانسان.
وطالب البيان بتقديم شكوى لدى محكمة الجنايات الدولية ضد هذه الانتهاكات الصريحة والفظيعة تجاه الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن هذه الجرائم لن تزيد الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الا ايمانا واصرارا بعدالة القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
 الاصلاح النيابية
وقال الناطق الرسمي باسم كتلة الاصلاح النيابية النائب امجد المسلماني، ان عمليات الاستنكار والشجب وضبط النفس، لن توفر الامن والحماية للفلسطينيين، واصفا الجريمة بالعمل الهمجي والوحشي، والذي يأتي ضمن الممارسات الارهابية للاحتلال الصهيوني، والتي يتعرض لها الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى بشكل يومي.
وقال إن السلطة الفلسطينية عاجزة عن حماية الفلسطينيين ويجب ان يكون لها موقف حازم ضد الجرائم الاسرائيلية، مؤكدا بأن عدم وجود موقف حازم في الجرائم السابقة، سمح للعصابات الاسرائيلية بالمزيد من اعمال العنف، وفي حال مرور هذه الجريمة مرور الكرام، سنشاهد المزيد من الجرائم الاسرائيلية المشابهة في المستقبل.
وطالب المجتمع الدولي باتخاذ التدابير اللازمة لحماية الفلسطينيين بأي طريقة كانت، من الممارسات العدوانية التي يرتكبها المستوطنون الإسرائيليون. مبيناً أن سلطات الاحتلال الصهيوني، تعمل دوما على توفير وتسهيل ارتكاب الجرائم من قبل المستوطنين، وتضع على سلم اولوياتها حمايتهم فقط، مطالبا بمحاسبة المتورطين في الجريمة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش