الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البخيت :هاجس الملك عند كل منعطف خطير أن لا تدفع القضية الفلسطينية الثمن

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً



 السلط-الدستور-ابتسام العطيات
اكد نائب رئيس مجلس الأعيان رئيس الوزراء الاسبق الدكتور معروف البخيت، أن رهان جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين دائما على وحدة الاردنيين ووعيهم وقدرة وكفاءة مؤسساتهم في التعامل مع التحديات التي تواجه الاردن فبادل الاردنيون قائدهم وفاء بولاء وإخلاصا بعطاء.
واشار البخيت خلال القائه محاضرة بعنوان « القدس في عيون الاردنيين»ضمن احتفالات جامعة البلقاء التطبيقية  بمناسبة العيد السادس والخمسين لميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، الى ان القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف، واقرار حق العودة بوصفه حقا مصانا وغير قابل للتصرف، حيث تحتل القضية الفلسطينية موقع الصدارة والاولوية المتقدمة في فكر جلالة الملك عبدالله الثاني وجهوده كما قي ضميره ووجدانه .
وقال الدكتور البخيت «إن هاجس جلالة الملك عبدالله الثاني خلال كل منعطف او تطور خطير على الساحتين الاقليمية او الدولية هو ان لا تدفع القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الثمن اهمالا او تأجيلا او تبدلا في الاولويات».
وبين الدكتور البخيت أن جلالة الملك عبدالله الثاني كان في كل مرة ينجح في لفت انتباه العالم الى مركزية القضية الفلسطينية وبوصفها هي وحدها عقدة الصراع ومفتاح الحل لكافة القضايا الاقليمية .
وأشار الدكتور البخيت إلى أنه في بعض المحطات كان الاردن يقف وحيدا في دفاعه عن الحق الفلسطيني وضمان كافة الحقوق الاردنية الموقوفة على ملفات الحل النهائي وفي مقدمتها ملفات اللاجئين والقدس والحدود والمياه والامن ، وهذا الموقف الاردني الثابت هو في الاساس نابع من وعي القيادة الهاشمية بأن الحل العادل للقضية الفلسطينية وما يترتب عليه من قضايا انما هو مصلحة وطنية اردنية عليا بالتوازي مع كونه حقا مقدسا للاشقاء الفلسطنيين وقضية عربية تتقدم كل القضايا والاعتبارات.
وبين الدكتور البخيت أن الاردن وقف بقيادة جلالة القائد الاعلى ومن حوله الاردنيون جميعا في التطورات التي طرأت أخيرًا على ملف القدس موقفا صلبا شجاعا يتصل بتاريخ من التضحيات الجليلة التي قدمها اشراف ال البيت دفاعا عن القدس وهويتها منذ الشريف الحسين بن علي الذي رفض المساومة على عروبة القدس مضحيا بعرشه في سبيلها مرورا بشهيد المسجد الاقصى المغفور له الملك المؤسس الى مواقف المغفور له الملك الحسين بن طلال الباني المشهودة ومسارات الاعمار الهاشمية والرعاية التي لم تتوقف في احلك الظروف وهو التاريخ المشرف ذاته التي سطرت صفحاته دماء الاردنيين وتضحياتهم وبطولات جيشنا العربي على اسوار القدس وفي ساحات البطولة من عسكريين ومتطوعين قدموا قوافل الشهداء دفاعا عن القدس وعن سائر الثرى الفلسطيني.
واستعرض الدكتور البخيت نماذج وطنية من بطولات جيشنا العربي المصطفوي على ثرى فلسطين والقدس والاعمار الهاشمي للاماكن المقدسة منذ عام 1924.
واشاد الدكتور البخيت بما حققته جامعة البلقاء التطبيقية من نجاحات مستمرة وبهذه اللقاءات التي تعزز الانتماء للوطن والقيادة الهاشمية التاريخية .
وافتتح الدكتور معروف البخيت معرضا للصور عن القدس في عيون الهاشميين .
وكان رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي القى كلمة بين فيها إن احتفالات جامعة البلقاء التطبيقية بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم بعنوان (القدس في عيون الهاشميين ) حيث تفتخر الجامعة بأنها من نفذت التوجيهات الملكية السامية ببناء منبر صلاح الدين في القدس وانها اليوم تستمع الى محاضرة من الدكتور معروف البخيت كمفكر استراتيجي وجندي من جنود قائدنا الملك عبدالله الثاني المعظم القائد الاعلى للقوات المسلحة.
وقد حضر المحاضرة نواب رئيس الجامعة والعمداء ومديرو الدوائر وطلبة الجامعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش