الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليلة أردنية لنخبة من الفنانين على المسرح الشمالي «بجرش»

تم نشره في الثلاثاء 4 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً


جرش - حسام عطية
استمتع جمهور مهرجان جرش  بدورته الثلاثين بعروض غنائية قدمها فنانون اردنيون على المسرح الشمالي في ليلة اردنية نالت اعجاب الحضور.
واستمع الجمهور للفنان احمد عبندة لمجموعة من اغانية دق الماني والاردن يلا نرفع علمنا بالعالي، وقدم الفنان محمد ابوغريب وصلة غنائية نالت عجاب الحضور فغنى واطرب باغنية اسمر جميل، جاي تقولي، وغنى الفنان محمد الحوري وصلة غنائية بالحفل  ومنها جانا الهوى، وقدمت الفنانة بيسان كمال مجموعة اغان منها مشتاقلك وبعاد كنتم.
واستضاف مهرجان جرش للثقافة والفنون لهذا العام في دورته الثلاثين؛ نخبة من الفنانين العرب: عبدالله الرويشد، رامي عياش، وائل كفوري، نانسي عجرم، جوزيف عطية، غادة رجب، مايا دياب، والفنانة يارا ، أما الفنانون الأردنيون فشارك كل من: عمر العبداللات، ديانا كرزون، أسامة جبور، رامي شفيق، سليمان عبود، مصطفى شعشاعة، ليندا حجازي، والذي انطلقت فعالياته في 23 تموز الماضي ، ولغاية الأول من آب الحالي ، لتتحول المدينة الأثرية إلى إحدى أكثر المدن حيوية وثقافة، كما قدم المهرجان لهذا العام عروضا فولكلورية راقصة تؤديها فرق محلية وعالمية، ورقصات باليه وأمسيات موسيقية ومسرحيات وعروض الأوبرا وأمسيات غنائية لمغنين محبوبين، علاوة على ذلك سيكون هنالك عرض للمصنوعات اليدوية التقليدية.
ويعتبر مهرجان جرش أحد المهرجانات العربية الفنية والثقافية المهمة على الساحة العربية ويحظى بمكانة مهمة في نفوس الأردنيين والعرب، فيما يولي المهرجان أهمية لنشر الثقافات المختلفة واحتضان الفنانين المحليين والعرب، حيث تعاقدت إدارة مهرجان جرش مع مجموعة من نجوم الغناء العربي من الشباب والمخضرمين، مراعية تعدد أذواق الجمهور وتنوعها، بحيث يفسح المهرجان المجال للفنانين الشباب لإثبات حضورهم أمام الجمهور الأردني، كذلك يفسح المجال أمام عدد من نجوم الغناء المكرسة تجاربهم للالتقاء بالجمهور من جديد.
ونوه المدير التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة لموازنة المهرجان خلال العام الماضي ، وكيفية إنفاقها، مبينا أنه كان للمجتمع المحلي بمختلف شرائحه النصيب الأكبر من المشاركة في لجان المهرجان التي توزعت على مختلف القطاعات الشبابية والثقافية والإعلامية والمهنية والتجارية بواقع 246 مشاركا من أصل 300 مشارك بمختلف مراحل التحضير والفعاليات، أن مجموع ما أنفق من موازنة العام الماضي على الفعاليات الجرشية بلغ نحو 130 ألف دينار بين مكافآت وأجور ومشتريات، لافتا إلى أن مهرجان العام الحالي سيشهد الآلية نفسها التي اتبعت في العام الماضي في طريقة الإنفاق والعمل بما يعود بالفائدة على أبناء المحافظة، مؤكدا أن المجتمع المحلي هو الرافعة الأساسية في نجاح المهرجان الذي يحمل إلى العالم رسالة سياسية وثقافية واجتماعية عن الأردن كبلد آمن مستقر وسط محيط ملتهب.
يذكر ان  اللجنة العليا لمهرجان جرش للثقافة والفنون كانت قد أعلنت عن برنامج فعاليات الدورة الثلاثين في المدينة الاثرية في جرش خلال الفترة ما بين الثالث و العشرين من تموز الماضي و الاول من اب الحالي والاعلان عن الفعاليات الثقافية والفنية المرافقة للمهرجان والتي ستقام في المركز الثقافي الملكي ما بين الثاني و الثامن  من اب المقبل كون ان دورة هذا العام تأتي في اجواء لا تخفى على أحد، مضيفين: اذا كنا نتفهّم ذلك كله، الا اننا ومن وحي رسالة قيادتنا الهاشمية وايماننا بأن «اشعال شمعة أفضل ألف مرة من لَعْن الظلام» ساعين لاحياء الدور الثقافي والفكري والحضاري من جديد، حيث لم يكن الفن والثقافة ولا المثقفون والمبدعون الا قناديل فرح تنير الدرب للناس عبر أُغنية وقصيدة وتراث وفلكلور ولوحة واداء مسرحي وعصف فكري تشارك فيه مختلف الآراء والثقافات والتوجهات.
وحرصت اللجنة العليا وادارة المهرجان على تقديم فعاليات شاملة جادة، ومنوّعة وكان للمبدع والمثقف والفعاليات الاردنية نصيب وافر وكبير، كما بلغت نسبة اشغال الجانب الثقافي ما يقارب 90% من برنامج المهرجان، دون ان نُهمل ابداع اخوتنا في العالم العربي وكذلك الابداع العالمي المتمثل بالفرق المشاركة من شتى بقاع العالم والتي اصرّ اصحابها على المشاركة، لايمانهم بدور مهرجان جرش الذي بات علامة مميزة وفارقة على الخريطة الابداعية والفنية العربية والدولية، وادركت اللجنة العليا وادارة المهرجان، ان نجاحاتها المتتالية، تأتي عبر اتمامها للشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة، كل حسب اختصاصه، ومن هنا جاءت الاتفاقية مع نقابة الفنانين الاردنيين، فالتجربة السابقة اثبتت نجاعتها ونجاحها حيث ارتفعت نسبة مشاركة الفنانين الاردنيين في دورة هذا العام سواء على صعيد المسرح الجنوبي والمسرح الشمالي والساحة الرئيسة اضافة الى الامسيات الفنية التي ستقام في المركز الثقافي الملكي ، وهو ذات النجاح الذي نحققه مع المجتمع المحلي وفعاليات محافظة جرش من خلال اللجان العاملة في محافظة جرش حيث تأتي دورة هذا العام بالتزامن بالاحتفال بجرش مدينة الثقافة الاردنية؛ ما يعزز من حضورها على  المستويين المحلي والدولي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش