الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثلـوج فـي عجلــون والمنـاطــق الجنوبية وأمطار غزيرة تعمُّ المملكة

تم نشره في السبت 27 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

عمان، محافظات- الدستور. دينا سليمان وكوثر صوالحة وعلي القضاة وصالح الفراية وبترا
تبقى المملكة حتى مساء اليوم تحت تأثير الكتلة الهوائية الباردة جدًا المصاحبة لمنخفض جوي يتمركز فوق جزيرة قبرص والذي بدأ تأثيره على المملكة مساء أمس الأول، وادى إلى هطول الأمطار الغزيرة بين الحين والآخر في معظم محافظات المملكة، وتساقط زخات من الثلج على المرتفعات الجبلية العالية وبعض المناطق الجنوبية.
وحسب دائرة الأرصاد الجوية تستمر الأجواء اليوم باردة جداً وغائمة جزئيا الى غائمة مع تساقط زخات من المطر في الأجزاء الغربية من المملكة، كما تبقى الفرصة مهيأة في ساعات الصباح لسقوط زخات من الثلج فوق المرتفعات الجبلية الجنوبية من المملكة، ومع ساعات الليل يميل الجو الى الاستقرار التدريجي وتتناقص الغيوم، وفي ساعات الليل المتأخرة يتشكل الانجماد فوق المرتفعات الجبلية العالية ومناطق البادية. وتصل درجة الحرارة العظمى اليوم إلى 7 درجات مئوية، فيما تنخفض الصغرى إلى درجة مئوية واحدة.
أما غداً فيطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، وتبقى الأجواء باردة وغائمة جزئياً مع فرصة في ساعات الصباح لسقوط زخات خفيفة من المطر في اجزاء من المناطق الغربية من المملكة، مع تشكل الضباب في الليل خاصة فوق المرتفعات الجبلية ومناطق البادية، كما يتوقع تشكل الانجماد فوق المرتفعات الجبلية ومناطق البادية في ساعات متاخرة من الليل.
الى ذلك تساقطت الثلوج امس على المناطق المرتفعة في عبين وعبلين ورأس منيف وصخرة واشتفينا والقاعدة وعنجرة، فيما شهدت باقي المناطق امطار غزيرة مصاحبة للرياح الشديدة وحبات البرد.
وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلمين ان غرفة العمليات الرئيسية بالتنسيق مع الدوائر والجهات المعنية وبلديات المحافظة تواصل على مدار الساعة للتعامل مع المنخفض الجوي والعمل على متابعة اوضاع الطرق التي تشهد تساقطا للثلوج لتقديم الخدمات للمواطنين.

وحذر مدير شرطة محافظة عجلون العقيد صالح الطوالبة المواطنين وسائقي عدم الخروج من المنازل الا للضرورة القصوى بسبب تدني مدى الرؤية من الضباب والتساقط الكثيف للثلوج على المرتفعات حفاظا على سلامتهم.
وأشار مدير مكتب كهرباء عجلون مالك صمادي الى أن الشركة تعمل على مدار الساعة من خلال ورشتين مسائية وصباحية لمعالجة أي طارئ.
كما شهدت مناطق المزار الجنوبي ومؤته والمناطق الجنوبية من محافظة الكرك تساقطا كثيفا للثلوج وهطول امطار غزيرة في شمال الكرك، حيث تحركت اليات الاشغال العامة والدفاع المدني والبلديات لفتح الطرق في المزار الجنوبي.
وشهدت كذلك مرتفعات الحلا والقادسية وبصيرا والعيص واجزاء من مدينة الطفيلة تساقطا للثلوج المتراكمة منذ ساعات مساء امس جراء تأثر المحافظة بالكتلة الهوائية الباردة المصاحبة للمنخفض الجوي الذي يسود المملكة، فيما لا زالت الثلوج والامطار تتساقط على ارجاء المحافظة وتصاحبها رياح شديدة السرعة وضباب كثيف خاصة على طريق العين البيضاء باتجاه الرشادية.
واتخذت فرق الطوارىء تساندها آليات الأشغال العامة والبلديات والخدمات المشتركة والدفاع المدني والشرطة بمشاركة فرق مساندة من شركتي الاسمنت والفوسفات استعداداتها لفتح وإزالة الثلوج عن الطرق الرئيسية والنافذة في المناطق التي تشهد تساقطا للثلوج.
وأكد محافظ الطفيلة تركي اخو ارشيدة ان استعدادات وترتيبات أعدت ضمن خطة الطوارىء تضمنت تجهيز غرف للطوارئ وكوادر من مختلف الدوائر الخدمية تساندهم زهاء 80 آلية لمواجهة تبعات الحالة الجوية السائدة.
ولفت الى توافر جميع المشتقات النفطية في محطات الوقود العاملة بالطفيلة الى جانب المواد التموينية مؤكدا ديمومة الحياة للمواطنين بشكلها الطبيعي دون حدون حوادث تؤدي بالارواح سوى حوادث بسيطة حتى هذه الساعة، مشيرا إلى أن الامطاروالثلوج التي عمت الطفيلة ستسهم في انعاش الموسم الزراعي ورفد مخزون المياه الجوفية وسد التنور بكميات اضافية من المياه.
وشهدت بلدة القادسية التي ترتفع عن سطح البحر نحو 1600 متر تساقطا للثلج والبرد وحالة انجماد ورياح شديدة.
وعلى ذات الصعيد قال متصرف لواء الكورة فيصل السميران ان جميع الطرق في اللواء سالكة ولم تتأثر بهطول الامطار ولم تسجل اي حوادث تذكر.
ولفت الى ان تجمع المياه في مدخل سموع كان تحت السيطرة من أجهزة بلدية الرابية مبينا أن غرف عمليات الطوارئ لا زالت مستعدة وعلى مدار الساعة.
وجدد السميران دعوته للمواطنين بعدم الاقتراب من مجاري الاودية والسيول تلافيا للمخاطر حيث لا زال الهطول المطري مستمرا في جميع مناطق اللواء ما شكل سيلا قويا في وادي الريان وعيون الحمام.
وقال ان كميات الامطار التي هطلت في اللواء يوم امس بلغت 41 ملم لترفع الكمية التراكمية للامطار الى 276 ملم.
الى ذلك، اشار رئيس بلدية دير ابي سعيد الجديدة ابراهيم اعيدة الى قيام فرق الطوارئ التابعة للبلدية بشفط كميات كبيرة من مياه الامطار التي تجمعت في شوارع بدير ابي سعيد وجفين.
وقد تفقد وزير الشؤون البلدية ووزير النقل المهندس وليد المصري امس غرف الطوارئ التابعة لدائرة الارصاد الجوية، للإطلاع على آخر مستجدات المنخفض الجوي الذي يؤثر على المملكة.
واكد المصري خلال اجتماعه بمدير عام دائرة الارصاد الجوية المهندس حسين المومني وفريق العمل المناوب على دعمه الكامل لدائرة الارصاد الجوية بكل الوسائل المتوفرة، مشيدا بجهود العاملين بهذه الظروف الجوية.
من جانبه أستعرض مدير عام دائرة الارصاد الجوية المهندس حسين المومني حجم المسؤولية عند إصدار النشرات الجوية، مبيناً أهمية التحذيرات المترافقة مع كل حالة جوية والتي تهدف لحماية الأرواح والممتلكات، مؤكدا حرص دائرة الارصاد على تقديم خدماتها على مدار الساعة ولمختلف الجهات، معتمدةً بذلك على خبرات عريقة في مجال الرصد والتنبؤ الجوي.
واشار المهندس المومني الى الدور الذي تقوم به الدائرة في تقديم تفاصيل كاملة ووافية حول الطقس والاوضاع الجوية السائدة في جميع الاوقات وبصورة مفصلة.
من جانبه قدم مدير التنبؤات الجوية رائد ال خطاب عرضا عن الحالة الجوية السائدة واخر التطورات عليها.
من جهتها اكدت وزارة الصحة انها تستقبل الملاحظات او الاستفسارات على مدار الساعة خلال الاجواء الجوية السائدة في المملكة على الهاتف الخلوي 0797485846 لمدير وحدة الازمات، مشددة على ان اقسام الاسعاف والطوارئ عززت بكافة الكوادر والمستلزمات الطبية اللازمة على مدار ال 24 ساعة من خلال جدول مناوبات.
واكدت الوزارة ان تفعيلها لخطة الطوارئ مستمر في كافة المديريات والمراكز التابعة لها في المركز والميدان وان الوزارة حريصة على اتخاذ اي قرار من شأنه تسهيل علاج هؤلاء المرضى في ظل اي ظروف طارئة.
وتركز خطة الطوارء على ضرورة توفيرمخزون جيد من الادوية فضلا عن توفير مخزون كاف من الاغذية في اقسام التغذية بالمستشفيات.
كما تركز خطط الطورائ على جاهزية انظمة التدفئة في المستشفيات والمراكز الصحية والمولدات الكهربائية وتوفير مخزونات كافية من المحروقات وكذلك توفير كميات احتياطية كافية من الاغطية.
وتشمل الخطط كذلك درجة عالية من الاستعداد والجاهزية للمركبات ولاسيما سيارات الاسعاف التي قد يزيد الطلب عليها في الظروف الطارئة.
جدير بالذكر الاشارة الى التعاون والتنسيق مع جميع الجهات المعنية وبشكل خاص الدفاع المدني الذي يتولى في الظروف الطارئة نقل المرضى من منازلهم الى المستشفيات وبشكل خاص مرضى الفشل الكلوي لضمان عدم انقطاعهم عن عملية غسل الكلى.
يشار الى ان وزارة الصحة كانت قد فعلت من خطة الطوارئ لديها في السابع عشر من الشهر الحالي والى الان.
من جهتها دعت مصادر الاعلام والتثقيف الوقائي في مديرية الدفاع المدني الى انتهاج السلوك الوقائي خلال المنخفض الجوي من خلال اتباع الإجراءات الوقائية، انسجاما مع الحالة الجوية والمتوقع ان تتعرض المملكة لهطول الأمطار وتساقط الثلوج.
وتتمثل هذه الاجراءات بالابتعاد عن جوانب الأَودية وأَماكن تشكل السيول والانتقال من الأماكن المنخفضة إلى أماكن مرتفعة وأكثر أماناً وبخاصة لمن يقطنون في الوحدات السكنية المتنقلة مثل الخيم وبيوت الشعر أو طوابق التسوية أو الكراجات.
كما دعت الى التقليل من الحركة ما أمكن سواءً سيراً على الإقدام أو من خلال استخدام المركبات لمسافات طويلة، وبخاصة على الطرق الخارجية في حال تساقط الثلوج والابتعاد عن الحفر الإنشائية نظراً لتحولها إلى مصائد للأشخاص في حال تجمع مياه الأمطار داخلها مع ضرورة قيام المشرفين على الأعمال الإنشائية بوضع الإرشادات التحذيرية والحواجز المرئية على جوانب هذه الحفر تجنباً لتعريض حياة الأشخاص لخطر السقوط فيها، وتوفير التهوية المناسبة بين الفترة والأخرى للمنزل عند استخدام المدافئ على اختلاف أنواعها وعدم النوم ليلاً وترك المدافئ مشتعلة وتثبيت الأجسام القابلة للتطاير بفعل الرياح الشديدة تجنباً للتسبب بإيذاء الأشخاص سواءً تلك الموجودة على أسطح المنازل أو اللوحات الإعلانية ويافطات المحال التجارية.
كما دعا الدفاع المدني المواطنين إلى عدم الخروج من المنازل في حال تساقط الثلوج وتشكل الصقيع وبخاصة لمن يقطنون في المناطق الجبلية إضافة إلى مراقبة الأطفال داخل المنزل وإبعادهم عن مصادر الخطر وعدم التردد بالاتصال برقم الطوارئ الموحد (911) إذا دعت الحاجة لذلك.
وحول وضع السدود في الاغوار الشمالية قال متصرف اللواء معاوية القضاة ان مخزون السدود في اللواء ارتفع جراء الهطول المطري امس الاول، حيث ارتفع مخزون سد وادي العرب الى نحو 6 ملايين متر مكعب، كما ارتفع مخزون سد شرحبيل بن حسنة الى 644 الف متر مكعب.
واضاف أن مخزون السدود من المياه قابل للارتفاع بسبب استمرار هطول الامطار وتدفق السيول.
الى ذلك ساهمت الأمطار التي هطلت خلال الاسبوع الاول من العام الحالي 2018 في انقاذ الموسم الزراعي وعززت المخزون الرطوبي في التربة.
فرغم قلة وتأخر موعد سقوط الامطار هذا الموسم إلا ان التوزيع المطري كان جيدا وتدخلت رحمة الله عز وجل منذ بداية عام 2018 بنزول الغيث.
وبحسب مدير عام المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي الدكتور نزار حداد بلغت كميات الأمطار التي هطلت على المملكة خلال الاسبوعين الماضيين حتى صباح امس الجمعة حوالي 269 ملم في إربد و 190 ملم في مادبا و 197 ملم في الباقورة اي بنسب 119 و 111 و 91 بالمئة من أداء الموسم لتاريخه شكلت ما نسبته 59 و56 و 51 بالمئة من المعدل السنوي للثلاث مناطق على الترتيب.
واضاف ان فترة المربعانية حاليا تعد دافئة مقارنة مع الاعوام السابقة مما اتاح الفرصة للمحاصيل الحقلية ان تنمو بشكل سريع معوضة ما قد فاتها من نمو نتيجة التأخير في بدء سقوط الامطار، كما ان زيادة المخزون الرطوبي سوف يكون له الأثر الإيجابي في تشجيع زراعة الحمص الربيعي والبقوليات العلفية مثل البيقيا والكرسنة، اضافة الى تخزين المياه في قطاع التربة للاستفادة منها للاشجار.
واشار الى ان هذه الامطار تعد رافدا مهما للسدود التي وصلت كميات المياه فيها الى الحدود الحرجة حتى بداية هذا العام وخاصة سد الملك طلال، كذلك تحسن من نوعية المياه داخل السد، كما أنها تغسل الاملاح من التربة بعيدا عن المجموع الجذري للنبات وتحسن من خواص التربة الكيميائية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش