الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أخطاء فنية بمسلخ بلدية معان تحول دون تشغيله

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً


معان - قال رئيس بلدية معان ماجد الشراري إن مسلخ البلدية الجديد بحاجة إلى توسعة وتحديث من أجل توفير الشروط الصحية وعناصر السلامة العامة اللازمة لتشغيله.
وانشىء المسلخ الجديد عام 2013 من قبل وزارة البلديات بكلفة 370 الف دينار وبدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وتم رفده بالتجهيزات اللازمة لاستقبال الذبائح، وخصصت له مركبة تبريد بكلفة 35 ألف دينار لتسهيل عملية نقل الذبائح إلى محلات القصابين مجانا.
وقال الشراري في تصريح لـ(بترا)، إن محلات القصابة داخل مدينة معان تمتنع عن ذبح المواشي في المسلخ الجديد بسبب بعد المسافة وعدم توفر عناصر السلامة العامة فيه، لوجود أخطاء فنية في التصميم الهندسي وعدم موافقتها للمعايير والشروط والمواصفات الصحية والفنية والأنظمة البيطرية المعتمدة ما يشكل خطرا على حياة القصابين أثناء قيامهم بعملية الذبح.
وأضاف الشراري، ان المساحات المخصصة لذبح العجول والإبل والأغنام في المسلخ الجديد لا توافق المعايير الفنية المتبعة، والمساحات الداخلية والممرات ضيقة وغير مؤهلة لاستيعاب أعداد الذبائح ما يشكل عائقا امام القصابين بالذبح في هذا المسلخ.
وعرض لأبرز المخالفات الفنية والإنشائية للمسلخ الجديد من مثل ضيق مساحة الذبح، وعدم توفر وسائل إدخال المواشي والأبقار والعجول والإبل، وضيق المداخل وسط المسلخ، وعدم صلاحية الأرضيات لعمليات الذبح، وتصميم المسلخ على نظام خط الذبح الحديث الذي يفترض توفر قصابين دائمين مؤهلين فنيا وصحيا على خط الذبح بمختلف مراحله وإجراءاته بالتنسيق مع الطبيب البيطري وهذا الأمر غير متوفر.
وطالب الشراري بإعادة تأهيل المسلخ الجديد من خلال حزمة من التحديثات تعمل على توسعته وتطويره ليتناسب مع الشروط اللازمة والآمنة لعملية ذبح المواشي، مشيرا إلى المخاطر الصحية والبيئية الناتجة عن الذبح خارج مسلخ البلدية على الرغم من الجولات الميدانية التي ينفذها قسم الرقابة في البلدية على محال القصابة للتأكد من صلاحية اللحوم المعروضة.
وحول الجهة المسؤولة عن وقوع بعض الأخطاء الفنية في التصميم والإنشاء بحسب رأيه، أوضح الشراري أن الجهة المنفذة للمشروع هي وزارة البلديات، وتم مخاطبتها وإبلاغها بالأخطاء للوقوف عليها ومعالجتها بما يضمن تهيئة المسلخ للعمل بالشكل المطلوب، موضحا أن الوزارة أرسلت لجنة مختصة للكشف وحصر الأخطاء الفنية في التصميم والبناء لمعالجتها وتصحيحها غير أنه لم يصدر لغاية اللحظة أية قرارات بشأن معالجة تلك الأخطاء.
من جهته عرض رئيس القسم الصحي ببلدية معان الدكتور محمود العجلوني لأبرز مخاطر الذبح خارج مسلخ البلدية من مثل ذبح المواشي المصابة بمختلف الأمراض الخطيرة دون الكشف عليها قبل وبعد الذبح، وانتشار المكاره الصحية في محال القصابة التي تمارس عملية الذبح من خلال مسالخ بدائية بداخلها، والتلوث البيئي الناتج عن مخلفات الذبح بعد إلقائها بالحاويات أو الشوارع، وعدم قدرة الطبيب البيطري على تقييم حالة الذبيحة قبل وبعد الذبح والتي تتم من خلال ختم خاص يؤشر إلى الصنف والعمر والجودة، ما يؤدي إلى التلاعب بالأسعار وتعريض المستهلك للغش.(بترا).
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش