الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجار لـ «الدستور» : ارتفاع أسعار مادة حديد التسليح محليًا بواقع 10%

تم نشره في الأحد 7 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 
 عمان - الدستور - أنس الخصاونة
ارتفعت اسعار مادة حديد التسليح محليا بواقع 10%، فترة ما بعد منتصف الشهر الماضي، وذلك بعد سلسلة من الانخفاضات المتوالية التي طرأت على الاسعار خلال الأشهر السابقة.
وقفزت اسعار مادة حديد التسليح محليا خلال الفترة الحالية لتصل لحوالي 520 دينارا للطن وذلك بعد ان كان يباع خلال الاشهر السابقة بسعر لا يزيد على 480 دينارا للطن واصل لكافة المشاريع حول المملكة.
وارجع تجار لـ «الدستور» عدم استقرار الاسعار محليا الى الارتفاعات الكبيرة التي طرات على سعر خام البلت عالميا، وقيام الصين بخفض انتاجها، واغلاق عدد كبير من المصانع هنالك ما اثر سلبا في سعر خام الحديد في البورصات العالمية.
وقالوا ان الصين تعد مصدرا مهما ورئيسا لخام البلت، وان خفض الانتاج واغلاق المصانع اثر على حركة السوق العالمية ومعدلات الطلب، وذلك بعد ان عملت خلال الاعوام السابقة على اغراق الاسواق من خام البليت والذي يعتبر المادة الاساسية في صناعة حديد التسليح والصلب.
وفي هذا الشان اكد تاجر وموزع حديد / جمال المفلح ارتفاع اسعار مادة حديد التسليح محليا بعد منتصف الشهر الماضي بنسبة حوالي 10% من الاسعار التي كانت عليه في السابق، حيث كان يباع طن حديد التسليح بسعر حول 480 دينارا، بينما يباع حاليا بسعر حول 520 دينارا للطن.
وقال كان هنالك توقعات لدى التجار ان يسجل الشهر الماضي انخفاضا على سعر مادة حديد التسليح اسوة بالانخفاضات المتوالية التي طرأت خلال الاشهر السابقة «شهري تشرين الاول وتشرين الثاني»، الا ان قيام الصين بخفض الانتاج واغلاق مصانع حديد اثر  سلبا بسعر خام الحديد «البليت» في البورصات العالمية.
واشار الى تراجع معدلات الطلب على مادة حديد التسليح خلال العام الماضي بنسبة حوالي 30% مقارنة بالعام السابق، مرجعا ذلك الى تراجع حجم المشاريع المنفذة وخصوصا المشاريع الاسكانية والتي تعد محركا مهما لقطاع الحديد والاسمنت.
وبين انه برغم فتح مشاريع حكومية وخاصة سابقا الا ان ذلك لم يحرك السوق بشكل كاف، إذ بقيت معدلات الطلب اقل من مستوياتها، مشيرا ان القطاع يعاني منذ عدة اعوام تراجعا مستمرا وركودا في الطلب وهو ما اثر على عدد كبير من التجار ودفع بهم الى التوقف عن العمل والانتقال الى قطاعات اخرى ذات جدوى اقتصادية في ظل الظروف الراهنة.
وحول وضع القطاع مع بداية هذا العام قال، إنه «لغايات الان لم نتلق اي اتصالات او استفسارات من قبل الشركات الكبرى عن حجوزرات مسبقة لطلبات حديد جديدة، مشيرا إلى انه جرت العادة خلال السنوات السابقة بقيام الشركات بحجز طلبياتهم مسبقا».
بدوره اشار التاجر محمد عبابنة الى وجود ارتفاعات متوسطة على سعر حديد التسليح محليا، حيث قفزت الاسعار من حوالي 480 دينارا للطن لتصل لحوالي 520 دينارا للطن حاليا مع وجود فروقات بسيطة في الاسعار في حال قرب او بعد المشروع.
وبين ان هنالك تخوفا لدى التجار من الارتفاعات الجديدة التي ستطرأ على الاسعار مع اقرار الموازنة العامة، وخصوصا ان القطاع مثقل بالرسوم والضرائب، لافتا ان كثيرا من التجار يفضلون حاليا الانتقال الى قطاعات اخرى اقل خطورة من هذا القطاع.  

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش