الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالتعاون بين مؤسسة قطر و»الأوروبية للابتكار» إطلاق الأكاديمية العربية للابتكار

تم نشره في الجمعة 5 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

 الدوحة-  أطلقت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، مؤخرا النسخة الأولى من الأكاديمية العربية للابتكار، التي تستضيف حوالي 150 من رواد الأعمال والمبتكرين الشباب من دولة قطر والمنطقة العربية.
وتتميز الأكاديمية العربية للابتكار، التي تقام في مركز طلاب المدينة التعليمية، بأنها ثمرة للتعاون بين واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا والأكاديمية الأوروبية للابتكار، وهي مؤسسة تعليمية غير ربحية تشتهر بالتميز في مجال ريادة الأعمال التكنولوجية. ويهدف البرنامج إلى تزويد رواد أعمال المستقبل بفرصة للعمل تحت إشراف موجهين مرموقين من وادي السيليكون، ومساعدتهم على تأسيس شركة ناشئة خلال عشرة أيام فقط. 
وقال الدكتور حمد الإبراهيم، النائب التنفيذي لرئيس قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر: «الأكاديمية العربية للابتكار هي مبادرة عربية مهمة للغاية تهدف إلى دعم رواد الأعمال الشباب الناشطين في مجال التكنولوجيا، الذين يسعون حاليًا للحصول على موطئقدم على الساحة وتأسيس شركات ناشئة. وتساهم مثل هذه البرامج بشكل فاعل في تنويع مصادر الاقتصاد الإقليمي، وضمان النجاح المستدام لمنظومة ريادة الأعمال في المنطقة.» 
وحضر حفل انطلاق الأكاديمية العربية للابتكار الدكتور ماهر حكيم، المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، والسيد ألار كولك، رئيس الأكاديمية الأوروبية للابتكار.
 وقال حكيم  «يسعدنا الترحيب بهذه المجموعة المتنوعة من رواد الأعمال الشباب في هذه النسخة الافتتاحية من الأكاديمية العربية للابتكار. وقد صُمم هذا التدريب التفاعلي على الابتكار، بشكلٍ خاص؛ لتعزيز عقلية ريادة الأعمال بين الشباب في المنطقة، وتوفير أساس قوي يمكنهم من إطلاق شركات ناشئة بنجاح في المستقبل.»
وتلقت الأكاديمية العربية للابتكار، التي تستمر لمدة أسبوعين، طلبات من 68 طالبًا من أبرز الجامعات في قطر، بالإضافة إلى 142 طلبًا من طلاب بجامعات إقليمية في دول من بينها الجزائر، وفلسطين، ولبنان، وسلطنة عُمان، والمغرب، وتونس، وتركيا، والكويت.
من جانبه، قال ألار كولك، رئيس الأكاديمية الأوروبية للابتكار، عن التعاون مع واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا قائلًا: «يُعد فريق واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا عنصرًا أساسيًا داعمًا لبرامجنا في أوروبا، حيث بذل الفريق جهودًا كبيرة لتطوير منهج الأكاديمية المجهز بعناية، وتمثل الدورة الأولى من الأكاديمية العربية للابتكار مجرد نقطة الانطلاق نحو تحقيق هدفنا المشترك مع واحة قطر؛ لتعزيز البيئة التكنولوجية المحلية والمساهمة في استدامة اقتصاد دولة قطر وتنوعه.»
وفي إطار المبادرة، سيتعرف الطلاب على نموذج مسرّع للابتكار والتعلم التجريبي، يتضمن كيفية تطوير شركة تكنولوجية ناشئة، وإطلاقها في سوق حقيقية توفر مراجعة تقييمية من قبل العملاء. 
  وطوال فترة البرنامج التي تستمر لمدة أسبوعين، سوف يحظى المشاركون بدعم من شبكة عالمية موسعة تضم خبراء بارزين في مجال ريادة الأعمال التكنولوجية، الذين سيعرفونهم بأحدث طرق البحث المتقدمة التي طورتها جامعات وشركات رائدة، من بينها جامعة كاليفورنيا في بيركلي، وجامعة ستانفورد، وشركة جوجل، ومجموعة أماديوس لتقنية المعلومات. وسوف تستضيف الأكاديمية موجهين ومتحدثين ومستثمرين دوليين، من بينهم خبراء من وادي السيليكون.
واشتمل اليوم الأول من الأكاديمية العربية للابتكار على حوار مع خريجي الأكاديمية الأوروبية للابتكار، ومن بينهم شايانرايت، وديكساهساين، وبلال العطار، تحدثوا خلاله عن رحلاتهم لتأسيس شركاتهم الناشئة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش