الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سماوي: شكرا لكل الاردنيين الذين ساندوا ودعموا وحضروا وشاركوا في هذا الألَق العالمي

تم نشره في الجمعة 7 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

الفحيص ـ طلعت شناعة
بالهتاف والزغاريد وبتظاهرة فنية ضخمة جابت شوارع واروقة المدينة، ودّعت الفحيص مهرجانها، وبالكثير من الفرح، لنجاح الفعاليات وتميزها وما سمعوه من عبارات الإطراء والثناء من كبار المسؤولين والنقاد والمتابعين ورواد المهرجان.
مضت 9 ليالٍ ولم ينتهِ الكرنفال فقد امتدّت آثاره الايجابية الى خارح حدود الاردن الى العالم كله الذي تابع عبر مراسليه وصحفييه نشاطات «مهرجان الفحيص» المتنوعة والجادة والممتعة.
وبمشاعر تداخلت فيها دموع الوداع والفرح بالنجاح، اجتمع اهالي الفحيص وروادها ومتابعو المهرجان الى موقع الفعاليات الرئيس. كان محافظ البلقاء صالح الشوشاني والنائب ضرار الداود ومدير المهرجان ايمن سماوي وممثلو الفعاليات الرسمية والشعبية يتقدمون الموكب .
عريف الحفل الزميل سامر خضر استهل الحفل بالترحيب والاشادة بمن رعى المهرجان ومنحه شهادة النجاح حتى قبل ان يبدأ سمو الامير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، والحكومة ممثلة برئيسها الدكتور عبد الله النسور التي دعمت المهرجان، وكافة الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة.
ثم ألقى مدير المهرجان و»عرّابه» أيمن سماوي كلمة مؤثّرة قال فيها وهو ينظر الى الحاضرين:»أقف اليوم احتراما لكم أنتم جمهور مهرجان الفحيص لأنكم السبب الرئيس في إنجاح المهرجان انتم الذين طرّزتم سماءه بالألق والفرح والتجليات الإنسانية.
واضاف سماوي، يتحقق للمهرجان مقولته التي رافقته منذ تأسيسه(الاردن تاريخ وحضارة)، ويعلي رسالته الدائمة بأن الاردن هو بلد السلام والامن والخير والمحبة والعيش المشترك النبيل في ظل الراية الهاشمية.
وزاد  سماوي: لقد انطلق المهرجان هذا العام بدعم ورعاية من صاحب السمو الملكي الامير الحسين ولي العهد الذي كرّمنا برعايته وحضوره وكان ان التفّ حول المهرجان النوعي محبّوه، ومريدوه ورفعوه على الأكفّ ووضعوه في العيون وبين الأهداب فشكرا لكل الاردنيين الذين ساندوا ودعموا وحضروا وشاركوا في هذا الألق الاردني العالي.
حب كبير
وقال ايمن سماوي: لقد احاطني اهالي الفحيص انا وزملائي بالحب والتكريم، كما احاطنا بهذا الحب كل من حضر هذا المهرجان من محبي الفحيص والاصدقاء من الاردن والبلاد العربية والعالم. فكان النجاح العالي الذي شهدتموه انتم، وكان انسجام الفعل الثقافي والفني مع الرسالة النبيلة التي رفعناها منذ اربعة وعشرين عاما.
وعن المستقبل، قال سماوي: لقد أسس المهرجان لانطلاقة جديدة سيشهدها في الاعوام المقبلة، خصوصا ونحن نحتفل في العام المقبل بيوبيل المهرجان الفضّي.
ان الفعل الثقافي والفني وخصوصا الجماهيري منه والذي يتمثل في اللقاء الحيّ بين المبدعين وجمهورهم، لهو رسالة تنويرية وخطاب حضاري الى العالم ينسجم مع الرؤية الاردنية، حيث تقف الدولة التي تأسست على البُعْد الحضاري والفكري في دولة الرجل والمرأة معا دون إقصاء لأية فئة في المجتمع حتى لو اختلفنا معها.
تكريم
ثم كانت مراسم التكريم للجهات والمؤسسات والافراد الذين شاركوا في الفعاليات ودعموا المهرجان ووقدم محافظ البلقاء صالح شوشاني درع المهرجان الى «الدستور» وتسلمه كاتب السطور.
وقدمت بلدية بيشليه الايطالية دروعا الى رئيس بلدية الفحيص هويشل العكروش والى الشاعر جريس سماوي وادارة مهرجان الفحيص، وبالمقابل كرمها مهرجان الفحيص بدروع وهدايا تذكارية.
كما تم تبادل كلمات المودة والتقدير وتوقيع اتفاقية توأمة بين مهرجان «بيشيلية» الايطالي ومهرجان الفحيص. وغنّى نجم حفل افتتاح مهرجان الفحيص سماوي سماوي ذات الاغنية التي قدمها في مستهلّ انطلاقة المهرجان وهي من كلمات الشاعر عيسى سماوي.
و.. العم غافل
الفنان حسين طبيشات اختتم الفعاليات بمسرحية بعنوان»خربانة» بطولته مع الفنانين ربيع زيتون ونجلاء عبد الله وديانا رحمة وعبد المجيد ابو طالب ومحمد الشريف. والتي تناولت الهم العام والعربي في ظل الاوضاع الراهنة. وهي (المسرحية) التي سبق وان قدمها طبيشات قبل عامين في ذات المهرجان مع بعض الاضافات والتغييرات وبالطبع قام بتغيير «اسمها». وقد تفاعل معها الجمهور الذي ضحك لحكاية «العم غافل» مع زوجتيه وابناء حارته.
وبعدها جرت مراسم إطفاء شعلة المهرجان في موكب جماهيري تتقدمه الكشافة بموسيقاها الجميلة.الفحيص ـ طلعت شناعة
بالهتاف والزغاريد وبتظاهرة فنية ضخمة جابت شوارع واروقة المدينة، ودّعت الفحيص مهرجانها، وبالكثير من الفرح، لنجاح الفعاليات وتميزها وما سمعوه من عبارات الإطراء والثناء من كبار المسؤولين والنقاد والمتابعين ورواد المهرجان.
مضت 9 ليالٍ ولم ينتهِ الكرنفال فقد امتدّت آثاره الايجابية الى خارح حدود الاردن الى العالم كله الذي تابع عبر مراسليه وصحفييه نشاطات «مهرجان الفحيص» المتنوعة والجادة والممتعة.
وبمشاعر تداخلت فيها دموع الوداع والفرح بالنجاح، اجتمع اهالي الفحيص وروادها ومتابعو المهرجان الى موقع الفعاليات الرئيس. كان محافظ البلقاء صالح الشوشاني والنائب ضرار الداود ومدير المهرجان ايمن سماوي وممثلو الفعاليات الرسمية والشعبية يتقدمون الموكب .
عريف الحفل الزميل سامر خضر استهل الحفل بالترحيب والاشادة بمن رعى المهرجان ومنحه شهادة النجاح حتى قبل ان يبدأ سمو الامير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، والحكومة ممثلة برئيسها الدكتور عبد الله النسور التي دعمت المهرجان، وكافة الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة.
ثم ألقى مدير المهرجان و»عرّابه» أيمن سماوي كلمة مؤثّرة قال فيها وهو ينظر الى الحاضرين:»أقف اليوم احتراما لكم أنتم جمهور مهرجان الفحيص لأنكم السبب الرئيس في إنجاح المهرجان انتم الذين طرّزتم سماءه بالألق والفرح والتجليات الإنسانية.
واضاف سماوي، يتحقق للمهرجان مقولته التي رافقته منذ تأسيسه(الاردن تاريخ وحضارة)، ويعلي رسالته الدائمة بأن الاردن هو بلد السلام والامن والخير والمحبة والعيش المشترك النبيل في ظل الراية الهاشمية.
وزاد  سماوي: لقد انطلق المهرجان هذا العام بدعم ورعاية من صاحب السمو الملكي الامير الحسين ولي العهد الذي كرّمنا برعايته وحضوره وكان ان التفّ حول المهرجان النوعي محبّوه، ومريدوه ورفعوه على الأكفّ ووضعوه في العيون وبين الأهداب فشكرا لكل الاردنيين الذين ساندوا ودعموا وحضروا وشاركوا في هذا الألق الاردني العالي.
حب كبير
وقال ايمن سماوي: لقد احاطني اهالي الفحيص انا وزملائي بالحب والتكريم، كما احاطنا بهذا الحب كل من حضر هذا المهرجان من محبي الفحيص والاصدقاء من الاردن والبلاد العربية والعالم. فكان النجاح العالي الذي شهدتموه انتم، وكان انسجام الفعل الثقافي والفني مع الرسالة النبيلة التي رفعناها منذ اربعة وعشرين عاما.
وعن المستقبل، قال سماوي: لقد أسس المهرجان لانطلاقة جديدة سيشهدها في الاعوام المقبلة، خصوصا ونحن نحتفل في العام المقبل بيوبيل المهرجان الفضّي.
ان الفعل الثقافي والفني وخصوصا الجماهيري منه والذي يتمثل في اللقاء الحيّ بين المبدعين وجمهورهم، لهو رسالة تنويرية وخطاب حضاري الى العالم ينسجم مع الرؤية الاردنية، حيث تقف الدولة التي تأسست على البُعْد الحضاري والفكري في دولة الرجل والمرأة معا دون إقصاء لأية فئة في المجتمع حتى لو اختلفنا معها.
تكريم
ثم كانت مراسم التكريم للجهات والمؤسسات والافراد الذين شاركوا في الفعاليات ودعموا المهرجان ووقدم محافظ البلقاء صالح شوشاني درع المهرجان الى «الدستور» وتسلمه كاتب السطور.
وقدمت بلدية بيشليه الايطالية دروعا الى رئيس بلدية الفحيص هويشل العكروش والى الشاعر جريس سماوي وادارة مهرجان الفحيص، وبالمقابل كرمها مهرجان الفحيص بدروع وهدايا تذكارية.
كما تم تبادل كلمات المودة والتقدير وتوقيع اتفاقية توأمة بين مهرجان «بيشيلية» الايطالي ومهرجان الفحيص. وغنّى نجم حفل افتتاح مهرجان الفحيص سماوي سماوي ذات الاغنية التي قدمها في مستهلّ انطلاقة المهرجان وهي من كلمات الشاعر عيسى سماوي.
و.. العم غافل
الفنان حسين طبيشات اختتم الفعاليات بمسرحية بعنوان»خربانة» بطولته مع الفنانين ربيع زيتون ونجلاء عبد الله وديانا رحمة وعبد المجيد ابو طالب ومحمد الشريف. والتي تناولت الهم العام والعربي في ظل الاوضاع الراهنة. وهي (المسرحية) التي سبق وان قدمها طبيشات قبل عامين في ذات المهرجان مع بعض الاضافات والتغييرات وبالطبع قام بتغيير «اسمها». وقد تفاعل معها الجمهور الذي ضحك لحكاية «العم غافل» مع زوجتيه وابناء حارته.
وبعدها جرت مراسم إطفاء شعلة المهرجان في موكب جماهيري تتقدمه الكشافة بموسيقاها الجميلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش