الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصين تؤكد دعمها إقامة دولة فلسطينية مستقلة

تم نشره في السبت 23 كانون الأول / ديسمبر 2017. 05:24 مـساءً

بكين - التقى وزير الخارجية الصيني وانغ يي في بكين ممثلي الرئيس الفلسطيني محمود عباس،  أحمد مجدلاني ونبيل شعث في قاعة الشعب الكبرى بالعاصمة الصينية.

وعرض الجانب الفلسطيني  تطورات الاخيرة المتعلقة بالقدس والقضية الفلسطينية بشكل عام وفقا لتصريح صادر عن الخارجية الصينية.

وقال وانغ يي  إن الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرت قرارا بأغلبية ساحقة، وأكدت على بطلان أي قرار أو خطوة من شأنها تغيير وضعية القدس، الأمر الذي يعكس بجلاء موقف المجتمع الدولي الواضح و الملتزم بقرارات الأمم المتحدة والتوافق الدولي، ويطلق نداء قويا يدعو إلى تحقيق التقدم في عملية السلام في الشرق الاوسط في أسرع وقت ممكن.

واضاف وانغ يي إن قضية فلسطين قضية جذرية في الشرق الأوسط، وانه لا مجال للحديث عن السلام فيه إذا لم تحل هذه القضية، وانه يصادف العام الجاري الذكرى الـ70 لقرار الجمعية العامة الامم المتحدة تقسيم فلسطين، غير أن أمنية فلسطين بإقامة الدولة لم تتحقق حتى الآن، وانه يجب على المجتمع الدولي التفكير مليا في الأسباب واتخاذ الخطوات اللازمة.

وأكد وانغ يي على أن الجانب الصيني يدعم بثبات القضية العادلة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة ويدعم حل الدولتين ويدعم إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعا الجانب الفلسطيني الى تسريع وتيرة المصالحة الوطنية الفلسطينية، بما يبلور قوة موحدة، ومواصلة رفع راية مفاوضات السلام عاليا، والالتزام بالحوار لحل النزاع، وتوظيف دور الأمم المتحدة قدر الإمكان، بما يعزز شرعية الجهود السلمية ونزاهتها، ومواصلة حشد القوى السلمية واعلاء صوت السلام.

وبين وانغ يي إن الرئيس الصيني شي جينبينغ طرح "الرؤية الصينية ذات النقاط الأربع" لحل قضية فلسطين في محادثاته مع الرئيس محمود عباس في يوليو الماضي، وان الجانب الصيني سيواصل مساهمته في حل القضية الفلسطينية واحلال السلام في الشرق الأوسط.

واكد ممثلا الرئيس الفلسطيني مجدلاني وشعث إن الجانب الفلسطيني يلتزم بحل قضية فلسطين عبر الحوار السياسي، ويأمل في إيجاد إطار دولي مبتكر إحلال السلام وبلورة آلية وساطة  أكثر فعالية ، ودفع عملية السلام في الشرق الأوسط .

وشكرا الجانب الصيني على دعمه الثابت والدائم لقضية الشعب الفلسطيني العادلة، وتقديره لما طرحه الرئيس شي جينبينغ من "الرؤية ذات النقاط الأربع" لحل قضية فلسطين، ويثق بأنها ستصبح الاساس للجهود السلمية الدولية في المرحلة القادمة، وتنه يتطلع إلى دور أكبر للصين في شؤون الشرق الاوسط.

كما التقي وزير الخارجية الصيني المشاركين في ندوة الشخصيات الفلسطينية والإسرائيلية المحبة للسلام في دورتها الثالثة التي عقدت في بكين.

وقال وانغ يي إن الندوة تعقد في توقيت مناسب ومهم، على خلفية التغيرات الجديدة التي طرأت على ساحة الشرق الأوسط، حيث أجرى الجانبان مناقشات معمقة حول سبل حل قضية فلسطين وتوصلا إلى كثير من التوافق، خاصة فيما يتعلق بالتأكيد على ان "حل الدولتين" هو الطريق القابل للتنفيذ الوحيد لحل القضية الفلسطينية، الأمر الذي يعكس تطلعات الجانبين والتزامهما بالسلام، ويوفر أفكار بناءة لاستئناف مفاوضات السلام بينهما، وان الجانب الصيني اعرب عن ترحيبه ودعمه لذلك وفقا لتصريح الخارجية الصينية.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش