الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربد : إغلاق فتحات التفافية على ميدان الثقافة يتسبب بأزمات مرورية خانقة

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

 إربد ـ الدستور
حازم الصياحين  
تسبب اغلاق اثنتين من الفتحات الالتفافية الرئيسة التي تسبق الوصول لميدان الثقافة باربد، ارباكات وازمات مرورية خانقة وغير مسبوقة نتيجة التخبط في اتخاذ قرارات مرورية عشوائية لا سيما ان ذات الفتحات جرى انشاؤها قبل حوالي اكثر من عام ونصف العام؛ لتخفيف الاختناقات المرورية على الدوار نفسه الذي يعتبر نقطة مرورية حساسة لم تحل مشكلته بعد.
القرار الاخير الذي اتخذ الخميس الماضي باغلاق الفتحات اعاد اشكالية ازمة الدوار للمربع الاول وزاد الطيب بلة باعتبار الدوار مدخل اربد الشرقي ويقع ضمن طريق الحزام الدائري وموزع رئيسي للطرق الحيوية التي تضم مولات وصالات افراح ومطاعم فبدلا من ابتداع حلول اضافية جديدة  تقوم بلدية اربد الكبرى وسير اربد بتازيم وتعقيد الامور على ارض الدوار .

الازمة المفتعلة على الدوار بفعل القرار الاخير لا يوجد لها اي مبرر وهي خطا فادح لكن من يتحمل مسؤوليته خصوصا ان الفتحات الالتفافية تخدم المئات من المركبات يوميا اذ تضطر هذه المركبات للدخول في ازمات ومتاهات الدوار بعد اغلاق هذه الفتحات علاوة ان غالبية الميادين تسبقها فتحات التفافية دوارنية لتخفيف الضغط المرورية عليها الا ان ما حصل باربد مخالف تماما لاساسيات الامور المرورية .
حجة البلدية والسير ان مركبات تستخدم هذه الفتحات الالتفافية بطريقة مخالفة وبعكس السير في وقت يطالب سائقون بضبط المخالفين من قبل المباحث المرورية السرية بدلا اغلاقها كما هو الحال حاصل على عدة اشارات ضوئية باربد يتم مراقبتها لاكثر من ثمانية ساعات متتالية من قبل المباحث المرورية السرية ويضبط عليها الالاف من المخالفين.
وازاء هذا الواقع فان تساؤلات عديدة تدور حيال ان كان الاولى ضبط المخالفين على هذه الفتحات الالتفافية ام ان اغلاقها وحرمان المئات من استخدامها هو الحل الامثل.
ولعل الاعلان عن انشاء نفق وجسر بدلا من دوار الثقافة من قبل الحكومة السابقة والتي تبعها تصريحات عديدة من قبل الحكومة الحالية بحاجة لسنوات قادمة لحين التنفيذ ما يعني ان الجهات المسؤولة باربد معنية بايجاد حلول مؤقتة على دوار الثقافة لا ان يتم ازالة الحلول عنه و الذي اصبح بمثابة عقدة مرورية للسائقين نظرا للاختناقات التي تحصل عليه يوميا.
ويقول مستشار رئيس بلدية اربد الكبرى للشؤون المرروية المهندس حسان العكور ان اغلاق هذه الفتحات جاء نتيجة استخدام هذه الفتحات الالتفافية من قبل بعض المركبات بشكل معاكس للسير وهو ما يؤدي لارباكات مرورية عليها وان البلدية قامت باغلاقها بناءا على توصية من قسم سير اربد .
من جهته قال رئيس قسم سير اربد المقدم هايل خلايلة ان السير اوصى باغلاق فتحات التفافية على دوار الثقافة ومن ضمنها الفتحة التي تسبق الميدان من الجهة الغربية كونها لا تخدم  سوى 10% من المركبات.
واضاف انها اصبحت تسخدم من السائقين بطريقة مخالفة وبعكس السير ووجدنا اغلاقها افضل حيث لا نستطيع وضع دورية سير ثابته عليها لضبط المخالفين وتم مراقبتها ومخالفة اعداد من السائقين سابقا.
واكد المقدم الخلايلة ان ايجاد فتحة للدوران تسبق دوار الثقافة  امر ضروري خصوصا من الناحية الغربية حتى يكون حل جذري دائم لكن يوجد عمود كهرباء يسبق الفتحة التي اغلقت وهو عائق ويحول دون ارجاع الفتحة الالتفاية للخلف وان السير مع ايجاد خيارات وبدائل لهذه المشكلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش