الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أطباء يؤكدون مقاومة فيروس الانفلونزا للعلاج.. والصحة تعتبره موسميًا

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2017. 09:38 مـساءً
كتبت: كوثر صوالحة


كثير من الانتقادات طالت وزارة الصحة بعد ظهور حالات من الانفلونزا والانقسام الحاصل بين الوزارة بالمفهوم الطبي والعلمي وبين بعض الاطباء والمواطنين الذين يتهمون الوزارة باخفاء المعلومات، وسط تاكيد اطباء بان هناك اختلافا في تقبل الفيروس للعلاج، فيما يؤكدون اخرون خطورة الانفلونزا الموسمية.
لو عدنا قليلا الى الوراء لوجدنا ان منظمة الصحة العالمية اعلنت في 12 اب من عام 2010 أن وباء انفلونزا الخنازير (H1N1) قد انتهى، وأن تفشيه في العالم كان أقل كثيرا مما كان يخشى قبل عام.
وقالت مارجريت تشان المدير العام للمنظمة إن العالم كان محظوظا لعدم تحور الفيروس (H1N1) الى صورة أكثر فتكا، وان اللقاح الذي جرى تطويره في وقت قياسي لا يزال فعالا ضد المرض، مضيفة أن الفيروس «بلغ نهاية مداه إلى حد بعيد».
خلال الاسبوع الماضي تم رصد عدد من الحالات في المستشفيات مصابة بالانفلونزا نمطها السائد هو (H1N1) سواء في القطاع الخاص او في القطاعات الاخرى وكثير منها في مرحلة العزل والكوادر الطبية المشرفة على علاج هذه الحالات يؤكدون ان الفيروس الموجود حاليا مقاوم للعلاج اي لا توجد استجابة للعلاج، ما يفاقم الحالة ويصل بها الى الالتهاب الرئوي الذي يسبب الوفاة.
فيما اعتبر اطباء اخرون لـ«الدستور» ان مفهوم الانفلونزا ومضاعفاتها غائب عن المواطنين، على اعتبار ان الانفلونزا مرض غير سهل ومضاعفاته كبيرة، وفي كل السنوات ومن ازمنة بعيدة كان يتم رصد وفيات في الانفلونزا.
فيروس الانفلونزا سريع الانتشار شديد العدوى يصيب الجهاز التنفسي، وعدوى الانفلونزا موسمية تنتشر في فصلي الخريف والشتاء من كل عام، وتستمر العدوى اسابيع وتصيب عادة عشرة بالمئة من البشر في جميع انحاء العالم، وتتسبب بوفاة نحو نصف مليون شخص في كل عام، ويحدث انتشار وباء عالمي للانفلونزا بشكل غير متوقع عادة كل «10-40» سنة.
ويشير الاطباء الى ان الانفلونزا الموسمية مرض خطير وشديد العدوى وسريع الانتشار، واعراضه شديدة من ارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة وصداع واعياء وألم بعضلات ومفاصل الجسم وسعال.
وحسب الاطباء، فان للانفلونزا مضاعفات خطيرة جدا اهمها الالتهاب الرئوي والتهاب عضلة القلب وهبوط الدورة الدموية الحاد وهبوط القلب.
الناطق الاعلامي بأسم وزارة الصحة حاتم الازرعي قال إن «حالات الانفلونزا الموسمية التي اصيب بها عدد من المواطنين في انحاء المملكة في غالببتها من النمط السائد (H1N1) الذي تزداد الاصابة به في فصل الشتاء».
واوضح ان ما يتم تناقله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي من ان هناك تناقضا بين التقارير الطبية حول بعض الحالات المرضية والتصريحات الرسمية الصادرة عن الوزارة مجافيا للحقيقة والواقع.
وبين ان هناك اعتقادا بان انفلونزا الخنازير ما زال البعض يسميها كذلك وكما ورد في تقارير طبية متداولة هي شيء مختلف عن الانفلونزا الموسمية من النمط السائد (H1N1) وهو اعتقاد خاطئ.
واكد الازرعي ان الوزارة تسمي الامراض بشكل علمي دقيق وان الاصابات هي من النمط المشار اليه في هذا التصريح وغيره من تصريحات الوزارة وان لا تناقض في اي من تصريحاتها.
وبين انه لغايات التوضيح فقط، فان نمط الانفلونزا (H1N1) هو ذاته ما يطلق عليه اسم انفلونزا الخنازير وهو اسم لا تستخدمه مطلقا الجهات الطبية والهيئات الصحية العالمية وفي مقدمتها منظمة الصحة العالمية.
المتخصصون يؤكدون ان انفلونزا الخنازير تنتمي إلى النمط الفرعي (H1N1)، ولكنّ هناك أنماطاً فيروسية فرعية تدور أيضاً بين الخنازير (مثل: الأنماط الفرعية H1N2 وH3N1 وH3N2). ويمكن أن تُصاب الخنازير كذلك بفيروسات إنفلونزا الطيور وفيروسات الإنفلونزا البشرية الموسمية وفيروسات إنفلونزا الخنازير.
 ويمكن أن تصاب الخنازير، في بعض الأحيان، بأكثر من فيروس في آن واحد، ممّا يمكّن جينات تلك الفيروسات من الاختلاط ببعضها البعض، بما يؤدي إلى نشوء فيروس من فيروسات الإنفلونزا يحتوي على جينات من مصادر مختلفة ويُطلق عليه اسم الفيروس «المتفارز».
وعلى الرغم من أنّ فيروسات إنفلونزا الخنازير تمثّل، عادة، أنواعاً فيروسية مميّزة لا تصيب إلاّ الخنازير، فإنّها تتمكّن، أحياناً، من اختراق الحواجز القائمة بين الأنواع وإصابة البشر.
واشار الاطباء الى عدم استطاعتهم تحديد تحول الفيروس من عدمه، الا ان المشاهدات الاولية والتحليلات تشير الى ان شيئا ما حصل للفيروس فاصبح اكثر مقاومة للمضادات الحيوية وبالتالي هناك تغير ما طرأ على الفيروس.
خبراء الوبائيات يشيرون الى ان دورة حياة الفيروسات معقدة جدا ويمكن ان تختلط انماط الفيروسات وتؤدي الى شدة كبيرة في المقاومة
الا ان الخبراء والمختصين يؤكدون ان الانفلونزا الموسمية خطيرة جدا ومضاعفاتها اخطر ومنذ الازل والانفلونزا الموسمية بالعادة تؤدي الى حدوث وفيات.
قد تنتهي الحالة سريعا وقد تستمر في حال ثبوت تحول الفيروس اذا ما كان هناك تحول ولكن تبقى الوقاية الاساس ومراجعة الطبيب عند الشعور باعراض الانفلونزا وارتفاع درجة الحرارة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش