الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجـزيـرة يكسب الفيصلي ويقطع نصف الطــريق

تم نشره في السبت 9 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور - محمد الجالودي
تغلب فريق الجزيرة على نظيره الفيصلي (2-صفر)، في مباراة ذهاب نصف نهائي كأس الاردن لكرة القدم والتي جرت امس في ستاد عمان الدولي بمدينة الحسين للشباب.
وكان الفيصلي قد لعب ناقص الصفوف بعد ان خسر جهود مدافعه عمار ابو عليقه الذي خرج بالبطاقة الحمراء عندما اعاق مهاجم الجزيرة موسى التعمري وتسبب بالتالي في ركلة جزاء نفذها الاخير بنجاح.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الجزيرة (2- صفر).
الاهداف: سجل للجزيرة موسى التعمري (د. 8 جزاء)، ومحمد طنوس ( د. 13)،
الحكام: ادار المباراة طاقم حكام اماراتي مكون من : عمار الذنيبي (للساحة)، احمد الرشيدي، جاسم عبيد الله (مساعدين)، عبد الله ناجي (رابعا).
مثل الفيصلي: معتز ياسين، عمار ابو عليقه، ياسر الرواشده، عدي زهران، ابراهيم دلدوم، انس الجبارات، خليل بني عطية (يوسف الرواشدة)، احمد سريوه (مهدي علامة)، اكرم الزوي، لوكاس ، دومنيك (محمد بني عطية).
مثل الجزيرة: عبد الله الزعبي، عمر مناصره، زيد جابر، يزن العرب، فادي الناطور، علاء الشقران، نور الدين الروابده، محمد طنوس (عصام مبيضين)، عدي جفال (احمد العيساوي)، موسى التعمري (ابراهيم جوابره)، عبد العطار.

 هدف.. وبطاقة حمراء
اخذ الفيصلي على عاتقه ومنذ بداية المباراة، الامساك بزمام المبادرات الهجومية، حيث ضغط الفريق بكل قوته من اجل تسجيل هدف السبق، لكن (الازرق) واجه  امامه (كتلة دفاعية) حدت كثيرا من قدرات لاعبيه وافشلت محاولاته بالوصول الى حارس مرمى الجزيرة عبد الله الزعبي.
من جانبه، لم يتأخر الجزيرة كثيرا في دخول اجواء المباراة، حيث استدل على الطريق المؤدية الى مرمى معتز ياسين، من خلال الاعتماد على محاولات موسى التعمري المتكررة والتي نجح في واحدة منها من الحصول على ركلة جزاء احتسبها له حكم اللقاء الاماراتي عمار الذنيبي والذي رصد اعاقه المدافع عمار ابو عليقه لـ (مكوك) الجزيرة حيث لم يتردد في اشهار البطاقة الحمراء له.
وتمكن التعمري من تسجيل هدف لـ  (الشياطين الحمر) عندما نفذ نفسه ركلة الجزاء حين سدد الكرة في شباك معتز ياسين بالدقيقة (8) .
وسبق الهدف فرصة في منتهى الخطورة للجزيرة وذلك عندما مرر المحترف السوري عدي جفال كرة عرضية الى يزن العرب طار خلفها لتمر بجانب مرمى معتز ياسين.
ولم يكد الفيصلي يستفيق من صدمة الهدف الاول، حتى كان جفال يمرر كرة الى طنوس المتمركز امام بوابة المرمى، الذي سدد في الشباك من داخل المنطقة معززا النتيجة للجزيرة بالدقيقة (13).
شعر الفيصلي بالحرج بعد الهدفين، فدفع بكل قوته لتقليص الفارق، حيث كاد المحترف الليبي ان يسجل عندما سدد كرة مرت بمحاذاة القائم.
وحاول المحترف البولندي لوكاس ان يفعل شيئا بتسديدة قوية لكنها مرت بجوار القائم، في مشهد اصاب جمهور الفيصلي بالدهشة والذهول.
ونفذ عدي زهران كرة ثابته سيطرة عليها الزعبي، فيما ذهبت بعدها تسديدة احمد سريوه خارج الميدان، في حين اهدر الزوي فرصة لا تصدق وهو مواجهة مع الحارس لتمر كرته بجوار القائم لينتهي الشوط الاول بتقدم الجزيرة (2- صفر).

جزاء ضائع
احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمصلحة الفيصلي ، بعد ان لمست الكرة يد مدافع الجزيرة ، اخفق لوكاس في ترجمتها بعد ان تصدى لها الحارس الزعبي ببراعة منقذا شباكه من هدف محقق.
وعاد الزعبي فوت على دومنيك فرصة تقليص النتيجة بالسيطرة على رأسيته، فيما ابعد تسديدة يوسف الرواشدة بديل (خليل بني عطية) لحساب ركنية.
واهدر يزن العرب على الجزيرة فرصة تعزيز النتيجة بهدف ثالث وذلك عندما سدد بتسرع من على حافة الجزاء لتذهب كرته الى خارج الميدان، فيما كان لوكاس يرد  للفيصلي برأسيه قويه احتاج معها الحارس الزعبي الى مجهود مضاعف لابعادها الى حساب ركنية..!!.
وفوت دومينك على الفيصلي تقليص النتيجة بعد ان سدد بتسرع من على حافة الجزاء، ليواصل (الازرق) محاولاته المتكررة للوصول الى مرمى الزعبي.
وسدد علاء الشقران قذيفه مباغته احتاج معها الحارس معتز ياسين الى مجهود مضاعف لابعادة الى ركنية، الذي عاد وتصدى للكرة الثابته من نفس اللاعب، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الجزيرة بهدفين دون رد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش