الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الوسط الاسلامي»: قرار نقل السفارة الامريكية للقدس ظالم وغاشم وله عواقب وخيمة

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - حمدان الحاج
اكد حزب الوسط الاسلامي في بيانا له امس على أن هذا القرار الأمريكي حول نية الرئيس الأمريكي إعلان المصادقة على القانون الذي أصدره الكونغرس الأمريكي عام 1995 بالاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية للكيان الصهيوني الغاصب، ونقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس»، قرار ظالم غاشم يؤكد وبشكل قاطع وواضح هذا الانحياز الأمريكي للعدو الصهيوني، وهو حلقة في سلسلة القرارات الأمريكية والمواقف الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي والمنحازة لصالح هذا الكيان.
وبين ان هذا القرار الأمريكي مخالف لكل القرارات الصادرة عن المنظمات الدولية .
وقال إن الولايات المتحدة بهذا القرار قد أدارت ظهرها لكل الدول العربية والإسلامية ولكل علاقاتها بهذه الدول لصالح إرضاء حليفها الحقيقي الوحيد وهو الكيان الصهيوني مما يستدعي من الدول العربية والإسلامية إعادة النظر في علاقاتها وتحالفاتها مع الولايات المتحدة وأن تعرف بأنها لا يمكن أن تعتمد عليها في أي لحظة حرجة، وتريد أن تقطع صلتها بالشعوب العربية والإسلامية.
وقال إن هذا القرار له عواقب وخيمة فهو يقطع الأمل بأي حل عادل للقضية الفلسطينية، ويقضي على المبادرة العربية القائمة على حل الدولتين فلا دولة فلسطينية بلا القدس، وهو يشجع على استمرار العنف لأن جزء كبيراً من العنف في المنطقة سببه الرئيس عدم التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية.
كما قال «إننا نقدر عالياً المواقف القوية التي يتخذها جلالة الملك تجاه القضية الفلسطينية بشكل عام وتجاه قضية القدس بشكل خاص، ونثمن مبادرته للقاء بالمسؤولين في الإدارة الأمريكية للتحذير من تداعيات هذا القرار، وكذلك اتصالاته بالزعماء العرب والمسلمين لحثهم على التحرك مع الإدارة الأمريكية لبيان خطورة ما ستقدم عليه وإن المطلوب من جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي التحرك الفوري القوي مع كافة الدول الأعضاء لحثها على التحرك للضغط على الإدارة الأمريكية للتوقف عن هذا النهج العدائي للعرب والمسلمين والانحياز الفاضح مع الكيان الصهيوني الغاصب المعتدي المحتل والذي ستكون عواقبه وخيمة على المنطقة بأسرها وتهديد السلم العالم وإذكاء روح التطرف والذي تعاني منه المنطقة الويلات بالاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان المحتل.
وختم بالقول «إن هذا القرار استخفاف بمشاعر مليار ونصف المليار من المسلمين وأربعمائة مليون عربي، وهو استهتار بمعتقداتهم وأقدس مقدساتهم وبمسرى نبيهم وبأولى القبلتين، لذا فإننا نطالب الشعوب العربية والإسلامية أن تبادر إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية كرد فوري على هذا الاستخفاف بالعرب والمسلمين، وأن تكون هذه المقاطعة شاملة كموقف سياسي يشعر الإدارة الأمريكية بخطورة ما تمارسه بحق مقدسات الأمة وقضاياها المصيرية».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش