الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إندونيسيا تجلي 40 ألف شخص من منطقة بركان بالي

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 09:33 صباحاً
إندونيسيا تجلي 40 ألف شخص من منطقة بركان بالي

 

 

عمان  - اعلنت وكالة الحد من آثار الكوارث بإندونيسيا إجلاء 40 ألف شخص من مناطق قريبة من بركان جبل أجونج الثائر في جزيرة بالي، ولكن مازالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف بعد إعلان تحذير، اليوم الإثنين، من قرب حدوث ثوران ضخم للبركان.

وطلب متحدث باسم الوكالة من الناس الموجودين في منطقة الخطر الرحيل فورا بسبب وجود احتمال حدوث ثوران أكبر.

وأضاف في إفادة صحفية انه تم إجلاء 40 ألف شخص من مجموع 100 ألف شخص تقول تقديرات إنهم يعيشون في المنطقة المحظورة الواقعة حول أجونج لمسافة تتراوح بين ثمانية وعشرة كيلومترات.

واعلن حاكم جزيرة بالي الإندونيسية ماضي مانجكو باستيكا إغلاق مطار جوستى نجوراه راى الدولي بسبب ثوران البركان.

وقال المركز الوطني لإدارة الكوارث في إندونيسيا، حسب "بي بي سي"، إن انفجارات سمعت على مسافة 12 كيلومترا من قمة الجبل، وقد رفعت حالة التأهب إلى المستوى الرابع في الساعة السادسة من صباح اليوم الاثنين  "لاحتمال خطر كارثة وشيكة".

ووزعت السلطات أقنعة وقاية على سكان المناطق القريبة، وأمرت بإخلاء منطقة بسعة 10 كيلومترات حول البركان.

وأكد مسؤولون وعلماء مختصون بالبراكين أن حمما بركانية (الماغما) قد رصدت بالقرب من سطح البركان.

وتقع اندونيسيا فوق ما يسمى بـ "حلقة النار" في المحيط الهادئ، حيث تتصادم "الصفائح التكتونية" متسببة في نشاط زلزالي وبركاني.

وتعد البلاد موطنا لأكثر من 130 بركانا نشطا، وقد تسببت آخر ثورة لبركان جبل أغونغ في عام 1963 بمقتل أكثر من ألف شخص.

--(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش