الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذكرى السنوية الخامسة لرحيل الشيخ الخياط تصادف اليوم

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
تصادف اليوم الأربعاء ذكرى رحيل العلامة الشيخ الدكتور عبد العزيز الخياط أحد أبرز علماء الأردن والعالم الإسلامي وأحد كبار علمائه، الذين نذروا أنفسهم لخدمة العلم والدين، وترك آثاراً علمية وفكرية من الكتب النفيسة التي أغنت المكتبة الإسلامية.
ولد الفقيد في مدينة نابلس في فلسطين في 4/12/1924 م وتلقى تعليمه في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية في نابلس، كما أخذ علوم الشريعة واللغة العربية عن علماء بلدته.
حصل الفقيد على شهادة الدكتوراه في الفقه المقارن من جامعة الأزهر سنة 1969م بدرجة امتياز وهي أول دكتوراه يحصل عليها أردني من جامعة الأزهر، وقد نالها خلال تسعة عشر شهراً بعد أن عمل أكثر من عشرين عاماً في التدريس والعمل في الدعوة الإسلامية والعمل السياسي.
تقلد الفقيد مناصب رفيعة عديدة حيث تولى وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية خمس مرات في حكومات متعددة كانت أولاها في العام 1973 وتحديدا في 18-11-1973، حيث عين الخياط وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في حكومة دولة السيد زيد الرفاعي، وبعد ان كلف الرفاعي ثانية بتشكيل الحكومة في 23-12-1974 عاد الخياط ليحمل حقيبة الأوقاف ثانية، وبقي فيها حتى العام 1976 ثم عاد وعين وزيرا للأوقاف مرة اخرى في الحكومة الرابعة التي شكلها الرفاعي في 5-4-1985، كما دخل الخياط وزيرا للأوقاف في حكومة الأمير الشريف زيد بن شاكر التي تشكلت بتاريخ 27-4-1989. ثم عين رحمه الله في مجلس الأعيان الاردني السابع عشر عام 1993 .
ألف المرحوم الدكتور عبد العزيز الخياط عددا من الكتب ذات القيمة العلمية الكبيرة، وقد زادت هذه الكتب عن ثمانين كتابا وبحثا ومقالا وأوراق عمل في عدد من المؤتمرات والمحافل العلمية الدولية أهمها: كتاب الشركات، ونظرية العرف، والمجتمع المتكافل في الإسلام، والنظام السياسي في الإسلام، والمدخل الفقهي، ونظرية العقد، ونظرية العقوبات، ومنهاج الفقهاء، والتنمية والرفاه من منظور إسلامي، والموارد المالية ونفقاتها في عهد الرسول(صلى الله عليه وسلم)، ومقاصد الشريعة وأصول الفقه، اليهود وخرافاتهم جزء 1، و اليهود وخرافاتهم جزء 2، ومسيرة القانون المدني، فقه المعاملات جزء1، ووسطية الإسلام، والإسرائيليات، وأوقاف القدس، وعبد الملك بن مروان، ومجدد القدس السلطان سليمان القانوني، وصلاح الدين الأيوبي، والماسونية، وحكم العقم في الإسلام، والتوريق والتورق، ورؤية الإمام للبنوك الإسلامية.
 تولى رحمه الله مناصب اخرى منها المستشار الشرعي للبنك الإسلامي والمستشار الشرعي لشركة بيت المال للادخار والاسكان « بيتنا « في عمان، كما كان المستشار الشرعي للبنك الإسلامي العربي الدولي في رام الله وكان كذلك رئيسا للجنة المساجد التابعة لوزارة الأوقاف وكان أيضا الرئيس الفخري لنادي طريف الرياضي للدراجات.
توفي الفقيد في الثاني والعشرين من شهر تشرين الثاني من عام 2011.
رحم الله الفقيد رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش