الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير مرعد يدعو لتسهيل دمج ذوي الإعاقة بسوق العمل

تم نشره في الخميس 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

 
   عمان - الدستور - اسلام العمري
دعا رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة سمو الأمير مرعد بن رعد، الى أهمية تعاون القطاع الخاص الأردني مع جهود المجلس، لتسهيل عملية دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل.
جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمها المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة امس الاربعاء بالتعاون مع غرفة صناعة عمان  للتعريف بمبادرة شبكة أصحاب الأعمال والإعاقة «قادرون» التي تم اطلاقها في المملكة العربية السعودية، بهدف تدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة للعمل في القطاع الخاص.
 وقال سموه خلال الجلسة التي عقدت بمقر غرفة صناعة عمان «إن الركيزة التي ينبغي لأصحاب الأعمال الإنطلاق منها هي إدراك الفوائد والعوائد الاقتصادية التي ستتمخض عنها عملية انخراط الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل.
وأضاف «إن الأشخاص ذوو الإعاقة ممن يبلغون خمس سنوات فأكثر، يشكلون ما نسبته 11.2 % من إجمالي عدد السكان في المملكة، وبناء على هذه النتيجة، فإننا نتحدث عن قطاع واسع من الأفراد بخبرات ومهارات ومعارف متنوعة يجدر بأصحاب رؤوس الأموال ورجال الأعمال الاستثمار فيها خدمة لأنفسهم ولهذا القطاع الواسع من أبناء الوطن.»
 واشار سموه الى ان الاردن اتخذ خطوات رائدة للنهوض بقضايا الاعاقة توجت باصدار قانون جديد خلال العام الحالي والذي جاء ترجمة حقيقية للارادة السياسية للمملكة التي تضع حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة وقضاياهم على اول سلم الاولويات الوطنية.
بدوره، اعلن وزير العمل المهندس علي الغزاوي عن دعم وتمويل اية مبادرة لتشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة لاتاحة الفرصة امام اصحاب العمل لتشغيل ذوي الاعاقة من خلال البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل الذي يستهدف 6 قطاعات اقتصادية مختلفة وخصصت له الحكومة 100 مليون دينار.
 واكد الغزاوي ان توعية المجتمع بحق الاشخاص ذوي الإعاقة بالعمل وفقا لقدراتهم ومؤهلاتهم، لا يأتي فقط من خلال تفعيل النصوص القانونية الواردة في قانون حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة، وانما من خلال تحمل مؤسسات القطاع العام والخاص، ومنظمات المجتمع المدني لمسؤلياتها القانونية والإجتماعية، وايجاد علاقة تشاركية وتكاملية بين مختلف المؤسسات في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وتعزيز هذة العلاقة، بهدف تقديم الدعم الكامل لهم ودمجهم في سوق العمل، وبالتالي تمكينهم من تحقيق إستقلاليتهم الإقتصادية وتعزيز قدراتهم وثقتهم بأنفسهم  ودمجهم  بالمجتمع.
من جانبه اكد امين وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي ان الحكومة قامت باصدار التشريعات التي من شانها اعطاء الحقوق للاشخاص ذوي الاعاقة، وكذلك تأسيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين لدعم الاشخاص ذوي الاعاقة وازالة العوائق امام تحقيق مشاركتهم الفاعلة في المجتمع.  واوضح الشمالي انه ورغم الانجازات المتحققة بهذا المجال على الصعيد الوطني الا ان هنالك ما زالت بعض التحديات التي تحد من التطبيق الكامل للاتفاقية الدولية، ومنها التوعية والتثقيف بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة، والصورة النمطية عن الاشخاص المعوقين، الى جانب تحديات تتعلق بقدرات العاملين في مجال الاعاقة، وتمكين الاشخاص المعوقين.
الى ذلك دعا رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي، الى تشجيع اصحاب العمل على تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال مساعدتهم بتحمل جزء من الأعباء المالية اللازمة لتوفير متطلبات البيئة المناسبة لعملهم، كما اقترح الحمصي تقديم حوافز الى المؤسسات التي تلتزم بتشغيل ذوي الإعاقة، من خلال اعفائهم من بعض الرسوم الضريبية وعمل قائمة ذهبية لهذه المؤسسات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش