الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المدينة الرياضية رئة عمان

تم نشره في الاثنين 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

غادة أبو الفيلات          

استكمالا لما طرحته في مقالتي يوم الاثنين 23/10/2017 عن الثروة الحرجية بأردنّا الحبيب سيكون حديثي في هذا المقال عن معلم بارز في عاصمتنا الحبيبة عمّان «مدينة الحسين للشباب» 

شكلت المدينة الرياضية بكافة مرافقها ركنا حضاريا مميزا لكل الأردنيين بشكل عام ولسكان عمان بشكل خاص وذلك منذ انشائها عام (1964) 

ومنذ ما يزيد عن نصف قرن احتوت في أحضانها معظم النشاطات الأردنية الرياضية والثقافية والإجتماعية والفنية، لذا فنحن نحبها كما نحب كل ذرة تراب على هذا الوطن.

سيكون حديثي اليوم محددا حول المنطقة الخضراء التي خصصتها إدارة المدينة الرياضية مشكورة لكل المواطنين الراغبين بممارسة رياضة المشي بطول (1800) متر من نقطة البداية وحتى نقطة النهاية، وقد مهدت الإدارة ممرا ينساب بتناغم جميل مع الطبيعة الجغرافية للموقع مع مراعاة توفير أكبر قدر من الراحة للمستخدمين شاملا تحديد جوانب الممر بعرض مترين تقريبا وفرشته بحصى بازلتي ناعم يعطي راحة للأقدام خلال المسير، كما وفرت عند النهاية بعض التسهيلات الفنية لممارسة بعض التمارين الرياضية للإحماء في البداية او بعد استراحة قصيرة في النهاية. ولأنني من رواد المدينة الرياضية ومع شعوري بالامتنان لهذه الجهود فإني أرجو أن يتسع صدر المسؤولين عن هذا المكان الراقي لإبداء بعض الملاحظات التالية :

1- وضع الأشجار غير المشذبة أو المعتنى بها؛ حيث نشاهد ثلثي الشجرة من الأسفل للأعلى يابسا، ولم يتم تقليمه لإعطائه دفعة النمو المناسبة مما تسبب في زحف التيبس إليها بشكل تدريجي. 

2- عدد غير قليل من الأشجار مائلة بشكل شديد، ما يؤثر على الأشجار المحاذية وقد يشكل خطرا عند المرور بجانبها.

3- قطع بعض الأشجار بطريقة عشوائية؛ حيث بقي جزء من الساق، ما يحول من امكانية زراعة شجرة جديدة.

4- عدد كبير ممن يمارسون رياضة المشي من ذوي الأعمار المتقدمة وغالبا يعانون من أمراض الضغط والسكري والتي تستدعيهم الضرورة إلى زيارة المرافق الصحية غير المتوفرة في منطقة مضمار المشي مما يعرضهم لمشاكل صحية وللإحراج أيضا.

5- يمارس قلة من بعض الشباب ذوي الأعمار الصغيرة تصرفات غير مناسبة من خلال قيادة السيارات بطريقة مزعجة ورفع أصوات الموسيقى والأغاني مما حدا بإدارة المدينة بمنع الدخول لفترة قصيرة للجميع من خلال بوابة رقم (4) علما أنه بالإمكان معالجة هذا الموضوع من خلال الرقابة واستخدام القانون على هؤلاء الفئة بدل منع الجميع من الدخول.

* قد يكون لإدارة المدينة العذر في عدم معالجة بعض هذه الملاحظات نظرا لعدم توفر الكادر أو الميزانية المناسبة لتغطيتها لذا أود أن أجتهد في إيجاد بعض الحلول وقد يكون فيها بعض الفائدة :

1- دراسة تخصيص نسبة من اثمان تذاكر المباريات يتم الاتفاق عليها ورصدها للصيانة ضمن أولويات إدارة المدينة خاصة لتغطية الخدمات الضرورية للمنطقة الخضراء في المدينة.

2- وضع رسوم رمزية على كل سيارة تدخل المدينة للحد من تصرفات بعض الشباب غير المسؤولة.

3- دراسة امكانية انشاء مرافق صحية حديثة مقابل مبلغ رمزي يدفعه المستخدم من أجل المحافظة على نوعية الخدمات فيها.

4- دراسة إمكانية الاستفادة من مياه برك السباحة في ري الأشجار.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش