الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قــرار إظهار أرقـام هواتـف مـدراء المراكـز الأمنيـة أثلج صدور الجميع

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 09:49 مـساءً
كتب : ايمن عبدالحفيظ



ايا كانت الشعارات المرفوعة ومهما ارتقى العمل في مهنية رجالا الامن العام البواسل الذين يجسدون بحق شعار « الشرطة في خدمة الشعب « تجد البعض ممن يدفعه سلوكه السلبي من اصحاب الاسبقيات الجرمية يطلقون سهامهم السامة والسنتهم اللاذعة بحق منتسبي هذه المؤسسة العملاقة والتي تلامس عن قرب المواطن واحتياجاته المختلفة.
 ويأتي القرار الذي كشف عنه المنسق الحكومي لحقوق الإنسان باسل الطراونة مؤخرا بأن مدير الأمن العام اللواء الركن أحمد  الفقيه اوعز لجميع رؤساء المراكز الأمنية بوضع أسمائهم وأرقام هواتفهم على أبواب المراكز الامنية المختلفة، لغايات تعزيز مفهوم الشفافية وحقوق الإنسان.
  القرار وفور ان أعلن عنه ادخل البهجة والسرور في نفوس من يراجعون هذه المراكز والذين هم كثر بسبب ان مفهوم الامن العام تغير بدرجة كبيرة ليجسد بحق ان رجل الامن العام إنما وجد ليخدم المواطن سواء امنيا او لإنجاز معاملات حكومية كترخيص محل او سيارة او لمتابعة الحصول على تصريح عمل للوافد الذي يعمل لديه او لخادمة المنزل لديه وغير ذلك.
 مواطنون يتجمهرون امام مباني المراكز الامنية المختلفة يوميا بهدف انجاز معاملات رسمية لهم اكدوا ان الوضع الحالي جيد حيث تلمس اهتمام ومتابعة رجل الامن العام لمعاملتك ايا كانت، لكن قد تحدث بعض التصرفات الفردية للبعض منهم بأن يتم تجاهل حاجتك بعدم متابعتها او عدم إعطائك الجواب الشافي لما آلت اليه، او الخشونة في التعامل او عدم التمييز بين المواطنين في التعامل سواء من كان مراجعا او مطلوبا او البيروقراطية الادارية في التعامل الاداري تحديدا  لكن يبقى الوضع العام مريحا وهو ما اكدت عليه احدى المواطنات والتي راجعت مركزا امنيا لغايات ترخيص سيارتها، حيث اكدت ان سيارتها حديثة الصنع  انتهى ترخيصها وحسب التعليمات السائدة وعلمت انه بالامكان تجديد ترخيصها عبر تجنب الوقوف بالازدحامات على ابواب مديرية ترخيص المركبات وقدمت كامل الاوراق المطلوبة وبعد وقت قصير تسلمت رخصتها الجديدة ما اراحها وجعلها تثني على الاجراءات والتي مكنتها من انجاز اعمال اخرى خاصة بها.
 ومن الخدمات الاخرى والتي يتلقاها سكان أي منطقة من خلال المراكز الامنية المتواجدة لديهم كما بينها مجموعة من سكان في منطقة الجبيهة في عمان خدمة الحصول على معلومات إحصائية لطلاب الجامعات والدوائر الحكومية وخدمات قسم المتابعة والتدقيق وخدمة تدقيق المعاملات الواردة من مختلف الدوائر الحكومية وخدمة التوعية والتثقيف واجراءات الدخول والخروج وخدمات مدنية كإصدار شهادات عدم محكومية وحسن سلوك والموافقات والتصاريح الأمنية والمرور وحوادث ومخالفات السير وشكاوى السير ورعاية الاسر والاطفال ورخص و تصاريح السائقين وغيرها من الخدمات التي باتت ملاصقة لإحتياجات المواطن ولا ينفك بالاعتماد عليها بهدف متابعة امور حياتهم اليومية بأريحية عالية ولتقليل للجهد والوقت.
 ولفت احد المواطنين الى ان القرار بوضع رقم مدير المركز الامني بشكل واضح وفي متناول الجميع يجعل فرص حدوث سلبيات قد يقترفها البعض من مرتبات الامن العام والتي اكد انها تصرفات فردية لا تمت بصلة لسلوك رجال الامن العام بتاتا، وباتت تتلاشى وذلك لمعرفتهم المسبقة ان ما قد يقترفونه قد يصل بسرعة وسهولة الى المسؤولين عنهم .
  مواطنات اكدن انه وبالاضافة لما سبق فإن الاجراء يسهل تقديم خدمات جليلة لسكان المنطقة من حيث التنسيق الكامل مع وجهاء المنطقة حول اماكن تواجد نقاط التفتيش والتي اصبحت مطلبا ملحا في العديد من الاحياء السكنية والتي تمد السكان بالطمأنينة، اضافة الى ان الإجراء سيسهل إيصال المراجعين شكاواهم في حال تعرضهم لسوء المعاملة أو تعذر حل مشاكلهم خلال مراجعتهم لهذه المراكز الامنية بالاضافة الى  أن الإجراء سيسهم في تقليص الفجوة بين رؤساء المراكز والمواطنين.
 واعتبرن الاجراء نوعا من أنواع التقارب الحضاري ما بين رجل الأمن والمواطن ونوعا من أنواع المكاشفة.
ولا بد من الاشارة الى ان النجاح دوما يحاط بأسهم يطلقها البعض ممن لا تناسبهم هذه الاجراءات او تتعارض ومصالحهم الا ان الصالح العام اهم في سبيل تسهيل الحياة على المواطن الاردني اينما كان او تواجد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش