الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

25% زيادة برنامج التعليم والتدريب المهني والتقني

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 07:09 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 07:13 مـساءً

 

 

  عمان - ارتفع عدد المقبولين ضمن برنامج إصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني الذي سيتم  تطبيقه على مرحلتين 25%، وفقا لتصريحات وزير العمل علي ظاهر الغزاوي.

وبين وزير العمل انه بلغ عدد الملتحقين ببرامج التدريب المهني وبكافة المستويات حتى بداية الاسبوع الأخير من شهر تشرين أول 2017 حوالي (9489) متدرب ومتدربه بالإضافة الى حوالي (300 ) متدرب ومتدربه في مجال السلامة وتدريب المدربين وبذلك يصبح مجموع الملتحقين (9789 ) متدربا ومتدربة وهذا يشكل زيادة ما نسبته (25%) عن أعداد المقبولين الجدد لنفس الفترة من العام 2016 حيث تم تسجيلهم في حوالي (100) برنامج تدريبي في مختلف التخصصات.

ومضى قائلا "ونظراً لاستمرار القبول والتسجيل حتى نهاية العام 2017 ضمن برامج التدريب المهني فمن المتوقع أن تزيد هذه النسبة مقارنة بالعام 2016 ويتأتى ذلك من زيادة الاقبال على برامج التدريب المهني من ناحية ورغبة اصحاب العمل والمنظمات الدولية في تنفيذ البرامج التدريبية بالتعاون مع المؤسسة".

وأشار  الى أن الحكومة تبنت سياسة التشغيل بدلا من التوظيف "لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة مما يتطلب وجود سياسات وطنية ترتكز على تطوير عملية التدريب المهني والتقني ومن ثم التشغيل كأساس لخلق فرص عمل للأردنيين بعد تهيئتهم أكاديميا أو مهنيا لتلبية الاحتياجات الفعلية لأصحاب العمل".

وقال الغزاوي ان الحكومة وضعت خطة تنفيذية لإصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني,انطلاقا من الاهداف الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للاعوام 2016-2025 , التي تم اطلاقها برعاية صاحبي الجلالة وأقرها مجلس الوزراء ووضعها موضع التنفيذ الفعلي ، كما تأتي انسجاماً مع خطة تحفيز النمو الاقتصادي.

وتمثل الاستراتيجية انطلاقة جديدة تهدف الى تنمية حقيقية وشاملة للموارد البشرية في الدولة الاردنية ، حيث شكل قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني ، فصلا هاما واساسيا من فصول ومحاور تلك الاستراتيجية .

وفصل الغزاوي انه تم اقرار الاطار العام لإصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني وبالتنسيق مع القطاع الخاص ويتضمن مرحلتين , المرحلة الاولى (قصيرة المدى)  2017  - 2018 وتهدف الى  تشكيل المجالس القطاعية,  اعداد مسودات الاتفاقيات مع القطاع الخاص , تعديل نظام مركز الاعتماد والمزاولة وضبط الجودة , تشكيل المجلس الاعلى لقطاع التعليم والتدريب المهني والتقني , مسح الامكانيات والاصول الفنية والبنى التحتية للمؤسسات العاملة في القطاع, في حين ستكون المرحلة الثانية متوسطة المدى (الوضع النهائي)    2018-2020, مرحلة لتعديل التشريعات لإيجاد مظلة واحدة للقطاع, رصد المخصصات المالية السنوية اللازمة لتنفيذ الخطة وتنفيذ مشاريع وبرامج  العمل الواردة في الخطة التنفيذية لمكون التعليم والتدريب المهني والتقني في استراتيجية تطوير وتنمية الموارد البشرية 2016-2025.

وجرى البدء في  تنفيذ مشروع معهد وفندق كورنيش البحر الميت التدريبي بإدارة وتشغيل من القطاع الخاص ,  تحويل معهد التدريب المهني  في الرمثا إلى مركز متميز للصناعة الألبسة بإدارة وتشغيل من القطاع الخاص , وتحويل (3) معاهد تدريب مهني لتقوم جمعية الفنادق الأردنية بإدارة وتشغيل تلك المعاهد.وتحويل اربع معاهد للتدريب المهني الي غرفة صناعة الأردن لإدارتها وتشغيلها.وإعداد وثيقة لتنفيذ مشروع للتعليم المهني الالكتروني في (4) تخصصات و(4) معاهد ورصد المخصصات المالية لذلك بالتعاون مع القطاع الخاص، وتم الترخيص لأربع كليات تقنية في القطاع الخاص.

ووفقا للاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية  فأن عدد الطلبه المقبولين للدورة الصيفية في التعليم التقني والتطبيقي على مستوى الدرجة الجامعية المتوسطة في جامعة البلقاء 2365 طالباً وطالبة.

وأضاف أن عدد الطلبة المقبولين يشكل نسبة 36% من مجموع الطلبة الحاصلين على معدل أقل من 65% ليصبح مجموع الطلبة في كليات جامعة البلقاء وحدها 6140 طالباً وطالبة.

وبين انه يضاف الى ذلك 2885 طالبا وطالبة تم استقبالهم في الكليات الوطنية الاخرى (الحكومية والخاصة والعسكرية) ليصبح مجموع الطلبة على مقاعد الدراسة على مستوى الدراسة الجامعية المتوسطة في التعليم التقني والتطبيقي 17505.

وبين ان هذه النسب تعتبر الاعلى مقارنة مع السنوات السابقة بالنسبة لاعداد الطلبة الناجحين في الثانوية العامة الحاصلين على معدل أقل من 65% .

وحول البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل , قال وزير العمل علي الغزاوي إن البرنامج انطلق مطلع ايلول الماضي بتكلفة تقدر بـ 100 مليون دينار تقريباً.

وبين أن البرنامج يهدف الى تمكين وتشغيل الاردنيين في القطاعات المستهدفة بعد تدريبهم، بالاضافة الى تخفيض نسب العمالة الوافدة في القطاعات المستهدفة بنسب تتراوح بين ( 10-25%) ولمدة 5 سنوات.

وأشار الغزاوي إلى ان البرنامج يشمل 6 قطاعات رئيسية "الصناعة، السياحة، الزراعة، البناء والتشييد، الخدمات (الحضانات)، الطاقة (محطات المحروقات)".

وأوضح أن البرامج تتضمن "الاحلال والتدريب والتشغيل، والاستحداث والتدريب والتشغيل"، وبلغت حزم الحوافز الرئيسية,  (167) دينار كحوافز لبرنامج الاحلال والتدريب والتشغيل ولمدة سنة واحدة / مشترك، تتضمن 50% من الحد الادنى للاجور و 25 دينارا بدل مواصلات و 25 دينارا بدل اشتراك بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي بنسبة 3% من الحد الادنى للاجور,  و(57) دينارا كحوافز لبرنامج الاستحداث والتدريب والتشغيل ولمدة سنتين / مشترك.

حيث تتضمن  25 دينار بدل مواصلات و 25 دينارا بدل اشتراك بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي بنسبة 3% من الحد الادنى للاجور,وهذا من شأنه تخفيف الدوران الوظيفي وتحقيق الاستقرار وتأمين الحماية الاجتماعية والصحية للعامل الاردني.

لافتا الى انه تم توقيع مذكرات تعاون وتفاهم مع ممثلي القطاعات من الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وإنشاء وحدة متابعة لمتابعة تنفيذ البرنامج بالشراكة مع منظمة العمل الدولية (ilo).

وأشار الغزاوي الى أنه تم توقيع مذكرات تعاون وتفاهم مع ممثلي مختلف القطاعات من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وإنشاء وحدة متابعة تنفيذ البرنامج بالشراكة مع منظمة العمل الدولية كاجراءات للتنفيذ.

واكد اهمية تفعيل دور القطاع الخاص في البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل ، وتوجيه الشباب بعدم التوجه الى دراسة التخصصات الراكدة,  والتوجه نحوالعمل الفني والتقني , لافتا الى ان البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل مرتبط تماما مع الاطار العام لإصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني الذي يتم تنفيذه بالتنسيق مع القطاع الخاص.

-(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش