الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو: نعول على مواصلة واشنطن التعاون العسكري في سوريا

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عواصم - قال نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، إن موسكو تعوّل على مواصلة التعاون الروسي الأمريكي في سوريا. وصرح أمام الصحفيين، أمس الاثنين: «نأمل بمواصلة التعاون في المجال العسكري في سوريا. والمشاورات جارية».
وفي الوقت ذاته أكد الدبلوماسي الروسي أنه لا يوجد هناك أي تقدم في التعاون الروسي الأمريكي في مجال مكافحة الإرهاب. وتابع: «إننا أبدينا استعدادنا. فقالوا إنهم سيعينون أشخاصا. لكن في حقيقة الأمر لا يوجد هناك من نحاوره».
في سياق آخر، قال وزير الإعلام السوري، محمد رامز ترجمان، إن الحكومة السورية لا تعتبر أي أرض محررة إلا بدخول قوات الجيش العربي السوري إليها، ورفع العلم الوطني فوق مبانيها.
وصرح ترجمان، في مقابلة خاصة مع وكالة «نوفوستي» الروسية للأنباء، أمس الاثنين، بأن ما حدث في الرقة وخروج تنظيم «داعش» الإرهابي منها أمر إيجابي، لكن من الضروري أن تدخل القوات السورية المدينة وذلك بغض النظر عمن كان فيها، تحت ما يسمى تنظيم «داعش» أم أية منظمة أو كتلة أخرى. وأضاف ترجمان أن دمشق لا تعتبر أي مدينة محررة إلا بدخول الجيش العربي السوري، ورفع العلم الوطني فوقها، وهذا ينطبق على أي بقعة جغرافية في سوريا.
وصرح ترجمان أن هناك من يحاول سرقة الانتصار في الرقة، عبر ما يتم طرحه من أن السعودية أو أمريكا أو غيرها ستقوم بإعادة إعمار الرقة أو أي مكان آخر، خارج إرادة الدولة السورية. كما وصف دخول القوات العسكرية التركية إلى مدينة إدلب، والتواجد العسكري الأمريكي في التنف وبعض المناطق الحدودية، بأنه «عدوان سافر» ينتهك السيادة السورية والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة. وأضاف أنه يحق للحكومة السورية الرد عليه بالطريقة المناسبة، مشيرا إلى أن دخول الوحدات التركية إلى إدلب كان خارج إطار اتفاق أستانا وبالتالي هو خارج علم الدولة السورية.
في موضوع آخر، قتل تنظيم داعش  أكثر من 116 مدنياً في مدينة القريتين في وسط سوريا خلال 20 يوماً من سيطرته عليها قبل أن تطرده قوات الجيش منها قبل يومين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس الإثنين.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس «أعدم تنظيم داعش أكثر من 116 مدنياً بدافع الانتقام متهماً إياهم بالعمالة لقوات الجيش» منذ سيطرته على المدينة مطلع الشهر الحالي حتى السبت الماضي. وأوضح عبد الرحمن أن «السكان وجدوا الجثث في منازل وشوارع المدينة ومناطق أخرى فيها بعد سيطرة قوات الجيش عليها»، مشيراً الى أنه تم إعدامهم «بالسكين أو بإطلاق الرصاص عليهم». وأضاف أن غالبية القتلى جرى إعدامهم خلال اليومين الأخيرين التي سبقت سيطرة قوات الجيش على المدينة، مشيراً الى أن «بعض السكان شهدوا على عمليات الإعدام.»(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش