الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة أمنية لإزالة البسطات وسط الرمثا .. واحتجاج لأصحابها

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

 الرمثا – الدستور – محمد ابو طبنجة
نفذت بلدية الرمثا في الوسط التجاري حملة لازالة البسطات وسط المدينة حيث اشرف متصرف الرمثا ومدير شرطتها ورئيس البلدية على الحملة بمساعدة قوات الدرك وشرطة الرمثا وآليات البلدية.
وأثارت الحملة في بدايتها موجة احتجاجية من أصحاب وعمال البسطات لمحاولة ثني الأجهزة الأمنية عن المضي في الحملة فيما وصفوه الدفاع عن مصدر رزقهم، وتعرّض سائق رئيس بلدية الرمثا للطعن خلال الحملة وتم نقله إلى مستشفى الملك المؤسس وحالته حسنة.
  وبحسب مصدر أمني فإن مجموعة من الاشخاص قاموا بالتهجم على رئيس بلدية الرمثا داخل مكتبه احتجاجا على جملة من الاجراءات التنظيمية التي تنوي البلدية القيام بها تجاه البسطات الموجودة داخل الوسط التجاري للمدينة.
ووفق رئيس بلدية الرمثا المهندس حسين أبو الشيح فإن الحملة تعاملت مع البسطات المنتشرة وسط الرمثا، مشيرا إلى أنه سبق للحملات السابقة التعامل مع ذات البسطات التي سرعان ما عادت لتزاول عملها بعيد ساعات من الحملة السابقة.
وأوضح أن الحملة هذه المرة جاءت شاملة وبكوادر متكاملة مقارنة بحملات سابقة، مبينا أن الكوادر مؤلفة من جرافة وقلابات وبمساندة كل من قوات الشرطة والدرك، أزالت معظم البسطات التي تشكل عائقا للحركة المرورية وسط البلد.
وأضاف بأن الحملة سجلت تجاوب جميع أصحاب البسطات المخالفة، ولم تشوبها أي محاولة عناد أو رفض الانصياع لأوامر الحملة، لافتا إلى كوادر البلدية نقلت الخضار والفواكه بالياتها الى أماكن بعيدة عن المدينة، في حين التزم قسم من أصحابها وأرتد عن الطريق العام فاتحا الطريق بأكمله أمام حركة المرور، لافتا الى تخصيص ثلاث أماكن لهم.
وقال انه لا يمكن التراجع عن تطبيق القرار بأي حال من الأحوال كونه سيحد من ظاهرة انتشار البسطات بصورة عشوائية واحتلالها للأرصفة وأجزاء من الشوارع بصورة مؤثرة سلباً على الحركة المرورية للمركبات والمشاة.مؤكدا أن البلدية تضع في الحسبان الظروف المعيشية لهذه الشريحة، لكن لا بد أن يتم تنظيم وسط البلد.
وبحسب متصرف اللواء الدكتور خالد أبو عليم فان هذا الاجراء التنظيمي يأتي في ظل تنامي الشكاوى من وجود البسطات واثرها السلبي على سعة الشوارع والحركة المرورية بشكل عام.
وقال ان الحاكمية الادارية بالتنسيق مع البلدية راعت الجوانب الانسانية في الحملة من حيث عدم مصادرة البضائع او اتلافها علاوة على تدارس نقل البسطات لمواقع حددتها البلدية في الكيال بعيدا عن الازمات المرورية، داعيا الى ضرورة الالتزام بهذه المواقع وعدم التجاوز على الانظمة والتعليمات كون الحملة ستستمر لضمان ديمومة تنظيم الاسواق على النحو المطلوب.
يشار إلى أن قضية البسطات من أكثر القضايا التي تؤرق المجلس البلدي والكوادر التنفيذية في الرمثا، حيث عمدت معظمها على مدار السنوات العشر الأخيرة على إزالتها أو إيجاد بدائل لإصحابها دون التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف. وكانت الحملة منذ يومها الاول محط تفاؤل وترحيب من المواطنين بعودة حريتهم في استخدام الطرق والارصفة بشكل مريح ودون مضايقات او ازعاجات الى جانب ابعادها الحضارية والجمالية على المنظر العام لشوارع وطرقات المدينة بالشكل الذي يليق بها كمنطقة جذب تجاري يؤمونها بشكل يومي من كافة ارجاء المحافظة ومحافظات الشمال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش