الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رائحة خبز يحترق !

رشاد ابو داود

الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
عدد المقالات: 152


لا يمكنك أن يتقدم بك العمر دون أن تكبر، لكن بإمكانك ألا تهرم. ولكي لا تهرم يجب أن تبقى بصحة جيدة، قدر الإمكان .أن تكون واقعيا وتطلب..المستحيل.ان حققت المستحيل تشعر بالسعادة وإن لم تحققه فها أنت سعيد .
في زمن كزمننا هذا يميل اكثرنا الى العزلة، فمعظم الجلسات للنميمة، المصلحة الشخصية اولا والكذب سيد الموقف.
كلما تقدمت في العمر، تكتشف أنك لا ترغب في الصدمات ولا المشاحنات والخيبات أو الضغوط من أي نوع.تكتشف أنك لا تبحث إلا عن :صحة جيدة.. وراحة بال وصحبة أشخاص قلوبهم بيضاء.تتأكد بأنك تريد أن تكون بصحبة من يدفع بك للأمام وإلى الأعلى، وأن تبتعد عن كل من يريد أن يهوي بك إلى القاع وأن يزجّ بك في  وحل الخلافات والأحقاد والمقارنات التي لا أساس لها إلا سواد القلوب .تريد أن تبتعد عن كل من يبث طاقة سلبية أياً كان نوعها. تريد أن تكون مع من يرون أن الحياة جميلة وبصحبتك أجمل.
 مع التقدم في العمر تتاكد أنك لا تهتم بكلام الناس عنك. القليل فقط من تهتم بهم لكي تفهم عيوبك . أولئك الذين يتمنون لك الخير والسعادة كما يتمنونها لأنفسهم .أن راحة البال أثمن من أي شيء وأنك أنت من تقدر ذاتك وتحدد قيمة نفسك وقدرها .تصالح مع نفسك تجد من الراحة الكثير .
كلما تقدم بك العمر تميل تدريجيا الى فعل الخير، تشعر أن السعادة هي أن تمنح السعادة لمن حولك.
يروي أحدهم : قبل عدة أعوام وفي حارتي القديمة كان لي جار متحدث لبق، مستمع جيد ومحاور هادئ وكان إنسانا اجتماعيا ومحبوبا .وفي احد الايام التقيت به وهو يجهز سيارته ليذهب إلى مكان ما .ومما أثار استغرابي وجود أكثر من عشرين علبة شوكولاته فاخرة بالمقعد الخلفي للسيارة.
فطرحت عليه السلام وسألته : إلى أين أنت ذاهب يا جار ؟ فرد عليّ السلام وابتسم ابتسامة جميلة لم أفهم معناها وقال : ما رأيك هل ترافقني ؟
قلت : أرافقك ولكن أتمنى ألا يكون المكان بعيدا.قال : إن شاء الله لن نتأخر.
فتوجهنا إلى حي فقير جدا يبعد عن حارتنا مسافة ساعة إلا ربعا بالسيارة ثم أوقف السيارة ونزلنا منها، وحمل مجموعة من علب الشوكلاته وتوجه إلى مجموعة من البيوت، دق الباب الأول، ففتح الباب أولاد صغار وعندما رأوه قفزوا فرحا ونادوا أمهم : الرجل صاحب الشوكولاته جاء فأعطاهم علبة الشوكولاته وتكلم مع الأطفال ثم استأذن ، ودق الباب على البيت الثاني، ففتحت امرأة كبيرة بالعمر وعندما رأته دعت له كثيرا .. اللهم افتحها عليك .... الله يطعمك من ثمار الجنة ... والله يا ابني إنك تجبر خاطرنا، الله يجبر خاطرك .
فأعطاها علبة الشوكولاته واستأذن . وهكذا مع بقية البيوت، وكل بيت كان قصة بحد ذاته . وفي كل بيت سيمفونية جميلة ورائعة من المشاعر والأحاسيس.
 انتهينا من توزيع علب الشوكولاتة ورجعنا إلى السيارة وتوجهنا إلى البيت فسألته سؤال المتردد : الله يعطيك العافية يا جار ... شيء جميل ما صنعته ولكن لدي سؤال : لماذا لا تعطيهم مالاً أفضل ويستطيعون شراء حاجاتهم بأنفسهم ؟ضحك جاري ضحكة عالية وكأن سؤالي أعجبه ثم التفت إلى الكرسي الخلفي وتناول علبة شوكولاته وقدمها لي وقال افتحها  .فتحت العلبة وأنا مترقب وكلي شوق لرؤية ما تحتويه العلبة !! وجدت فيها بالإضافة للشوكولاته مغلفاً فيه مال فزادت حيرتي وقلت لماذا لا تعطيهم المال مباشرة يا جار ؟ لماذا بداخل علبة الشوكولاتة ؟
فنظر إلي جاري وابتسم كعادته وقال : يا جار أنا إنسان أحب الشوكولاته وآكل منها كل يوم والله عز وجل قال : « لَن تَنالُوا البِرَّ حَتّى تُنفِقوا مِمّا تُحِبّونَ».
اعجبتني الحكاية لكن وأنا اقرأها انبعثت رائحة خبز يحترق وخطوط حمراء تُخترق وفاتورة كهرباء تتصاعد..وتساءلت :ما أخبار أكبر سرقة كهرباء في تاريخ البلد؟!!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش