الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراسها المحافظ : جلسة عصف ذهني لاعضاء من مجلسي المحافظة والتنفيذي في دبين

تم نشره في السبت 14 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 10:53 صباحاً
تراسها المحافظ : جلسة عصف ذهني لاعضاء من مجلسي المحافظة والتنفيذي في دبين

جرش – الدستور – حسني العتوم 

شارك عدد من مديري الدوائر الخدمية التنفيذية واخرين من مجلس محافظة جرش في جلسة حوارية وعصف ذهني عقدت في محطة حراج دبين  تناولت العديد من القضايا والمعاضل التي تواجه المحافظة والبحث في آليات حلها من خلال العمل التشاركي والتكاملي ما بين المجلسين  والمجالس الاخرى.

وتناول البحث في القطاعات السياحية والتربوية والزراعية والاوقاف والمياه والاشغال العامة ووضع ابرز المعيقات التي تواجه هذه القطاعات والسبل الكفيلة بمعالجتها بما ينهض بهذه القطاعات ويدفعها لتحقيق نجاحات وتميز فيها اضافة الى رفع سوية الخدمات بما يوفر المناخات الملامة والجاذبة للاستثمار .

واوضح المحافظ الدكتور رائد العدوان اهمية عمل دليل احتياجات المحافظة ليصار الى رصد تلك الاحتياجات من خلال اللقاءات المباشرة مع المواطنين مؤكدا على ان هذا النهج الذي يحث عليه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في كافة لقاءاته مع المسؤولين والمواطنين على حد سواء يحب ان يترجم على ارض الواقع  .

وشدد المحافظ على اهمية تفاعل مجلس المحافظة مع مشاريع الموازنة التي تم اقرارها للعام القادم 2018 بحيث تاخذ هذه المشاريع بعين الاعتبار اولوية التنفيذ وبحيث لا ينفذ اي مشروع وياتي مشروع اخر يحتاج الى اعمال بنية تحتية  وحفريات ما يتسبب بهدر المال العام داعيا الى التنسيق بشكل اكبر بين هذه المجالس ومجالس البلديات التي لها موازناتها وتنفذ مشاريع خدمية مهمة ، حتى ولو استدعى الامر لتشكيل لجنة تقوم بهذه المهمة .

ولفت الدكتور العدوان الى ان المشاريع الخدمية يجب ان توجه في المقام الاول للمناطق المنظمة ضمن حدود البلديات مضيفا انه من غير المعقول ان تنفق اموال باهظة لخدمة عدد محدود جدا من المواطنين اقاموا مساكنهم خارج حدود التنظيم وتترك التجمعات السكانية الاخرى التي هي داخل حدود التنظيم دون خدمات .

وفيما يتعلق بموضوع المحطة التحويلية وفرز النقايات دعا المحافظ اعضاء المجلسين لزيارة المناطق الموجودة فيها مثل هذه المحطات والاطلاع على واقع الحال عن كثب لتتشكل الصورة الحقيقة عنها دون تهويل او مبالغة .

ولفت المحافظ الى ضرورة معالجة المكاره الصحية في بعض الاحياء من خلال تبني استراتيجية يتم تنفيذها على مدار ثلاث سنوات وقابلة للاستمرار مستقبلا  بما هو متوفر من امكانيات لا سيما تلك التي تؤثر على مصادر المياه الرئيسية في المحافظة لتكون معالجة حالات التلوث التي تحدث نتيجة تسرب المياه العادمة اليها معالجة جذرية والتخلص منها نهائيا .

وقال ان هناك دراسات جاهزة ومعدة لتنفيذ شبكات للصرف الصحي في عدد من مناطق المحافظة وجميعها ينتظر التمويل اللازم .

وجرت خلال الجلسة مداخلات مستفيضة استمرت لاكثر من خمس ساعات تركزت على عدد من المحاور كان ابرزها الوضع المائي والصرف الصحي في المحافظة والبدائل المتاحة لتعظيم الدور الاستثماري في قطاع السياحة والتخلص من المباني المدرسية المستاجرة وتمكين المزارعين من استغلال اراضيهم بطرق زراعية افضل وتحسين الطرق الزراعية الواصلة الى المزارع .

وفي هذا الصدد بين مدير مياه محافظتي جرش وعجلون المهندس منتصر المومني ان المديرية لديها خطة تهدف الى معالجة المكاره الصحية في بعض احياء مدينة جرش لافتا الى انه تم الاخذ بعين الاعتبار المناطق المحيطة بمصادر المياه كعين القيروان والتي لم يتم ربطها على شبكة الصرف الصحي ، في حين ان المشاريع الكبيرة الشاملة للمناطق تكون مركزية من الوزارة حيث تقدر قيمة هذه الشبكة في شمال المحافظة بنحو اربعين مليون دينار وهي بانتظار التمويل اللازم لها .

واشار المهندس المومني الى ان حصة الفرد من المياه سترتفع حال وصول المياه عبر الخط الوطني الناقل للمياه من ام اللولو الى محافظة جرش وسيلمس المواطنون تحسنا ملموسا في الوضع المائي في محافظتي جرش وعجلون .

وبين مدير الاشغال المهندس اكرم الخصاونة ان ما رصد من مخصصات للطرق الزراعية من خلال موازنة المحافظة سيحسن كثيرا من واقع هذه الطرق كونها تخدم الشريحة الواسعة من المواطنين في مناطق زراعاتهم والمقدرة بنحو مليوني دينار .

واشار مدير الزراعة المهندس محمد الشرمان الى حزمة من المشاريع الداعمة للمزارعين اضافة الى تنشيط حلقات التواصل ما بين المرشدين الزراعيين والمزارعين لتقديم كافة انواع الدعم الوجستي لتحسين مستوى الزراعات بانواعها وارشاد المزارعين الى انواع الزراعات التي تناسب طبيعة الارض في كل منطقة .

وقال مدير الصحة الدكتور احمد القادري ان مشاريع البنية التحتية للمراكز الصحية التي اصبح البعض منها على وشك الاستلام او تلك التي تم رصد مخصصات لها ستدفع باتجاه تحسين الخدمة الصحية للمواطنين من جهة وتقصير مسافة وصولهم اليها .

ولفت مدير التربية والتعليم محمود شهاب الى ان هذا القطاع يستحوذ على اهتمام مجلس المحافظة لما له من اثر مباشر على كل اسرة مؤكدا ان حجم الاضافات الصفية والمدارس الحديثة التي يجري العمل على انشائها ومنها مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في مدينة جرش ستحقق نقلة نوعية للتعليم بشكل عام في المحافظة وللمبدعين والموهوبين من ابنائها .

من جانبهم عرض عدد من اعضاء مجلس المحافظة الى حزمة من الافكار الهادفة الى رفع سوية الخدمات التي لها تماس مباشر مع حياة  المواطنين على امتداد مساحة المحافظة ، واثنوا على التشاركية مع المجلس التنفيذ والمجالس البلدية لما فيه خدمة المصلحة العامة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش