الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مانشستر يونايتد يختبر قدراته أمام ليفربول

تم نشره في السبت 14 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

مدن - يصطدم مانشستر يونايتد ومضيفه ليفربول، حاملا الرقم القياسي في عدد الالقاب، اليوم السبت في قمة المرحلة الثامنة من الدوري الانجليزي لكرة القدم، وذلك بعد ضمان المنتخب الوطني تأهله الى نهائيات كأس العالم.
تعود عجلة البريمير ليغ للدوران بعد وقفة المباريات الدولية، وبلوغ منتخب الاسود الثلاثة الحدث العالمي الكبير، ويفتتح الغريمان يونايتد الثاني وليفربول السابع المرحلة بموقعة نارية على ملعب «انفيلد».
ويبحث يونايتد الذي يتساوى في صدارة الترتيب مع جاره اللدود مانشستر سيتي (19 نقطة)، عن اختبار قدرته بالمنافسة على اللقب، كونه سيواجه لاول مرة هذا الموسم فريقا من العيار الثقيل، بعد انتصارات كبيرة على امثال وست هام وسوانزي وايفرتون وكريستال بالاس.
ويعد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد، حامل اللقب 20 مرة (رقم قياسي)، والالماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، المتوج 18 مرة، العدة لموقعة منتظرة، يغيب عنها لاعب وسط يونايتد الفرنسي الدولي بول بوغبا وزميله البلجيكي مروان الفلايني بسبب الاصابة، ليعول الشياطين الحمر في الوسط على الاسباني اندير هيريرا والصربي نيمانيا ماتيتش وراء المهاجم المتألق البلجيكي روميلو لوكاكو متصدر ترتيب الهدافين (7).
ويقدم يونايتد بداية موسم مختلفة تماما عن السنة الماضية، اذ يتصدر ايضا مجموعته بسهولة في دوري ابطال اوروبا، وسيحاول وضع قدمه في الدور الثاني عندما يحل على بنفيكا البرتغالي الاربعاء محاولا تحقيق فوزه الثالث تواليا.

بدوره، تعرض كلوب الذي يتأخر فريقه بفارق سبع نقاط عن يونايتد واكتفى بتعادلين في دوري الابطال، لصفعة قوية باصابة مهاجمه السنغالي ساديو مانيه خلال مشاركته مع بلاده في تصفيات مونديال 2018.
وفي ظل غياب مانيه، سيكون الحمل ثقيلا على المصري محمد صلاح المنتشي من قيادة بلاده الى المونديال لاول مرة منذ 28 عاما، والذي عجز عن حجز موقع اساسي تحت اشراف مورينيو في تشلسي قبل ان يلمع نجمه في الدوري الايطالي.
في المقابل، يستقبل مانشستر سيتي المتصدر ستوك سيتي الثالث عشر، منتشيا من بداية موسم رائعة تخطى فيها حتى الان ليفربول وتشلسي حامل اللقب.
ويأمل مشجعو سيتي الذي يبحث عن فوز ثالث في دوري الابطال الثلاثاء امام ضيفه نابولي الايطالي، في عودة هدافهم الارجنتيني سيرخيو اغويرو الغائب منذ نهاية الشهر الماضي بعد تعرضه لحادث في امستردام ادى الى كسر في ضلعه.
اغويرو الذي يقف على بعد هدف من معادلة الرقم القياسي في النادي المسجل باسم اريك بروك بين 1928 و1939 (176 هدفا)، اقترح طبيبه في المنتخب الارجنتيني دوناتو فيلاني ان يخلد الى الراحة لمدة ستة اسابيع بعد الحادث، بيد انه عاود التمارين الخفيفة الثلاثاء.
ويحل تشلسي حامل اللقب ورابع الترتيب على كريستال بالاس متذيل الترتيب والذي خسر جميع مبارياته من دون ان ينجح بهز الشباك حتى الان.
ويبحث فريق المدرب الايطالي انطونيو كونتي عن تعويض سريع لخسارته امام سيتي صفر-1 في المرحلة الماضية.
وكريستال بالاس الذي استلمه مدرب المنتخب السابق روي هودجسون في 12 ايلول الماضي بعد اقالة الهولندي فرانك دي بور، هو الفريق الوحيد في ابرز 20 بطولة اوروبية لم ينجح بعد 7 مراحل من الدوري بتسجيل اي هدف.
وفي ظل التركيز على هجومي مانشستر يونايتد وسيتي مطلع الموسم، عوض ارسنال بدايته المخيبة (خسارتان في اول ثلاث مباريات بينهما رباعية امام ليفربول في اب) وتقدم الى المركز الخامس بعد 3 انتصارات في آخر اربع مباريات.
وبرغم الشكوك حول مستقبل النجمين التشيلي اليكسيس سانشيز والالماني مسعود اوزيل، واحتمال رحيلهما في فترة الانتقالات الشتوية، يستعد المدفعجية لحصد انتصار جديد على ارض واتفورد الثامن والذي لم يخسر سوى مرة واحدة هذا الموسم.
وبحال عدم تمديد اللاعبين لعقديهما، سيصبحان حرين الصيف المقبل من اي التزام تعاقدي مع ارسنال، وبمقدورهما الانتقال الى اي فريق من دون مبلغ مالي للفريق الانجليزي.
الدوري الايطالي
تشهد المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم ثلاث مباريات قمة، فيحل نابولي المتصدر ضيفا على روما الخامس، ويستضيف يوفنتوس الثاني وبطل المواسم الستة الماضية لاتسيو الرابع اليوم السبت، ويلتقي انتر وميلان في دربي ساخن غدا الاحد.
يتصدر نابولي الترتيب برصيد 21 نقطة من سبعة انتصارات، بفارق نقطتين امام يوفنتوس الثاني وانتر الثالث، والفرق الثلاثة هي الوحيدة التي لم تتعرض لاي خسارة حتى الان في البطولة.
ويأتي لاتسيو رابعا وله 16 نقطة، بفارق نقطة امام روما الخامس (تأجلت مباراته مع سمبدوريا في المرحلة الثالثة بسبب الامطار)، وميلان سابعا برصيد 12 نقطة، بفارق نقطة خلف تورينو.
لكن البطولة توقفت نحو اسبوعين بسبب اقامة الجولتين الاخيرتين من التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018، ما قد يخلط اوراق الصدارة، كما ان جولة جديدة تنتظر فرق النخبة في دوري ابطال اوروبا منتصف الاسبوع.
حقق نابولي العلامة الكاملة حتى الان بسبعة انتصارات آخرها على كالياري 3-صفر قبل فترة التوقف فانفرد بالصدارة بعد تعادل يوفنتوس مع اتالانتا 2-2.
لكن مهمة نابولي لن تكون سهلة في ضيافة روما ثاني وثالث الموسم الماضي، خصوصا وان الاخير حقق في المرحلة الماضية فوزه الرابع على التوالي والخامس في ست مباريات وجاء على حساب مضيفه ميلان 2-صفر.
ويأمل نابولي بفوز ثامن على التوالي للاستعداد بشكل مثالي لاختبار من العيار الثقيل ايضا على ارض مانشستر سيتي الانجليزي الثلاثاء في المجموعة السادسة من دوري الابطال، ويتصدر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، مقابل 3 لنابولي الثاني.
كما يستعد روما لمباراة صعبة في ضيافة تشلسي بطل انجلترا الاربعاء ضمن المجموعة الثالثة، يتصدر تشلسي الترتيب وله 6 مقابل 4 لروما.
وبدوره، يريد يوفنتوس استعادة توازنه محليا بعد تعثره امام اتالانتا عندما يستضيف لاتسيو، آملا في الوقت ذاته بأن تكون نتيجة مواجهة روما ونابولي في مصلحته لانتزاع الصدارة، وقد يعاني مهاجماه الارجنتينيان باولو ديبالا وغونزالو هيغواين من الارهاق جراء تصفيات كأس العالم والرحلة الطويلة الى ايطاليا، بعد ان ساهما بتأهل الارجنتين الى النهائيات.
ويستضيف يوفنتوس سبورتينغ لشبونة البرتغالي في المجموعة الرابعة لدوري الابطال الاربعاء.
ويأمل مدرب ميلان فينتشنزو مونتيلا قيادة الفريق الى الفوز على جاره انتر في دربي المدينة على الملعب الذي يتشاركه الفريقان «سان سيرو»، لان الضغوط عليه تزداد بعد فشله حتى الان في مقارعة فرق الصدارة واعادة ميلان الى مكانته المعودة.لكن انتر باشراف مدربه لوتشانو سباليتي يمر بفترة جيدة وحقق ستة انتصارات هذا الموسم ويريد بدوره مواصلة الضغط على الصدارة. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش