الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقص الأطباء في وزارة الصحة

نزيه القسوس

الأحد 16 آب / أغسطس 2015.
عدد المقالات: 1762

تعاني المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة من نقص شديد في الكوادر الطبية والسبب أن الأطباء الذين يعينون في هذه الوزارة لا يلبثوا أن يستقيلوا إما للعمل في القطاع الخاص أو في دول الخليج العربي وذلك بسبب الفرق الكبير في الدخل بين العمل في وزارة الصحة والعمل خارج هذه الوزارة .
هناك حل مطروح لحل هذه المشكلة لكن مع الأسف الشديد لا يريد مسؤولو وزارة الصحة الأخذ به ،ويتمثل بالسماح للأطباء العاملين في وزارة الصحة بفتح عيادات خاصة خارج دوامهم الرسمي فالطبيب الذي يتقاضى راتب ستمائة أو سبعمائة دينار في الشهر لا يكفيه في ضوء الغلاء المستشري فيضطر إلى البحث عن فرصة عمل أفضل وهذا من حقه لكن عندما يسمح له بفتح عيادة فإنه سيحقق دخلا اضافيا قد يجعله قادرا على تلبية احتياجاته المالية ولا يضطر إلى البحث عن فرصة عمل أخرى .
في الجامعة الأردنية طبق هذا النظام، فالأطباء الذين يدرسون في كلية الطب سمح لهم بالعمل داخل عيادات المستشفى مقابل نسبة من دخلهم يذهب إلى صندوق المستشفى .
أطباء وزارة الصحة إذا ما سمح لهم فتح عيادات خاصة لا يمكن معرفة دخلهم مثل أطباء كلية الطب لكن هناك حل مثالي وهو أن تقتطع نسبة من راتب أي طبيب يريد أن يفتح عيادة ولتكن هذه النسبة على سبيل المثال عشرين بالمئة أو خمس عشرة بالمئة ....الخ .وهذا الحل سيجعل العديد من الأطباء يفضلون البقاء في عملهم ولا يغادرون للعمل في دولة أخرى.
هذه ناحية، أما الناحية الأخرى التي قد يكون لها مساهمة في نقص الأطباء فهي موضوع عطلة السبت ففي وزارة الصحة أطباء يعملون يوم السبت بدون أي مقابل أو بدل اضافي وأطباء لا يعملون في هذا اليوم لذلك فإننا نجد عددا كبيرا من الأطباء يدبرون أنفسهم وينتقلون إما إلى الوزارة أو إلى أحد المستشفيات حتى يعطلوا يوم السبت وقد أبلغني أحد لأصدقاء أن هناك سبعة أطباء أسنان في احد المستشفيات يعملون في عيادتين فقط وأن هناك عددا كبيرا من الأطباء الذين يعملون في مركز الوزارة ويمارسون أعمالا ادارية لا علاقة لها بالطب حتى يعطلوا يوم السبت علما بأن هؤلاء الأطباء يتقاضون العلاوات التي يتقاضاها زملاؤهم العاملون في الميدان بل قد يتقاضون علاوات أكثر لأنهم قريبون من أصحاب القرار .
لقد طالبنا أكثر من مرة بعدم نقل الأطباء العاملين في المستشفيات أو المراكز الصحية إلى وظائف ادارية خصوصا أطباء الإختصاص لأن الوظائف الإدارية يمكن أن يمارسها أي موظف حتى لو لم يكن يحمل الشهادة الجامعية أما مهنة الطب فلا يستطيع ممارستها إلا الطبيب الدارس المؤهل .
مع الأسف فإن العدالة بين أطباء وزارة الصحة مفقودة وهنالك ظلم كبير يقع على عدد كبير من الأطباء وإلا ما معنى أن يداوم طبيب يوم السبت بدون أي مقابل أو بدل عمل اضافي بينما زميله يعطل هذا اليوم فإذا كانت وزارة الصحة بحاجة إلى خدمات بعض الأطباء يوم السبت وهو عطلة رسمية فلماذا لا تصرف لهم بدل عمل اضافي وهذا من حقهم حسب الأنظمة والقوانين المتبعة لدينا .
نتمنى على وزير الصحة أن يأخذ هذه الملاحظات بالإهتمام الذي تستحق لأنها ملاحظات هامة وتعالج مسائل حيوية في وزارة الصحة أما أن نظل نلف وندور في حلقة مفرغة فهذا سيجعل المشاكل تتفاقم أكثر فأكثر .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش