الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأبيض يرفض مجددا الحوار مع بيونجيانج بشأن القضية النووية

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً


] واشنطن - استبعد البيت الأبيض إجراء محادثات مع كوريا الشمالية باستثناء بحث مصير أمريكيين محتجزين بالبلد الآسيوي في تحجيم آخر لوزير الخارجية ريكس تيلرسون الذي قال إن واشنطن تتواصل بشكل مباشر مع بيونجيانج بشأن برامجها النووية والصاروخية.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في تصريح للصحفيين أمس الاول الاثنين «أوضحنا أن الوقت الحالي ليس وقت الحديث» وذلك في تأكيد لتغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبرت بمثابة تحجيم لتيلرسون.
وأضافت ساندرز «المحادثات الوحيدة التي جرت والتي ستجري ستنصب على إعادة أمريكيين محتجزين، بخلاف ذلك لن نجري محادثات مع كوريا الشمالية في الوقت الراهن».
وكان تيلرسون قال خلال زيارة إلى الصين يوم السبت إن الولايات المتحدة تتواصل بشكل مباشر مع كوريا الشمالية بشأن برامجها النووية والصاروخية لكنه أوضح أن بيونجيانج لم تبد اهتماما بالحوار.
وفي وقت لاحق كتب ترمب تغريدة على تويتر قال فيها «أبلغت ريكس تيلرسون، وزير خارجيتنا الرائع، أنه يضيع وقته في محاولة التفاوض مع رجل الصواريخ الصغير» وهو لقب يستخدمه للسخرية من كيم.
وهذه ليست المرة الأولى التي يبدو فيها البيت الأبيض والخارجية على خلاف بشأن قضايا في السياسة الخارجية لكن عندما سئلت ساندرز هل لا يزال ترمب يثق في تيلرسون كوزير للخارجية ردت قائلة «نعم».
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن تيلرسون خانه التعبير.
وأوضح المسؤول قائلا «أعتقد أنه أخطأ في التعبير فقط، كان يقر فقط بالواقع بأن لدينا قنوات وأنه ربما يكون لدينا مبرر للحوار إذا تغير سلوك كوريا الشمالية». (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش