الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العمـل» و«التربية» تناقشان خطة إصــلاح وتطوير قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - حمدان الحاج
عقد وزيرا العمل علي ظاهر الغزاوي والتربية والتعليم د.عمر الرزاز امس الاحد اجتماعا لمناقشة ما تم انجازة من خطة إصلاح وتطوير قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني، في مبنى وزارة العمل بحضور مدير مؤسسة التدريب المهني وعدد من ممثلي المنظمات الدولية والخبراء.
واستعرض مدير عام مؤسسة التدريب المهني المهندس هاني خليفات ايجاز حول التحديات التي تواجه القطاع ومحاور الإصلاح الرئيسية من تشريعات وإصلاح كمي ونوعي ومالي.

وبين خليفات ان تنفيذ خطة الاصلاح ستكون بالتشارك مع وزارتي العمل والتريبة و التعليم إضافة الى وزارة التعليم العالي و جامعة البلقاء التطبيقية و مجلس التشغيل و التعليم و التدريب المهني و التقني و مركز اعتماد وضبط الجودة و مؤسسة التدريب المهني و الشركة الوطنية للتدريب و التشغيل، والقطاع الخاص،مشيرا الى اهمية  تعديل التشريعات المتعلقة بأنظمة كل جهة للوصول إلى قطاع يعمل تحت مظلة واحدة ويحقق الفائدة المرجوة.
وأشار إلى ضرورة إنشاء مراكز تميز في القطاعات المختلفة تلبي احتياجات سوق العمل، وهو ما تم بدء العمل به من خلال إنشاء عدد من المراكز.
من جانبة اكد وزير العمل علي الغزاوي أهمية إصلاح القطاع وإعلاء المشاركة الفعالة للقطاع الخاص لخلق فرص عمل جديدة للأردنيين للحد من نسبة البطالة.
واضاف الغزاوي ان الحكومة قامت بتفعيلِ برامجِ التدريبِ المهني، والاستفادةِ من تجارب الدولِ المتقدمة في هذا المجال، من أجل إنشاءِ مراكزَ للتدريبِ المهنيِّ بمواصفاتٍ عالميّةٍ  ، تدار من قبل القطاع الخاص تسهمُ في تمكينِ الشبابِ وتأهيلِهم للحصولِ على فرص عملٍ مجزيةٍ في القطاع المهنيِّ , مؤكدا اهمية إصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني  , وفقاً لإطار زمني تم تحديده وإعداده ودخل حيز التنفيذ بجهود المعنيين في قطاع التدريب والتعليم المهني والتقني ،  ليسهم بحفز النمو الاقتصادي في الاردن ودعم الاستراتيجية الوطنية للتشغيل وسوق العمل ,  جاء إنسجاماً مع أولويات النمو الاقتصادي الوطني من خلال تطبيق المعايير المعترف بها دوليا التي من شأنها ان تعزز مكانة الاردن في الاقتصاد العالمي . واشار الغزاوي ان وزارة العمل قطعت شوطا كبيرا في مشروع التدريب المهني الالكتروني والتدريب عن بعد الذي يأتي إنسجاماً مع خطة الحكومة بالتوسع في تقديم الخدمات الالكترونية لمتلقي الخدمة ومواكبة المستجدات العالمية والتطورات التقنية في هذا السياق .
ولفت الغزاوي إلى المعيقات و التحديات التي تواجه الوزارة في سبيل الحد من نسبة البطالة وإيجاد فرص عمل جديدة. وبين الغزاوي أن المرحلة الأولى من إصلاح قطاع التعليم و التدريب المهني و التقني قد بدأت من خلال تسليم إدارة 4 مراكز مهنية للقطاع الخاص و 3 لقطاع السياحة احدها  في منطقة  البحر الميت و آخر في منطقة الرمثا بحيث تعمل هذة  المراكز  على تدريب الشباب الاردني وفق احدث البرامج والتقنيات من خلال مناهج يتم اعدادها من القطاع الخاص المعني الذي يعرف تماما احتياجات السوق الفعلية ،وتعمل هذة المراكز على تدريب وتأهيل الخريجين ممن يتمتعون بمهارات عالية تتوافق واحتياجات سوق العمل. من جهتة ركز وزير التربية والتعليم على أهمية البرامج التدريبية وشهادات مزاولة المهنة وأن يكون القطاع ملبيا لاحتياجات سوق العمل و هو ما تم تطبيقه في سوق العمل مؤخرا.
وأكد الرزاز على أهمية أن يصبح التعليم مواكبا لمتطلبات القرن الواحد و العشرين، وشجع على أن يقوم الأفراد بتطوير مهاراتهم الذاتية باستمرار، و أشار في حديثه إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص من خلال إنشاء مجالس المهارات القطاعية.
من جهتهم أكد مندوبو المنظمات في الدول المانحة على أهمية العمل باستدامة للبدء بخطوات واضحة و ثابتة نحو تطوير القطاع المهني و التقني.
كما أكدوا على ضرورة التركيز على الإرشاد المهني و القيام بحملات توعية للأفراد لتشجيع الانخراط في التعليم المهني و التقني مع ضرورة مشاركة وزارة التعليم العالي، كما أكدوا على أهمية تدريب المدربين وصقل مهاراتهم
وفي ذات السياق التقى وزير العمل السفيرة الالمانية في الاردن برجيتا سيفكر بحضور مدير مكتب التعاون الالماني (GIZ) ميشيلا باور ومدراء المشاريع في الاردن وجرى استعراض التحديات والمعيقات التي تواجة تطوير قطاع التعليم المهني والتقني والفني وسبل دعم خطة اصلاح وتطوير هذا القطاع واكد وزير العمل اهمية انشاء مراكز تميز تتماشى والمعايير الدولية وتمنح شهادات معتمدة للخريجين،لافتا الى ضرورة الاستفادة من الخبرات الالمانية مشيرا الى اهمية توعية المجتمع المحلي باهمية التدريب المهني للشباب الاردني في ضوء الزيادة النسبية لخريجي الجامعات واحتياج السوق المحلي والعربي لعمال مهرة في مختلف القطاعات مؤكدا في الوقت نفسة ان خريجي مراكز التميز سيمنحون شهادات وتصنيفات معتمدة من هذة المراكز التي تشرف عليها وزارة العمل

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش