الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عام دراسي.. «جديد»

تم نشره في الأحد 1 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 5 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 10:43 مـساءً
كتب: فارس الحباشنة



ككل عام دراسي جديد، فان التعليم الحكومي يبقى يعاني من امراض مزمنة ومستعصية على العلاج، امراض تعليمية تتضخم اعراض اوجاعها دون ان تجد الاهتمام اللازم وقد مر أكثر من اسبوعين على بدء العام الدراسي، وما زالت مدارس حكومية في المحافظات بلا مدرسين وبلا كتب مدرسية وتواجه امراضا تعليمية مزمنة كالاكتظاظ الطلابي والغرف الصفية المهترئة والمشتتة ومدارس آيلة للسقوط والانهيار، وانعدام لابسط الادوات التعليمية وغيرها.
الازمة، وكما يبدو من أحوال المدارس التي خرج طلابها بشكل عفوي على امتداد رقاع الجغرافيا الاردنية في احتجاجات يعبرون عن رفضهم للاحوال والظروف الدراسية، ذاهبة الى التطورمع قرب حلول فصل الشتاء، موعد مع ازمات جديدة تضاف الى ما هو قائم وراكد وموروث في القطاع التعليمي.
العام الدراسي الماضي بدا فصله الاول وسيشارف على الانتهاء دون معلمين وكتب مدرسية، ويبدو أن الانطلاقة هذا العام ستكون متعثرة وثقيلة دون المستوى والشكل المطلوبين. واكثر ما يفضح عورات التعليم المدرسي هو الاحتجاجات والشكاوى التي تمتد ما بين مدارس المملكة، شمالا وجنوبا.
العام الدراسي من جانب موازي حل بعد موسم من الاعباء المتراكمة على جيوب المواطنين، فصل الصيف وعيد الاضحى، عائلات كثيرة الغت بنودا كثيرة على فاتورة الانفاق على الدراسة من كسوة وادوات تعليمية ونقل مدرسي وغيرها، وبعض الطلاب يقعون ضحايا لمصيدة عمل الاطفال والتسرب من التعليم؟ ظروف غريبة ومعقدة تواجه التعليم تبدأ من داخل اسوار المدارس وتمر بالفوضى والانهيار العام الاقتصادي والمعيشي الذي يعاني منه الاردنيون، ولربما هي عوامل متداخلة تؤدي حتما الى ارتباك عملية التعليم ومنظومتها كلها. كل المؤشرات العامة تقول اننا بانتظار موسم للازمات في قطاع التعليم، البشائر التي بدأت مبكرا تشير الى أن ما يلوح بالافق فظيع وكبير وخاطف للتوقعات.
الازدحام في المدارس قد يحل بالتسرب المدرسي، ولو أن هناك خطابا تنويريا راشدا وحكيما لصاغ دعائم مضادة تتبني خيار بناء المدارس وترميمها واصلاحها كفعل خير وصدقة جارية، فربما أن ذلك يساعد ويساهم في حل جزء ورفيع من مشكلة التعليم، ويمنهج اموال التبرعات واعمال الخير لتذهب الى مقاصد وطنية اجتماعية مسؤولة، بدل أن تنجرف الى شقوق لامرئية في المجتمع تسير من ورائها قوافل التطرف والارهاب الديني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش