الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العمل الإسلامي»: تسليم « مجمع إربد» تجاوز للقانون ولن يتم إخلاؤه إلا بقرار قضائي

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

 اربد - الدستور- حازم الصياحين
  في تطور لافت على ملف مقر حزب جبهة العمل الاسلامي باربد، وبالرغم من تسلم المكتب التنفيذي لجمعية جماعة الاخوان المسلمين المرخصة مبنى المجمع الاسلامي في اربد رسميا اول من امس من قبل محافظ اربد رضوان العتوم، الا ان قيادات حزب جبهة العمل الاسلامي قامت بالدخول لمقر الحزب مجددا وابقت على تواجدها وتعتصم داخله بعد ان تفاجأت بتغيير الاقفال الرئيسية لمدخل المجمع، في وقت اعرب فيه نائب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي نعيم الخصاونة عن امله بعدم حدوث أي تأزم.
وكان حزب جبهة العمل الإسلامي وجه مذكرة الى وزير الداخلية غالب الزعبي، اعتبر فيها ان قرار محافظ اربد ‹›››››››اعتداء على القانون ويمثل انتزاعا للحق المشروع للحزب بالانتفاع بالمأجور الذي يشغله››››››››.
وأكد، في بيان، أن ‹›››››››المذكرة التي قدمها محامو الدفاع عن الحزب، أكدت ضرورة ترسيخ مبدأ سيادة القانون››››››››، مشيرا إلى إن الحزب ‹›››››››يشغل مقره في إربد بموجب عقد إيجار قانوني منذ سنوات وفقا لأحكام القانون››››››››. معتبرا ان القرار ‹›››››››اعتداء على حقوق الحزب الدستورية بممارسة عمله الحزبي في مقره، ويتعارض مع صلاحيات السلطة القضائية التي اعتبرت أن المحاكم هي صاحبة الاختصاص الوحيد في البت في الادعاءات والنزاعات الحقوقية››››››››.
وقام محافظ اربد رضوان العتوم بتسليم مبنى المجمع الاسلامي باربد رسميا للمكتب التنفيذي للجمعية بحضور المراقب العام للجمعية عبدالمجيد ذنيبات ورئيس مجلس الشورى الدكتور قاسم طعامنة في اربد.
وازاء هذه التطورات الجديدة تسود مخاوف من حدوث تأزم وصدامات بين جمعية الاخوان المسلمين المرخصة وغير المرخصة التي تقوم بتجميع قياداتها وانصارها لابقاء تواجدها داخل مقر حزب جبهة العمل الاسلامي مثار النزاع والخلاف.
وقال نائب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي نعيم الخصاونة لـ»الدستور» ان مدير فرع الحزب باربد تفاجأ لدى توجهه لمقره الموجود في المجمع الاسلامي التابع للاخوان المسلمين بتغيير اقفال المدخل الرئيسي للمجمع وهو ما حال دون الدخول له حيث تم فتحه وقامت قيادات الحزب بالدخول اليه مجددا، مبينا ان انصار وقيادات الحزب يتواجدون حاليا بالمقر ولن يغادروه.
وشدد على ان تسليم المقر لن يتم الا باطار القانون وعبر قرار قضائي وحال وجود قرار قضائي يلزمنا بتسليم المقر فإننا سننصاع للقانون فورا ونسلمه، معتبرا ان الطريقة التي تم بها تسليم المقر للجمعية المرخصة مرفوضة.
واضاف ان النزاع حاصل ما بين الاخوان المسلمين وجمعية الاخوان المسلمين المرخصة حول مبنى المجمع الاسلامي وهي منظورة بالقضاء ونحن لسنا طرفا بها فنحن كحزب سياسي مرخص من الحكومة مستاجرين من الاخوان المسلمين منذ عام 2014 ولغاية 2020 وبشكل مدفوع مسبقا.
وأضاف الخصاونة في لقاء مع»الدستور» بان إدارة الحزب لن تقوم بتسليم المبني ولن يتم اخلاؤه الا بقرار قضائي كون المبنى مستأجر منذ عام 2014 ولغاية عام 2020 وبشكل مدفوع مسبقا.
وأوضح الخصاونة بان مقر الحزب في اربد مكون من 3 طوابق ؛ حيث يشتمل الطابق الأول على قاعة وللحزب حق الاستخدام وفق شروط العقد المبرم والمصدق من بلدية اربد منذ عام 2014 ؛ والطابق الثاني وهو يشكل مقر الحزب ؛ والطابق الثالث مغلق بالشمع الاحمر لوجود نزاع وقضية منظورة امام القضاء منذ اكثر من عام.
من جانبه قال الناطق الاعلامي باسم جمعية الاخوان المسلمين المرخصة رائد الشياب ان المقر بمثابة ملك لكل الاردنيين الذين يؤمنون بدولة القانون والمؤسسات ويعتبر لكل الاخوان الذين يرغبون بالعمل تحت مظلة القانون الاردني.
واضاف ان ما تم من عملية خلع وكسر للابواب ودخول للمبنى عنوة بعد استلامه من محافظ اربد عمل غير قانوني والجمعية منفتحة على الجميع ولا نرغب بمثل هذه الاعمال والممارسات.
واشار الشياب الى انه تم تسجيل شكوى في المركز الامني بسبب عملية الخلع والكسر التي قام بها اعضاء من حزب جبهة العمل الاسلامي وان عقد الايجار الذي تم ابرازه من قبل الحزب عقد غير صحيح كما لم تقم الجمعية بتأجير أي جزء من المبنى لأي جهة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش