الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صينيات (7)

رمزي الغزوي

الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2017.
عدد المقالات: 1939

لم أقبل الفكرة المعلبة التي ألقمنيها أحد الأصدقاء من أن الصينيين شعب جدي، عملي، ليس بشوشاً أبداً، لا يضحك حتى لرغيف الخبز الساخن، بل هم صارمو القسمات متجهمو النظرات.

ولأن من عادتي أن أستخدم مفتاح العلب نفسه، مع كل بلد أزوره، فقد ضربت مقولة صديقي بسور الصين مشهرا إبتسامتي بالوجوه التي وجدتها ألوفة، فكانت مرايا للبسمة أينما حللت. فما من وجه بشري تطالعه بابتسامة صادقة إلا ويردها إليك. هي لغتنا الإنسانية الأولى. 

في المواصلات العامة سترى الناس على سجاياهم. ستقرأ ألوان الفرح بعيونها، وبراثن التعب، وبريق الأمل، ولهفات لقاء قاب دقائق أو أدنى.   

في مترو بكين، أعجتني سرعة تحرك الناس. لا تثاقل في المشية ولا تكاسل أو تقصع وتمايل. ثمة حيوية تنطنط معهم كظلالهم حتى في المساء.

أقول لمرافقي، وهو أستاذ جامعي: لقد خذلتني بكين يا صاح. لماذا لا يقرأ الناس في المترو؟. لقد كسروا أفق توقعي. فيبتسم بحزن: كانوا يفعلون هذا قبل سنوات قليلة، لكنهم الآن كما ترى. 

بدا لي أن اللوثة العالمية أصابتهم في مقتل أيضاً مثلنا. هذه اللوثة يعجبني أن أسميها (الوجه الثاني) للإنسان. فما من أحد إلا ويغرس رأسه بشاشه هاتفه النقال، وكأنه يلفّ نفسه بفقاعة غير مرئية تججبه عن الآخرين.

في المقاهي والحافلات أو في مترو الأنفاق. كل شاب يصب نفسه في جواله. هذا بلاء عالمي يستشري في البشر، ويجعلهم يعيشون في كوكب آخر. 

المدينة لا تكتمل في عيني، ما لم أزر متحفها. المتاحف ذاكرة البلدان وعناء الناس وصراعهم مع الجغرافيا وصناعة التاريخ. 

 كان اليوم المخصص لزيارة المتحف الوطني الصيني يوم عطلة البلاد الأسبوعية، وكان ماطرا بغزارة جنونية. ولهذا توقعت ألا يزاحمنا أحد على بوابة المتحف الوطني في ساحة السلام وسط العاصمة، لكن طابور الدخول السريع كان يمتد لأكثر من 2000متر من أناس يختبئون في مظلاتهم الملونة.  

وكأنهم هناك لا يتأخرون بالنوم لما قبل صلاة الجمعة بقليل ثم ينسلون بخدر يجرجرون أنفسهم نحو مطعم فلافل قريب. العطلة بحياتهم: زيارات ومتعة وتعلم.

 سيدهشك أن كثيرا من الأهالي برفقة أطفالهم. ثمة إجابات عن تساؤلات ووقوف للشرح أمام إناء مزخرف. والمثير حقا أن بعضاً من الأطفال يفترشون الأرض وفي أحضانهم دفاتر رسم ينقلون تمثالا أعجبهم، أو لوحة معلقة على حائط.

 من منا زار متحف الأردن في رأس العين في عمان؟. أو متحف جبل القلعة مصطحبا طفله؛ ليريه تماثيل عين غزال الشهيرة ذات الراسين، والتي تعود إلى أكثر من 9500 سنة. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش