الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تركيا ترسل مساعدات إلى الروهنغيا في أراكان وبنغلاديش

تم نشره في السبت 9 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

 انقرة - أرسلت تركيا أطنانا من المساعدات الغذائية إلى مسلمي الروهنغيا المتضررين من أحداث العنف في أراكان بميانمار، واللاجئين منهم إلى بنغلاديش.
وتتولى مؤسسات تركية مثل الهلال الأحمر، ووكالة التعاون والتنسيق (تيكا)، وإدارة الطوارئ والكوارث (آفاد)، ومنظمات مدنية، إيصال المساعدات إلى مسلمي أراكان.
وفي هذا الإطار أرسلت وكالة التعاون والتنسيق التركية «تيكا»، ألف طن من المساعدات إلى المحتاجين في أراكان، والتي جاءت في ضوء الاتصال الهاتفي مؤخرا بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزعيمة ميانمار أونغ سان سوتشي.
وفي تصريح للأناضول، قال منسق تيكا في بنغلاديش أحمد رفيق جتين قايا، إنهم بدأوا توزيع المساعدات في أراكان مباشرة بعيد الحصول على التراخيص اللازمة من السلطات الميانمارية، ولفت إلى أنهم يدرسون سبل إيصال المساعدات إلى النازحين حيث يتواجدون، عبر الجو.
أما الهلال الأحمر التركي، فوزع آلاف الطرود الغذائية على اللاجئين في بنغلاديش، مع زيارة عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان والوفد المرافق مخيمات يقيم فيها الروهنغيا قرب مدينة كوكس بازار، أمس الخميس.
وفي سياق متصل اعربت الولايات المتحدة الامريكية عن قلقها حيال الأزمة في بورما داعية السلطات الى السماح بدخول المساعدات الانسانية الى ولاية راخين التي تجددت فيها العنف ضد اقلية الروهينغا المسلمة.
لكن وزارة الخارجية الاميركية لم تكشف ما اذا كانت واشنطن ستفرض عقوبات ضد بورما أو ما اذا كان المسؤولون الاميركيون قد وجدوا المعلومات التي تتحدث عن مجازر برعاية الدولة تتمتع بالصدقية.
وقالت هذر نويرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية للصحافيين إن «الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من الوضع المضطرب في ولاية راخين شمال بورما»، وهي افقر ولايات البلاد.
واضافت  «لقد حدث نزوح كبير للسكان المحليين على اثر انتهاكات خطيرة مزعومة لحقوق الانسان من بينها احراق قرى للروهينغا وممارسة عنف من طرف قوات الأمن ومن جانب المدنيين المسلحين ايضا»، وتابعت «ندين مجددا الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن البورمية، لكننا ننضم للمجتمع الدولي في مطالبة هذه القوات بمنع وقوع مزيد من الاعتداءات على السكان المحليين بطرق تتناسب مع سلطة القانون والاحترام الكامل لحقوق الانسان».
وأشارت نويرت إلى أن الدبلوماسيين الاميركيين على تواصل مستمر مع السلطات البورمية، لكنها اشارت الى ان ولاية راخين «مكان يصعب الحصول على معلومات منه، ويصعب الدخول اليه ايضا ولم توضح اذا ما كانت الولايات المتحدة في صدد اتخاذ قرار بالعقوبات على بورما ام لا. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش