الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دور الأمانة في حل أزمات المرور

نزيه القسوس

الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015.
عدد المقالات: 1762

الأزمات المرورية أصبحت ظاهرة في العاصمة عمان وأصبحت مصدر ازعاج كبير للمواطنين حتى أن عددا كبيرا منهم أصبح يتحاشى الخروج بسيارته بسبب هذه الأزمات، ومع الأسف فإنه لا توجد حلول سريعة أو أن هناك نية من طرف أمانة عمان الكبرى أو خططا قصيرة أو طويلة الأجل للتخفيف من هذه الأزمات خصوصا في غياب نقل عام منظم .
وعندما نقول إنه  لا توجد خطط لدى أمانة عمان لحل الأزمات المرورية كذلك يوجد مع الأسف تقصير  من قبل الأمانة وكوادرها المعنية وسنثبت ذلك بالوقائع .
عندما تبنى العمارات الكبيرة يشترط على صاحب العمارة أن يوفر موقفا لكل شقة سكنية أو مكتب تجاري وغالبا ما تكون هذه المواقف في طابق التسوية وعندما ينتهي بناء العمارة تذهب كوادر الأمانة لتكشف على العمارة فنيا ولتتأكد من وجود المواقف حتى يحصل صاحب العمارة على إذن الإشغال وعندما تجد هذه الكوادر أن كل شيء مطابق للترخيص يعطى صاحب العمارة إذن الإشغال .
بعد هذا الكشف من قبل كوادر الأمانة لا تقوم هذه الكوادر بأي كشف على العمارة مدى الحياة لذلك يقوم صاحب العمارة بإلغاء مواقف السيارات وتأجير طابق التسوية ويضطر المستأجرون إلى وضع سياراتهم في الشوارع المحيطة بالعمارة ويتسبب وجود هذا العدد الكبير من السيارات لعدد من العمارات بزيادة الأزمات المرورية علما بأن أمانة عمان لديها كل الصلاحيات والقانون الذي يخولها اجبار أصحاب العمارات على اعادة المواقف لكن مع الأسف هو الترهل الإداري وعدم المتابعة  فلا تفتيش على العمارات التي حصلت على إذن الأشغال أبدا .
هذه ناحية أما الناحية الأخرى أو السبب الآخر الذي يسبب الأزمات المرورية فهي الدواوير، فبعض هذه الدواوير أو معظمها تشهد أزمات سير خانقة حتى في ساعات الليل المتأخرة وقسم هندسة المرور يرفض وضع اشارات مرور على هذه الدواوير مع أن تجربة وضع الإشارات الضوئية نجحت على الدوار السابع وإلى حد ما على الدوار الثامن فما المانع إذن من وضع اشارات مرور على دوار اليوبيل ودوار الواحة والدوار السادس .....الخ . بدلا من أن يقف رجل سير أحيانا لينظم السير فيزيد الأزمة المرورية لأنه لا يستطيع تنظيم السير من مسرب واحد .
يجب أن يكون هناك حل سريع لأزمات السير ويجب أن تتحمل كل الجهات المعنية مسؤولياتها أما أن نتفاخر بأننا سنقوم بإنشاء باص سريع على طريق الجامعة الأردنية ونضيق هذا الشارع الذي يعتبر أهم شارع في العاصمة عمان فلا نرى باصا وليس هناك وقت قريب محدد لنراه علما بأن الشقيقة مصر حفرت قناة السويس الجديدة بزمن قياسي أقل من سنة وباصنا السريع ما زال يراوح مكانه منذ عدة سنوات .
العمل الذي يتعلق بالشأن العام وبمصالح المواطنين يجب أن ينتهي العمل به بزمن قياسي وأن يتواصل هذا العمل على مدار الأربع والعشرين ساعة أما أن نقوم بحفر شارع لتمديد المياه أو أسلاك الكهرباء ويظل هذا الشارع مفتوحا ومصدر خطر على السيارات ولا يغلق إلا بعد عشرات الشكاوى على برامج البث المباشر .
أمانة عمان هي الجهة المسؤولة عن كل ما يتعلق بالعاصمة عمان ونتمنى على أمينها النشيط أن يتحرك بسرعة وأن يفعل القوانين الخاصة بالتنظيم فقط.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش