الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تيلرسون: العلاقات الاميركية الروسية تزداد سوءا

تم نشره في الخميس 3 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

عواصم - أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أنه سيلتقي بنظيره الروسي سيرغي لافروف اليومين القادمين لكنه حذر من أن ذلك لن يمنع العلاقات الأميركية الروسية من ان تزداد سوءا. وتمنى البعض في موسكو وواشنطن ان تتحسن العلاقات بين قطبي الحرب الباردة السابقين خلال عهد الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الذي وجه كلمات طيبة لنظيره فلاديمير بوتين. لكن الغريمين الكبيرين يظلان متباعدين بخصوص التدخل الروسي في اوكرانيا والعقوبات الاميركية ضد حلفاء الكرملين ودعم موسكو لنظام بشار الأسد في سوريا. ولم يحاول تيلرسون مطلقا إخفاء المشاكل، إذ اعترف في اذار الفائت بعد زيارة الى الكرملين أن العلاقات في «ادنى مستوى» مع إشارات قليلة لامكانية احراز تحسن.

وتساءل تيلرسون «والسؤال الآن باعتقادي بالنسبة الى احداث الأسبوع الفائت او غيرها، هل تسوء الأمور أكثر أم يمكننا الحفاظ على بعض المستوى من الاستقرار في هذه العلاقة؟». وقال تيلرسون إن قرار الكونغرس تمرير مشروع قانون العقوبات جعل من محاولات إذابة الجليد بين البلدين «أكثر صعوبة»، لكنه أشار إلى أن «كل المؤشرات» ترجح أن ترامب سيوقع القانون. وفي الوقت الراهن، يخطط تيلرسون للقاء لافروف في مانيلا على هامش اجتماع وزاري لمجموعة آسيان. من جانبه، ندد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في مونتينيغرو آخر محطات جولته في شرق اوروبا ب»الضغوط» التي تمارسها روسيا على حد تعبيره على حلفاء واشنطن في أوروبا الشرقية، مؤكدا أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب سيوقع «قريبا» العقوبات الجديدة على روسيا.

وكان بنس زار قبلا استونيا وجورجيا على خلفية توتر شديد بين واشنطن وموسكو. وصوّت مجلس النواب الأميركي ومجلس الشيوخ بشبه إجماع الأسبوع الماضي على فرض عقوبات جديدة على روسيا بتهمة التدخل في الانتخابات الرئاسية الاميركية في 2016. وردّت روسيا بتخفيض عدد العاملين في البعثات الأميركية على أراضيها من الدبلوماسيين أو الموظفين ب755 شخصا ليصبح الاجمالي 455.

وسعى بنس خصوصا خلال جولته الى طمأنة حلفاء واشنطن في المنطقة القلقين خصوصا منذ ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في 2014. وصرح بنس مساء الثلاثاء في مونتينيغرو ان هذه الجولة «دليل على ان الولايات المتحدة ليس لديها حلفاء صغار بل كلهم أقوياء». وكان انضمام مونتينيغرو الى حلف شمال الاطلسي في 5 حزيران الماضي أثار غضب موسكو.

وقال بنس «شجاعتكم خصوصا إزاء الضغوط الروسية مثال يحتذى به في كل أنحاء العالم وأنا أهنئكم على ذلك». وكان بنس صرح خلال زيارته تبيليسي في جورجيا الى جانب رئيس الوزراء غيورغي كفيريكاشفيلي «نحن معكم والى جانبكم»، مضيفا ان هذه الجمهورية السوفياتية السابقة «شريك استراتيجي أساسي» للولايات المتحدة في المنطقة.

وقال بنس عند حديثه عن العقوبات الجديدة التي تم التصويت عليها في الكونغرس الاميركي الاسبوع الماضي، ان ترامب «سيوقعها قريبا». كما ندد بنس «باحتلال» روسيا لقسم من أراضي جورجيا بعد الحرب التي دارت بين البلدين عام 2008.

وشارك نائب الرئيس الاميركي أمس في قمة شرعة الادرياتيكي التي يحضرها ايضا قادة مونتينيغرو والبانيا والبوسنة وكرواتيا ومقدونيا وكوسوفو وصربيا وسلوفينيا.(وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش