الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كسر إطار الندم

رمزي الغزوي

الأربعاء 2 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 1974


لن أخوض في قائمة أثرياء العالم لهذا العام، ولن أبرر نسبة الثراء المتفاقم لأرصدتهم الفلكية، وما يقابلها من استفحال قاتل وأليم للفقر في جيوب مهترئة على كوكبنا الدوار.
ولن أتوقف عند ما حدث قبل خمسة أيام، في سوق المال، حيث كان ارتفاع أسهم شركة أمازون السبب في تربع مؤسسها (جيف بيزوس) على عرش القائمة، متخطياً إمبراطورها التقليدي (بيل جيتس)، بثروة تجاوزت 90.6 مليار دولاراً .
وأجدني متوقفاً مع شخص (جيف بيزوس)، رغم تراجع أسهمه بعد ساعات من نهوضها؛ ليعود ثانياً في قائمة الثراء. سأقف تحديداً مع قول لهذا الشاب المثابر (53عاما)، الذي سلك طريقاً محفوفة بالغموض وضعف مأمول في الربح السريع.
عانى صاحبنا في عام 1994 للحصول على مليون دولار لبدء العمل في شركته، التي خصصها للتجارة الإكترونية بالكتب. في زمن كان الكتاب يتهاوى عن عرشه. لكنه ربط اندفاعه بما سماه (إطار تقليل الندم)، ليدفع عن نفسه الندم على عدم المشاركة المبكرة في ثورة كانت في بداياتها.
الشركة انطلقت من مرآب البيت، مثلما بدت شركتا مايكروسوفت وفيسبوك. أمازون الآن تتصدر التجارة العالمية عبر الانترنت باسمها المثير للدهشة وبشعار كالبسمة، يبدأ من الألف إلى الياء، متربصاً حاجات بني الإنسان الجديدة ليوفرها بسرعة التفكير.
لم يكتف بيزوس بالكتب إنما تخصص بالأقراص الرقمية والمدمجة، وتنزيل وبث الفيديو، وتنزيل وبث ملفات  MP3، والكتب الصوتية، والبرمجيات، وألعاب الفيديو، والإلكترونيات، والملابس، والأثاث، والمجوهرات. وأنتج إلكترونيات استهلاكية شاعت كجهاز القراءة (كيندل).
لقنونا في مدارسنا ومجالسنا وحشوا أدمغتنا بمقولة إنك قد تندم على شيء قلته، ولكنك أبداً لن تندم على صمت صمته. وعلمونا أن نستنسخ هذا القول المثبط على كل فعل يراودنا، فجنحنا إلى السكون والرضى بالواقع، دون التطلع إلى العشب اليانع في الجهة الأخرى.
جيف بيزوس الذي عمل في بداياته طاهياً في مطاعم ماكدونالدز، قال قولا يوازي ثروته مرتين بنظري: (كنت أعلم أنني لن أندم إذا فشلت، وكنت أعلم أيضاً أن الشيء الوحيد الذي كنت سأندم عليه، هو عدم المحاولة أبداً).
أهدي روح هذه المقولة والمقالة إلى كل تواق لشرف المحاولات، حتى ولو بدت فاشلة بنظر الآخرين، وأهديها خصيصاً إلى طلبتي المثابرين، الذين يكدون ويعملون من أجل رسوم الجامعة، دون التفريط بدراستهم. في محاولة لكسر إطار الندم. الحياة محاولات ومحاولات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش