الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتدى العالمي للشباب يرسي مكانة ولي العهد دوليا ويعزز مكانة الأردن الوسطية

تم نشره في السبت 22 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

كتب: محرر الشؤون المحلية
يعزز انعقاد المنتدى العالمي للشباب والسلام والأمن، مكانة الأردن على خريطة العالم، بصفته من أهم دول الاعتدال والوسطية وأكثر الدول الاسلامية تقديما لصورة الاسلام المشرقة، المنفتحة على الحضارة الانسانية وقيمها العالمية.
وتعد المشاركة الواسعة في أعمال المؤتمر نجاحا لجهود ولي العهد الامير حسين بن عبدالله الثاني الذي دعا لعقد المنتدى بالأردن، خلال ترؤسه جلسة لمجلس الأمن الدولي في نيسان الماضي  بعنوان «صون السلام والأمن الدوليين: دور الشباب في مكافحة التطرف العنيف وتعزيز السلام»، لتؤسس لمشهد سياسي جديد في المنطقة والأردن.
فالمنتدى شهد حضوراً شبابيا ودبلوماسيا دولياً كبيرا تخطى الـ 500 مشارك من اغلب دول العالم وممثلين لكل الأطراف المعنية في المؤسسات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني العالمية؛ ما يعكس المكانة التي بدأ يرسي أركانها سمو ولي العهد حول العالم كأحد القادة الشباب العالميين القادرين على إحداث تغيير حقيقي وجذري في التعاطي والتعامل مع قضايا الشباب المختلفة.
ويعزز المنتدى رؤية سموه بالدعوة لتبني موقف محدد من قضايا الشباب، وخريطة طريق نحو وضع إطار سياسة لدعم أدوار الشباب في مكافحة التطرف وبناء السلام.
ويسعى ولي العهد عبر المنتدى، لإيجاد بيئة شبابية حاضنة لأفكار المعرفة، ومجابهة ومواجهة الفكر المتطرف، الذي لا يزال يسعى الى تهميش الشباب، بدل إدماجهم في المجتمع، وتشغيلهم فيه بدل الاشتغال به.
ويتوقع ان يصدر عن المنتدى في ختام أعماله اليوم «اعلان عمان حول الشباب»، الذي يعمل الشباب منذ يوم أمس على إعداده بأنفسهم بالكامل، ودون قوالب جاهزة كما قال ولي العهد.
 وستعرض الرسالة رؤية الشباب وخريطة الطريق، لايجاد اطار يدعم ادوارهم ومساهماتهم ببناء السلام، والتصدي للتطرف والنزاعات، كما سيستخدم عقب المنتدى لغايات إشراك صناع القرار في اعتماد اطار دولي جديد بهذا الخصوص.
ويتوقع ان يشكل المنتدى نقطة تحول نحو وضع خطة دولية جديدة، تعنى بالشباب والسلام والأمن، لتعزيز دور الشباب ليشاركوا ويدلوا بآرائهم وأفكارهم في فهم المستقبل، بخاصة انهم أقدر على بناء استراتيجية وتوصيات رئيسة، ووضع خطة دولية جديدة ترتكز على محور الشباب والسلام والامن، تكرس دورهم وحرصهم على مستقبلهم ومستقبل أوطانهم.
ويهدف المنتدى لخلق فضاء للحوار بين الأجيال، وتهيئة الظروف للتفاهم المشترك والاحترام المتبادل بين الأجيال، وتعزيز الحوار والتعاون بين الشباب والكبار، لمنع وتسوية العنف والتطرف والصراع محليا وإقليميا ودوليا.
ويجمع المنتدى لأول مرة شبابا ومنظمات حكومية وغير حكومية وكيانات أممية، للاتفاق على رؤية مشتركة وخريطة طريق، للدخول في شراكة مع الشباب لمنع الصراعات ومكافحة التطرف وبناء سلام دائم.
ويشارك في تنظيم المنتدى، الأمم المتحدة، ممثلة نيابة عن الشبكة المشتركة بين الوكالات بشأن تنمية الشباب (IANYD)، ومكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حول الشباب، ومكتب دعم بناء السلام، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الامم المتحدة للسكان، بالشراكة مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة والشبكة المتحدة لبناة السلام الشباب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش