الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعلان نتائج امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الشامل) بنسبة نجاح عامة( ٥٧.٥١)%

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 01:09 مـساءً
اعلان نتائج امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الشامل) بنسبة نجاح عامة( ٥٧.٥١)%

خلال مؤتمر صحفي في البلقاء التطبيقية 

إعلان نتائج الشامل بنسبة نجاح (57.51)%

 

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

 

بلغت النسبة  العامة للنجاح في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة للدورة الصيفية لعام 2017 (57.51)% بحسب ما أعلنه رئيس جامعة البلقاء التطبيقية رئيس رئيس اللجنة العليا لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطةالدكتور عبد الله سرور الزعبي في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم في مركز الجامعة بالسلط.

 

وبلغَ عددُ الطلبةِ المشتركين في في هذه الدورة (6560) طالب وطالبة، تقدم منهم (6284) طالباً وطالبةً، توزعوا على (47) كليةِ جامعيةً، وحكومية، وخاصة، وعسكرية، في (112) تخصص دراسي، نجحَ منهم ما مجموعةُ (3614) طالباً وطالبة.

 

وقال الزعبي لقد حرصنا في جامعة البلقاء التطبيقية على نقل هذا الامتحان نقلة نوعية وكبيرة من حيث حوسبة كافة أوراق الامتحان وإنشاء بنك أسئلة لهذه الغاية،وفيما يخص الامتحان العملي فقد تم اعتماد مركز تصحيح محوسب لتصحيح إجابات الطلبة من قبل لجان فنية متخصصة من كافة الكليات في المملكة مما ساهم في رفع سوية الامتحان العملي وبالتالي انعكس هذا الأمر على جودة الامتحان بشكل كامل وتحقيق العدالة والمساواة في عملية التقييم.

 

كما ساهمت عملية الحوسبة بالحد من حالات الغش في الامتحان، حيث انخفضت أعداد الطلبة المضبوطين في حالات الغش خلال هذه الدورة بشكل كبير وذلك بسبب تنوع النماذج واستخدام الوسائل التكنولوجية في المراقبات وفي ضبط حالات الغش.

 

أما من حيث ضمان سير الامتحان وعدم حدوث أي انقطاعات مفاجئة، قال الزعبي انه  تم التحسب لذلك من خلال تجهيز نماذج ورقية لكل ورقة امتحان تم توزيعها على مراكز الامتحانلافتا ان الجامعة تسعى إلى تعزيز البنية التحتية في كافة مراكز الامتحان من حيث تزويدها بمولدات طاقة ومعدات اتصالات وأجهزة حاسوب لرفع سويتها وجاهزيتها لمحاكاة أحدث مراكز الامتحانات العالمية. هذا وقد تم احالة العطاء الخاص بتوريد وتركيب وتشغيل وصيانة أجهزة UPS ومولدات كهربائية في الجامعة المركز والكليات التابعة لها، بقيمة إجمالية مقدارها (294790) مائتان وأربعة وتسعون ألفاً وسبعمائة وتسعون ديناراً.

 

ومن حيث الأسئلة بين انه تم ضبط نوعية الأسئلة ومستوياتها مما أثمر في رفع جودة الامتحان، حيث بلغ مجموع ما تم قبوله من اعتراضات على أسئلة هذه الدورة 10 اعتراضات، 4 منها في الورقة الثانية من أصل 6842 سؤال، و 6 اعتراضات في الورقة الثالثة من أصل 21426 سؤال، أما الورقة الأولى لم يسجل بها أي اعتراض علماً بأن عدد أسئلتها 820 سؤال. هذا مقارنة مع 19 اعتراض تم قبوله في الدورة السابقة، الشتوية لعام 2017، و 129 اعتراضاً تم قبوله في الدورة الصيفية لعام 2016.

 

 

 

واضاف ان كل ما تم اتخاذه في هذه الدورة من اجراءات أدى إلى خفض التكاليف المادية المتعلقة بإدارة الامتحان، حيث حققت هذه الدورة وفراً مالياً مقداره (36250) دينار مقارنة بالدورات السابقة وذلك كنتيجة لحسن تطبيق التكنولوجيا وتقليل أعداد المكلفين والمستلزمات المادية وغيرها من الاجراءات الادارية.

 

ولتحقيق مبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإيمانا منا في الجامعة بالدور الذي تقوم به الكليات الخاصة في سبيل إنجاح هذا الامتحان فقد اعتمدت كل من الكليات الخاصة التالية: كلية الخوارزمي، وكلية المجتمع العربي، وكلية القدس كمراكز امتحان في هذه الدورة.

 

 

 

أما بالنسبة الطلبة وفقاً لصفة الاشتراك  بحسب الزعبي  فكانت نسب النجاح كالآتي:

 

منتظم 68.10% ,معيد 31.63%,مستنفد حقه  32.27% ,ناجح لرفع المعدل   70.69% لتكون النسبة العامة (57.51)%.

 

أما النسبة المئوية للناجحين  وفقاً للأوراق  فكانت كما يلي:الأولى 88.14%,

 

الثانية   75.12%,الثالثة 74.05% ,الرابعة (العملية)  96.46%.

 

 

 

واضاف  الزعبي ان   الجامعة  تمكنت خلال السنوات الماضية من تحقيق انجازات عديدة، كان أهمهاإعداد خطتها الاستراتيجية لأعوام 2017-2021، والمبنية على الخطة الاستراتيجية لتنمية الموارد البشرية، وتضمنت الخطة محاور رئيسة أهمها: المحور الأكاديمي ومحور البحث العلمي والمحور الطلابي والبيئة الجامعية ومحور التعليم التقني ومحور خدمة المجتمع ومحور استخدام وتوظيف تكنولوجيا المعلومات في التعليم والإدارة ومحور التمويل الذاتي (الاستثمار) وضبط النفقات والمحور الإداري.

 

كما عملت إدارة الجامعة على تفعيل مجالس الحاكمية من مجالس الأمناء والجامعة والعمداء ولجان التعيين والترقية ومجالس الكليات والأقسام التي صدر عنها ما يزيد عن أربعة آلاف قرار. كما صدر عن المجالس (17) تشريعا جديدا.

 

أما في المجال الأكاديمي بين انه  تم الحصول على اعتماد هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضبط جودتها، فقد تم اعتماد (13) برنامجا على مستوى الدراسات العليا، وتم اعتماد (18) برنامجا أكاديميا على مستوى درجة البكالوريوس ليصبح عدد البرامج المعتمدة(73)، و(15) برنامجاً على مستوى الدرجة الجامعية المتوسطة ويجري العمل على اعتماد بقية البرامج غير المعتمدة.

 

 

 

 

 

كما تم استحداث (3) برامج جديدة على مستوىالبكالوريوس،و(8) برامج دراسات عليا جديدة في كليات الجامعة، وثلاثة برامج على مستوى الدبلوم العالي. كما تم تشكيل فريق لإعادة النظر في الخطة الدراسية المطروحة في الجامعة.

 

وبما يخص أعضاء الهيئة التدريسية فقد تم التعاقد مع (105) عضو هيئة تدريس لتلبية احتياجات الجامعة وتلبية شروط الاعتماد الخاص للتخصصات الأكاديمية.

 

و ترقية (15) عضو هيئة تدريس إلى رتبة أستاذ و (41) إلى رتبة أستاذ مشارك وتم منح (43) عضو هيئة تدريس رتبة أستاذ مساعد.

 

كما تم استحداث أقسام العلوم الطبية الأساسية في كلية الطب وقسم العلوم الأساسية العلمية في كلية العلوم وقسم العلوم الأساسية الإنسانية في كلية السلط للعلوم الإنسانية وقسم التقنيات الحيوية والهندسة الوراثية في كلية العلوم.

 

واوضح الزعبي انه تم حوسبة عدد من المساقات التدريبية لاستخدام نظام التعليم الإلكتروني، وتم ايضا تجهيز بعض القاعات الدراسية بالوسائل التعليمية الإلكترونية اللازمة، وتم استحداث الامتحانات المحوسبة بشكل مكثف.

 

اما في مجال البعثات العلمية  فقد اتخذت لجنة البعثات قرارا  بابتعاث (26) مبعوثا من حملة الماجستير للحصول على الدكتوراه إلى جامعات تقع ضمن أول 250 جامعة على التصنيفات العالمية.

 

وفي مجال البحث العلمي دعمت الجامعة ما مجموعة (60) بحثا علميا داخل وخارجها الجامعة.  ومشاركة في (19) مؤتمرا علميا دوليا. وتم دعم ما مجموعه (10) أعضاء هيئة تدريسية للقيام بزيارات بحثية ودورات علمية لإجراء بحوث عالمية في جامعات أوروبية وأمريكية مختلفة. كما حصلت الجامعة على دعم خارجي لما مجموعه (7) مشاريع بحوث علمية.

 

أما في مجال تصنيف الجامعات فقد تقدم موقع الجامعة في التصنيفات المختلفة، فعلى سبيل المثال في تصنيف Green Metrix، حققت الجامعة موقعا متقدما بين الجامعات الوطنية حيث حصلت على المرتبة الرابعة أردنيا  والثامنة عربيا ومرتبة 236 عالميا، وقد حققت الجامعة موقعا متقدما.

 

وفي امتحان الكفاءة الجامعية حصلت الجامعة من خلال كلية الهندسة التكنولوجية على المرتبة الرابعة بين المؤسسات التعليمية الأردنية.

 

كما عملت الجامعة على تطوير الخدمات الطلابية وتخفيض العجز المالي من خلال هيكلة التأمين الصحي والرسوم الدراسية المختلفة، والحد من العمل الإضافي وتنفيذ الكثير من

 

الأعمال والإنشاءات من خلال دائرة الصيانة ودائرة الهندسة في الجامعة، اضافة الى تفعيل آلية تحصيل المبالغ المترتبة للجامعة.

 

واشار الى ان  الجامعة قامت بتطوير البنية التحتية والتكنولوجية والخدماتية من طرح العطاءات المختلفة، وقامت الجامعة بدورها في خدمة المجتمع. كما تم إنشاء صندوق الاستثمار وصندوق الإسكان في الجامعة ويجري العمل على إنشاء صندوق التكافل الاجتماعي، وتم تحويل المخصصات المالية المترتبة للصناديق.

 

وفي مجال الاتفاقيات والتعاون الدولي فقد حصلت الجامعة على تبرعات تزيد عن مليون دينار وتم توقيع 25 مذكرة تفاهم مع مؤسسات وشركات وطنية وعالمية وعملت الجامعة على بناء شبكة من العلاقات الدولية مع الجامعات ومراكز البحوث العالمية والمؤسسات المانحة.

 

كما تمت إحالة العطاء الخاص بتوريد وتركيب وتشغيل وصيانة كاميرات مراقبة في الجامعة المركز والكليات التابعة لها، الذي تمت إحالته  بقيمة إجمالية مقدارها (7490) سبعة آلاف وأربعمائة وتسعون ديناراً.

 

 

 

وبين الدكتور الزعبي ان الكليات المستفيدة من العطاءات السابقة هي كلية اربد الجامعية، كلية الحصن الجامعية، كلية عجلون الجامعية، كلية السلط الجامعية، كلية الأميرة عالية الجامعية، كلية الهندسة التكنولوجية، كلية الزرقاء الجامعية، كلية الكرك الجامعية، كلية العقبة الجامعية. 

 

 واضاف"لقد عملنا ومنذ تولينا لأمانة المسؤولية في جامعة البلقاء التطبيقية إلى عمل دراسة شاملة لكافة الكليات والتخصصات التي تدرسها ، وبدأنا منذ ذلك الحين بالرجوع إلى روح رسالة الجامعة في الإشراف على الكليات وتطويرها من خلال التركيز على التخصصات التقنية والتطبيقية ووقف القبول تدريجيا في التخصصات الإنسانية حتى أصبحت التخصصات التقنية والتطبيقية تشكل ما نسبته (92%) مما تطرحه الكليات من تخصصات ، ولأجل هذه الغاية قمنا بتزويد الكليات بأحدث المختبرات والمشاغل والبرمجيات والعدد والأدوات التي تناسب هذه التخصصات، رغم الكلفة العالية التي تتحملها الجامعة في دعم التعليم التقني في الأردن ، وآخر هذه الخطوات الكبيرة إنشاء كلية السلط التقنية في مركز الجامعة والعمل جار على تجهيز الأبنية الخاصة بهذه الكلية ونسعى أن تكون نموذجا للتعليم التقني في الأردن".

 

 

 

وقال إن من آخر الانجازات التي قامت بها الجامعة لخدمة المركز والكليات والوحدات والدوائر وخدمة الامتحان الشامل كذلك كان إطلاق سحابة جامعة البلقاء الحاسوبية الخاصة بخبرات ومقدرات وبنى تحتية مملوكة بالكامل لجامعة البلقاء التطبيقية لربط المركز والكليات الـ 13 بشبكة بيانات خاصة بها من خلال مركزين رئيسيين في مركز الجامعة وكلية الهندسة التكنولوجية ، بدلا من إنشاء مركز حاسوب لكل كلية، وتعتبر الحوسبة السحابية هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط على المستوى الأكاديمي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش