الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قائد اقليم الشمال : المجالس المحلية شـريــك مهـــم لتحقيـق الأمـن الشامـــل

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

 اربد – الدستور – صهيب التل

قال قائد امن اقليم الشمال العميد عبيد الله المعايطة ان المجالس الامنية المحلية انطلقت من رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني منذ بدايات تسلمه سلطاته الدستورية بهدف اشراك المواطن اشراكا حقيقيا بمنظومة الامن الشامل .

واضاف المعايطة خلال لقائه ممثلي المجالس الامنية المحلية في غرفة تجارة اربد بحضور مدير شرطة اربد العميد امجد خريسات ورؤساء المراكز الامنية وقادة الوحدات الامنية في المديرية ان الامن العام هو خط الدفاع الاول عن المواطن حسب ما جاء في الرسالة الملكية التي وجهها جلالة القائد الاعلى الى مدير الامن العام عندما اسند اليه جلالته مهمة قيادة هذا الجهاز وتطويره . لافتا الى ان دور هذه المجالس يتزايد يوما بعد يوم في حل النزاعات بين المواطنين ومنع الجريمة قبل وقوعها وتقديم المبادرات الانسانية والاجتماعية كل حسب اختصاصه .

واضاف العميد المعايطة ان هذه الثمرات جاءت نتيجة الشراكة الحقيقية بين المواطن ورجل الامن العام مؤكدا ان مثل هذه اللقاءات تاتي لتقييم عمل هذه المجالس ووضع الخطط المستقبلية لها بهدف تطويرها وتحديثها .

وقال انه نتيجة لتطور هذه المجالس نشأ مجلس محلي امني شبابي واخر مجلس محلي امني اعلى يمثل كافة المجالس بهدف التخطيط والتطوير .

واضاف ان النية تتجه لدمج المجالس المحلية الشبابية مع المجالس المحلية بهدف تبادل الافكار والخبرات ونقلها من جيل الى جيل .

وقال المعايطة ان من اهمية هذه المجالس كذلك تجسيد وتعزيز منظومة الشرطة المجتمعية لتوفير البيئات الامنة والسليمة لكافة اشكال التنمية الشاملة والمستدامة .

واضاف ان الكثافة السكانية الكبيرة والانتشار العمراني الافقي والعامودي يستوجب الشراكة الحقيقية بين المواطن وكافة اجهزة الدولة خاصة جهاز الامن العام الذي هو خط الدفاع الاول عن المواطن وان قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية الاخرى تقوم بدورها المشرف في حماية حدود الوطن والحفاظ على منجزاته الوطنية .

واكد المعايطة ان المراكز الامنية هي الملاذ الامن للمواطن الذي يجد بها الامن والحماية والاستقرار تنفيذا للرؤية الملكية السامية في مجال الامن المجتمعي الشامل . مؤكدا ان هذه المجالس المحلية هي جزء اساسي من مفهوم الامن المجتمعي الشامل الذي بدات بوادره مبكرا تجسيدا للشراكة الحقيقية بين المواطن وجهاز الامن العام .

ودار نقاش موسع بين الحضور وقائد امن اقليم الشمال ومرافقيه اجابوا خلالها على اسئلة اعضاء المجالس الامنية المحلية والتي تمحورت حول الية تطوير هذه المجالس لتجسيد فكرة الشرطة المجتمعية وشمولية الامن بالشراكة الاساسية مع المواطن الذي هو شريك اساسي في العملية الامنية وليس متلقيا لخدماتها فقط .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش