الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة علمية تكريمية للأديب نايف النوايسة في رابطة الكتاب

تم نشره في الاثنين 10 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - ياسر علاوين
أقيمت في رابطة الكتاب الأردنيين يوم أمس الأول، ندوة علمية تكريمية للأديب نايف النوايسة، تضمنت شهادات حول الأديب، شارك بها كل من: د. حسين جمعة، د. حسين محادين، الأديب سامر المعاني، الأديب طه الهباهبة، د. محمد عبد الله القواسمة، وقرأت شهادة كتبها د. سامح الرواشدة قبل رحيله عن المكرم النوايسة، وأدار الندوة الزميل أحمد الطراونة.
كما شارك الأديب النوايسة بكلمة خلال الحفل، شكر فيها رابطة الكتاب والقائمين على حفل التكريم، بخاصة أنه يأتي في حياته خلافا لحفلات التكريم التي تكون عادة بعد رحيل أصحابها. 
وأدلى الأديب طه الهباهبة بشهادته قائلا: أدلي بشهادة للتاريخ حول شخصية أدبية مبدعة وشخصية وطنية واجتماعية لها بصمتها في الحياة والمجتمع المحلي والوطن بصورته الأشمل، شخصية ثقافية باقتدار وامتياز، فهذه الشخصية لا يمكن لباحث مهما أوتي من بلاغة أن يفيها حقها، شخصية بسيطة وببساطتها يكمن تنوعها وشفافيتها، فهو ولد في قرية/ مدينة/ حارة/ عالم هي ما يمكن أن نطلق عليه « المزار الجنوبي».
وقال الأديب سامر المعاني: هذه القامة الوطنية والثقافية المشاركة، وهذا الصرح الوطني التقيته وحاورته وسألته فكان كما النهر في العطاء والقلب النابض في الحب، هادئ لا ينتقص جهد أحد ويشجع الجميع على العطاء ن يحترم العمل الجاد فتمثل كل هذا حين تم في العام السالف أثناء لقاء مديريات الجنوب والشمال والوسط على مائدة الثقافة في كرك التاريخ.
الناقد د. محمد القواسمة قال: برع الكاتب والأديب في أجناس وأنواع مختلفة من الكتابة كالقصة والشعر والمسرح كما كتب في النقد وتوغل في دراسة التراث الشفاهي والكتابي، لاشك أن نايفا يعد من أهم الباحثين في التراث الشعبي العربي وبخاصة الموروث الأردني، وترعرع حب هذا التراث في وجدانه في القرية مع ما كان يمارسه وأقرانه من ألعاب شعبية وما عاينه من عادات وتقاليد ويشاهده في مناسبات عدة من الأتراح والأفراح. 
وتحدث د. حسين المحادين قائلا: هو أديب مبدع بتعدد عناوينه وبهاء مضامينه وبحرقة وفاءه لرسالته التنويرية في الحياة، هو القابض بفروسية المؤمن على عفة الأبجدية وتدفق النصوص الأنوار في عتمة وتخبط بوصلة أمتنا الغافية هذه الأيام وهو المؤذن والداعم بحتمية وضرورة أن ننجح جميعنا.
ومن جهته قال د. حسين جمعة: يتبوأ النوايسة منزلة ملهمة في هذا التوجه بعمله الدؤوب واهتماماته الخاصة والعامة في حقل الثقافة وإعمار المجتمع، يجمع بين فن الكلمة والسعي إلى ممارستها في واقع  الحياة وهو ما نطلق عليه اسم الأديب بكل ما يعني هذا المصطلح من محمولات ودلالات، إذ هو أوسع وأعمق من مفهوم الكاتب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش