الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكاوى من صعوبة امتحان «الفيزياء» وضيق الوقت

تم نشره في الأحد 9 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً
  • مراقبي-التوجيهي.jpg

 عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة.

أجمع عدد كبير من طلبة التوجيهي الذين تقدموا امس لامتحان الفيزياء ان الاسئلة كانت صعبة وتحتاج الى تركيز ووقت اطول.

ووفق طلاب، فان الوقت ادركهم دون ان يتمكنوا من الاجابة على الاسئلة كافة لضيق الوقت.

وشكا طلاب من سوء اجواء بعض القاعات جراء التوتر الذي بدا واضحا على عدد من المتقدمين للامتحان، فيما شكا اخرون من صعوبة اسئلة، التي اكد بعض الطلاب انها من خارج المنهاج وتحتاج لتفكير كبير ووقت اضافي.

شكاوى الطلاب ايضا تركزت على رؤساء القاعات وتعاملهم الفظ مع الطلاب من حيث شرب الماء او الطلب لاي شيء داخل القاعة. 

 كما انعكس التوتر على بعض الاهالي، جراء الصعوبة وشكوى الطلاب من ضيق الوقت رغم مستواهم الدراسي الجيد، متمنين على وزير التربية ان يأخذ هذه الملاحظات على محمل الجد. 

«جنى» قالت وهي تبكي لا اعلم ما كتبت رغم انني من الجيدين في مادة الفيزياء الا ان الوقت ادركني ولم استطع الاجابة على كافة الاسئلة، مؤكدة ان الاسئلة من المنهاج التي قامت بحلها لكن تحتاج الى الكثير من الوقت ومن توترها وخوفها لم تكمل الاجابة واوضحت ان الاسئلة منها ماهو مباشر ومنها ما هو غير مباشر. 

 زميلة جنى في القاعة «رولا» قالت الاجواء في القاعة زادت من توترنا بسبب خوف عدد من المتقدمات للامتحان وقالت انها بدأت تسمع شكواهن من صعوبة الاسئلة مما اثر عليها كثيرا حتى باتت لا تعلم ماهو موجود امامها موضحة انها قدمت نوعا ما بشكل متوسط مشيرة الى ان الاسئلة تحتاج الى وقت وان مادة الفيزياء تحديدا مادة معقدة وتحتاج الى تركيز ووقت اكبر. 

 «احمد» اشار الى ان الاسئلة صعبة، مؤكدا ان هناك اسئلة من خارج المنهاج، وقال الاسئلة منها ما هو مباشر ومنها غير مباشر وهذه النوعية من الاسئلة تحتاج الى تفكير كبير وهذا ما ارهق الطلبة، واضاف، عملت بشكل جيد كنت اتمنى ان يكون افضل من ذلك الا انني تجاوزت سؤالا ولم اجبه مما ادى الى هذه النتيجة. 

 محمد وافق احمد على صعوبة الاسئلة وعلى عدم كفاية الوقت رافضا الاجابة وقال اسألوا من وضع الاسئلة.

 التوتر نقل الى اهالي الطلبة واشارت ام عبد الله وهي تنتظر ابنها ان الاسئلة معقدة كما اخبرها ابنها وتحتاج الى وقت طويل للاجابة عليها وقالت لا اعلم لم يضعون اسئلة بهذه الطريقة هل الهدف هو توتر الطلاب واجهادهم ام الهدف علمي بحت، وتمنت من وزير التربية ان ياخذ هذه الملاحظات على محمل الجد والمسؤولية مؤكدة ان مستوى ابنها جيد في الدراسة.  «خالد « قال ابنتي متوترة جدا واخبرتني انها لا تريد الاستمرار في الامتحان مؤكدة لي انها من الصعب ان تنجح في هذه المادة وان ابنته تقول ان الاسئلة صعبة والوقت غير كاف. 

 في مدارس المدينة الرياضية كانت الاجابات اكثر تفاؤلا حيث اكد «سليم « ان الاسئلة ذات مستوى جيد وهناك اسئلة صعبة الا انها لطالب درس المادة يستطيع ان يقوم بالاجابة عليها.

«سها» قالت ان الاسئلة فيها نوع من الصعوبة الا انه يمكن حلها وتحتاج الى تركيز فقط ودراسة وتؤكد سها انها قدمت جيدا.

 أما الفرع الادبي فقد تقدم طلابه لامتحان اللغة العربية، حيث اشار طلاب الى ان الامتحان كان جيدا والاسئلة واضحة لا لبس فيها، مؤكدين ان مستوى الاسئلة كان جيدا ونسبة الصعوبة فيها منخفضة وبدا الارتياح واضحا عليهم.

كما واصل طلبة الفروع المهنية امتحاناتهم، حيث تقدم الطلبة غير المستكملين في الفيزياء الاضافية والفيزياء للمستوى الثالث والانتاج النباتي للمستويين الثالث والرابع وانتاج الطعام للمستويين الثالث والرابع والعلوم المهنية الخاصة للمستويين الثالث والرابع.

 الى ذلك، بدأت وزارة التربية والتعليم تصحيح اول امتحان للثانوية العامة في مبحث الرياضيات المستوى الثالث والرابع من خلال 89 مركزا للتصحيح افتتحتها الوزارة، حسب ما اكد مدير ادارة الامتحانات في الوزارة زيدان العلاوين.

وبين العلاوين لـ»الدستور» ان عدد المخالفات التي تم ضبطها خلال ثلاثة ايام الامتحان 62 مخالفة مسجلة انخفاضا عن الدورة السابقة والتي بلغت لذات الفترة 85 مخالفة. وكانت الوزارة قد اعلنت سابقا ان عقوبة المخالفات هي حرمان من الامتحان لمدة دورتين لاي طالب نظامي واربع دورات للطلاب غير النظاميين والعقوبة هي بحجم المخالفة التي تم ارتكابها، موضحة ان الالتزام بالانظمة هو السبب الوحيد في انخفاضها. 

من جهة ثانية، أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أن الوزارة ستقوم بعقد ورشة عمل بعد انتهاء امتحانات شهادة الثانوية العامة للدورة الصيفية، حيث سيتم دراسة كافة الملاحظات الواردة للوزارة وتحليلها بما فيها تقييم صعوبة او سهولة الامتحان.

وطالب الرزاز الجميع تزويده باسماء المدارس التي منع فيها رؤساء القاعات الطلبة من ادخال الماء الا انهم سمحوا بالتدخين داخل القاعات.

وطلب من الطلبة التركيز بالامتحانات القادمة دون النظر الى ما تم تقديمه والتركيز على ما هو آتٍ.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش