الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العدوان يكشف لـ "الدستور" سيناريوهات اشاعة وجود اسد في غابات جرش

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2017. 01:26 مـساءً
العدوان يتحدث للزميل حسني العتوم

 

 

جرش – الدستور – حسني العتوم :

 

اكد محافظ جرش الدكتور رائد العدوان ان المسوحات التي اجريت مؤخرا في غابات جرش والتي من ضمنها طائرة دون طيار شاركت في عمليات المسح لهذه الغابات خلو المنطقة مما تناقله البعض من وجود اسد هارب في تلك الغابات .

وشدد المحافظ ان عمليات المسح التي تمت كانت شاملة لجميع مناطق الغابات في المحافظة ومنها غابات دبين والمناطق التي روى بعض المواطنين مشاهدتهم لهذا الحيوان المفترس .

واضاف في حديث  خاص "للدستور" ان عمليات المسح تمت على اكثر من محور حيث تم التعامل مع هذه المعلومات المتناقلة واخذها على محمل الجد حيث خلصت التحريات الى عدم وجود مثل هذا الحيوان في الغابات .

وبين المحافظ العدوان ان هناك اكثر من سيناريو لاشاعة مثل هذه المعلومات والتي ياتي في مقدمتها محاولة البعض من تجار الاخشاب لابعاد الناس عن مواقع التحطيب المستهدفة ومواقع التنزة في الغابات لتخلو لهم الاجواء والعمل باريحية في تعدياتهم السافرة على الاشجار لا سيما المعمرة منها ، واضاف اما الاحتمال الاخر فيتمثل بقيام بعض الممارسين للتنقيب عن اللقى والاثار باشاعة هذا الخبر بقصد اخافة الناس من الوصول الى بعض المواقع المستهدفة لهم للحفر بها باطمئنان بعيدا عن اعين الناس وهناك احتمال اخر ايضا ويتمثل بابعاد الناس عن المزارع ليلا خشية على ثمارها ناهيك عن بعض المناكفات التي تجري بين البعض بهدف الحصول على وظيفة في محمية المأوى .

وقال المحافظ ان ايا من هذه الاحتمالات واردة لافتا الى ان  المواطنين الذين ادلوا بافادات لرؤيتهم اسدا في الغابات قد تم تناقلها عن بعضهم البعض في حين اعطى البعض اوصافا لا تتطابق البتة مع واقع وحقيقة هذا الحيوان المفترس .

ونوه المحافظ ان حيوانا كالاسد يحتاج الى غذاء وليس من المعقول ان يعيش طويلا دون ان يهاجم شياه الرعاة الذين عادة ما يتواجدون في تلك الغابات اضافة الى ان من طبيعة الاسد ان يهاجم فريسته بغض النظر عن ماهيتها وهذا ما لم يحدث في كافة مناطق المحافظة .

لافتا الى ان هذه المعلومات ليست حديثة او قريبة العهد فهي تتكرر بين الحين والاخر منذ عدة سنوات .

 

واشار الى ان احد المواطنين في شهادته حين رؤية هذا الحيوان قال بان طوله اكثر من ثلاثة امتار وعرضه اكثر من اربعة امتار وهذا ما لا يتصوره عقل مضيفا ان المواطن حين راى هذا المشهد صعد الى سطح منزله وابقى على ابنائه في سيارته لافتا الى افادات اخرى مشابهة لمثل هذه الروايات.

 ودعا المحافظ المواطنين الى توخي الدقة في المعلومات التي عادة  ما يبثها البعض على شبكات التواصل الاجتماعي والتي يعمل مطلقوها لتحقيق اهداف شخصية لهم والتي عادة  ما تنعكس اثارها باثارة الخوف بين الاوساط الاجتماعية ، مشددا على ان هناك متابعات لمطلقي مثل هذه الاشاعات التي تنال من الامن الاجتماعي .

واكد المحافظ ان لجنة خاصة قامت بزيارة محمية الماوى وتم عد الحيوانات فيها ووجدت مطابقة للاصول مؤكدا ان هروب اسد من المحمية يكاد يكون مستحيلا لوجودها في مسيجات خاصة بها .

العدوان : المسوحات تنفي وجود اسد هارب في غابات جرش 

جرش – الدستور – حسني العتوم 

اكد محافظ جرش الدكتور رائد العدوان ان المسوحات التي اجريت مؤخرا في غابات جرش والتي من ضمنها طائرة دون طيار شاركت في عمليات المسح لهذه الغابات خلو المنطقة مما تناقله البعض من وجود اسد هارب في تلك الغابات .

وشدد المحافظ ان عمليات المسح التي تمت كانت شاملة لجميع مناطق الغابات في المحافظة ومنها غابات دبين والمناطق التي روى بعض المواطنين مشاهدتهم لهذا الحيوان المفترس .

واضاف في حديث صحفي اليوم في مكتبه ان عمليات المسح تمت على اكثر من محور حيث تم التعامل مع هذه المعلومات المتناقلة واخذها على محمل الجد حيث خلصت التحريات الى عدم وجود مثل هذا الحيوان في الغابات .

وبين المحافظ العدوان ان هناك اكثر من سيناريو لاشاعة مثل هذه المعلومات والتي ياتي في مقدمتها محاولة البعض من تجار الاخشاب لابعاد الناس عن مواقع التحطيب المستهدفة ومواقع التنزة في الغابات لتخلو لهم الاجواء والعمل باريحية في تعدياتهم السافرة على الاشجار لا سيما المعمرة منها ، واضاف اما الاحتمال الاخر فيتمثل بقيام بعض الممارسين للتنقيب عن اللقى والاثار باشاعة هذا الخبر بقصد اخافة الناس من الوصول الى بعض المواقع المستهدفة لهم للحفر بها باطمئنان بعيدا عن اعين الناس وهناك احتمال اخر ايضا ويتمثل بابعاد الناس عن المزارع ليلا خشية على ثمارها ناهيك عن بعض المناكفات التي تجري بين البعض بهدف الحصول على وظيفة في محمية المأوى .

وقال المحافظ ان ايا من هذه الاحتمالات واردة لافتا الى ان  المواطنين الذين ادلوا بافادات لرؤيتهم اسدا في الغابات قد تم تناقلها عن بعضهم البعض في حين اعطى البعض اوصافا لا تتطابق البتة مع واقع وحقيقة هذا الحيوان المفترس .

ونوه المحافظ ان حيوانا كالاسد يحتاج الى غذاء وليس من المعقول ان يعيش طويلا دون ان يهاجم شياه الرعاة الذين عادة ما يتواجدون في تلك الغابات اضافة الى ان من طبيعة الاسد ان يهاجم فريسته بغض النظر عن ماهيتها وهذا ما لم يحدث في كافة مناطق المحافظة .

لافتا الى ان هذه المعلومات ليست حديثة او قريبة العهد فهي تتكرر بين الحين والاخر منذ عدة سنوات .

 

واشار الى ان احد المواطنين في شهادته حين رؤية هذا الحيوان قال بان طوله اكثر من ثلاثة امتار وعرضه اكثر من اربعة امتار وهذا ما لا يتصوره عقل مضيفا ان المواطن حين راى هذا المشهد صعد الى سطح منزله وابقى على ابنائه في سيارته لافتا الى افادات اخرى مشابهة لمثل هذه الروايات.

 واكد المحافظ ان لجنة خاصة قامت بزيارة محمية الماوى وتم عد الحيوانات فيها ووجدت مطابقة للاصول مؤكدا ان هروب اسد من المحمية يكاد يكون مستحيلا لوجودها في مسيجات خاصة بها . 

ودعا المحافظ المواطنين الى توخي الدقة في المعلومات التي عادة  ما يبثها البعض على شبكات التواصل الاجتماعي والتي يعمل مطلقوها لتحقيق اهداف شخصية لهم والتي عادة  ما تنعكس اثارها باثارة الخوف بين الاوساط الاجتماعية ، مشددا على ان هناك متابعات لمطلقي مثل هذه الاشاعات التي تنال من الامن الاجتماعي .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش