الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختناقات مستمرة في المطار الدولي...

خالد الزبيدي

الأحد 2 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 1851

 

البعض يعتقد ان مطار علياء الدولي رائع وعلى درجة ممتازة من الكفاءة، الا ان من يستخدم المطار يعاني كثيرا دون مبرر، لاسيما في اشهر الصيف مع زيادة حركة المسافرين، ومن اهم الاخفاقات طول المسافات لعدد من الاماكن، فالقادم الى عمان على سبيل المثال يجد عناء في الوصول الى مكاتب الامن العام، بينما في المطارات الحديثة نسبيا تستخدم قشاط سير ارضي لثلثي المسافة على اقل تقدير تسهيلا على المسافرين خصوصا كبار السن والنساء والاطفال، وهذه الخدمة غير متاحة كما يجب في المطار الدولي فهي اما قصيرة او / و غير عاملة.

وفي حال وصول طائرتين من الحجم الكبير مثل 777 بوينج او 330 ايرباص او ثلاث طائرات من الحمولات المتوسطة تختنق صالة الوصول تمهيدا للحصول على حقائبهم، وفي الاغلب يحتاج المسافر لمدة ساعة كاملة لتسلم الحقائب، والسبب في ذلك ضعف خدمات المناولة التي تقوم بنقل الحقائب من الطائرات الى صالة المسافرين، وما يزيد الامور تعقيدا صغر مساحة الشريط الناقل للحقائب الذي يتوقف عن العمل في حال بقاء الحقائب على القشاط الذي يدور محملا بعدد من الحقائب.

السؤال الذي يطرح في هذا المجال اين ذهبت دراسات الجدوى الفنية لمرافق المطار منها على سبيل المثال مساحة صالة الوصول لالتقاط الحقائب؟ وكفاءة قشاط توزيع الحقائب؟ فالدراسات الفنية تصمم عادة لسنوات طويلة لاستيعاب نمو اعداد المسافرين، علما بأن تكلفة المطار الدولي تجاوزت المليار دولار، والاغلب خلال العامين القادمين نحتاج الى مطار جديد او افتتاح صالات جديدة لاستيعاب الحركة المتزايدة.

اما من يقوم باستقبال المسافرين من الاقارب او للاعمال يعانون الامرين من الاكتظاظ، وكذلك مواقف السيارات التي لا تكفي لاصطفاف السيارات، لذلك نجد عشرات من السيارات ينتظر اصحابها خارج مواقف السيارات لعدم كفاية المواقف والبعض يتلافى دفع مبالغ مضاعفة دون مبرر اذا تتراوح ما بين 2.25 الى 4.5 دينار لاسيما وان تأخير المسافرين القادمين في صالة الوصول يرفع فاتورة اصطفاف المركبات، ويتحول تأخير التقاط المسافر حقائبه الى غرامة يتحملها مستقبل المسافر.

ارتفاع عدد المسافرين عبر المطار الدولي الى قرابة 8 ملايين مسافر يبدوا انه تحقق مبكرا خلافا لدراسات الجدوى وهذا يتيح البحث عن بدائل، وادعو الجهات الرسمية المعنية بالمطار الدولي إعادة قراءة تفاصيل رخصة الاستثمار في المطار ربما يكون المستثمر قد استنفد الكثير من المزايا، ولحماية حقوق الدولة لابد من القيام بالمراجعة والبحث عن بدائل جديدة لتسهيل تحويل الاردن الى مركز اقليمي للنقل الجوي والسياحة. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش