الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي بكتاب «نسوان حارتنا» لمحمود الشمايلة

تم نشره في الثلاثاء 25 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً

  عمان - الدستور
ضمن نشاط «كتاب الاسبوع»، استضافت دائرة المكتبة الوطنية، مساء يوم أمس الأول، الأديب محمود الشمايلة، في أمسية احتفت بكتابه الجديد «نسوان حارتنا»، قدم خلالها قراءة نقدية للكتاب الدكتور يحيى عيشان والدكتور حسين محادين والدكتور حربي المصري، وأدارها الشاعر جروان المعاني.

قال د. عيشان إن كتاب «نسوان حارتنا» في جزئه الاول هو قراءة وجدانية لاحداث استطاعت ذاكرة الكاتب ان ترصدها بتفاصيلها ودقائق اسرارها، كما استطاعت مخيلته ان تجد في حواراتها مساحة الهمته الدخول اليها من دون ان يتعرض لاصل القصة او يغير في احداثها، اضافة الى ان الكاتب حافظ على الفهم العام وعالج الثقافات بمستوياتها المتعددة ووازن بين العقائد ووحدنا في هوية الاردني اينما كانت منابته. وأشار الى ان الحارة في عرف الكاتب هي امتداد من روح وجسد وانفاس تتسلل عبر حكايا مغزولة بحب وطن، وبين ان حارة الكاتب هي حارة كل الاردنيين من شرقي النهر لغربيه ومن شماله لجنوبه، فالحارة في مفهوم الكاتب هي سهول حوران وجبال الشوف وزرقة البحر اينما كان البحر في جنوبه او غربه، وهي كل مدينة اردنية فلسطينية وهي وجع الخواصر وتعب الملامح المرسومة في صفحة الوجوه.
من جانبه قال د. محادين، ان الكاتب وكتابه هما نبضان راشحان من مسامات المكان ورويد الفرح في قرى الوطن، وهما حنجرتان صاعدتان بجرأة من خطاب الشارع كاطلالة حي الثلاجة الشاهق قبالة قلعة الكرك، وبين الى ان الكاتب هو قاص مبدع وراصد امين وراو مجيد لتنوع حي الثلاجة وحراك اهله في مناسباتهم المختلفة فهو جريء في البوح وتعرية الواقع وهذا ما يعكس سر تفرده، فقد كان وما زال قادرا على فضح حقيقتنا الزائفة افرادا ومدن هشة وما زال منشغلا يفكك لنا طقوس طفولتنا وتريف مدنيتنا التي ما زالت حلما للان، مواجعها واسرارها الغافية في الذاكرة بعد ان ايقضها، فحي الثلاجة ومحيطه هما مدينة الكرك وقرية الشهابية اللذان هما مركزا سرد الكاتب وقصة المتدفق في مجموعته، وهما مستودعا نصوصه ومأوى لعصائب الجدات ومناديل بناتهن المثقلات بالحكايا من ابطال.
وقال د. المصري ان الكاتب حرك بعمله امواجا من الدهشة والحنين ازالت عن الروح ركودها واكاسيدها، فشقت كما شق البلور وانارت السرج على مساحة الوطن الجميل، ودعتنا للعودة فهو يعيدنا الى لحظات كانت راهنة ويخلع عنا لحظة الواقع الراهن، اضافة الى ان كتابه عبارة عن سجلا ثقافيا لمراحل تاريخ القرية الاردنية مرسومة رسما دقيقا دون تصنع فهو يصف المكان ويرسمه بكل جرأة بلا تعقيدات او تزييف.
وفي نهاية الامسية قرأ الكاتب الشمايلة عددا من نصوص كتابه الجديد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش