الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية رمضانية موسيقية تعبق بأجواء الأندلس لعلاء شاهين

تم نشره في السبت 10 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

   عمان - أحيا عازف العود الفنان علاء شاهين سهرة رمضانية على أنغام العود الشرقي عبقت بأجواء الاندلس وإيقاعاتها الموسيقية، مساء يوم الاربعاء في معهد ثيربانتيس (المركز الثقافي الاسباني) بعمان.

السهرة الرمضانية التي جاءت بتنظيم من المعهد والسفارة الإسبانية بعمان، اشتملت على 9 مقطوعات موسيقية من تأليف الموسيقي شاهين، تنوعت في مقاماتها فيما غلب عليها القالب الشرقي الذي يقترب من موسيقا الاندلس، وصاحبتها آلات الايقاعية: الكاخون والبانجوز والرق والدف.

 

وعزف الموسيقي شاهين على آلة العود يرافقه عازف الايقاع احمد جراح مقطوعات «هدوء» التي استهل بها عزفا منفردا، وجاءت مسترسلة بانغامها الهادئة، ومزج فيها ما بين مقامي العجم ونهاوند، و»تقاسيم» و»حب شرقي» اللتين جاءتا بإيقاعات شرقية طربية على مقام الرست، و»عمون وفيلادلفيا» ذات الايقاع السريع، والتي تستحضر الماضي في حوار مع الحاضر بأسلوب متمازج وعلى مقام نهاوند.

كما عزف في السهرة التي حضرها عدد كبير من ابناء الجالية الاسبانية والطلبة الاجانب في عمان ومهتمين، مقطوعات «القافلة» على مقام هزام، والمستلهمة من اجواء وادي رم وعبور قوافل التجار في صحرائه، و»ترانيم السلام» بقالب واسلوب تركي على مقام نكريز، و»اطلالة» التي دمج فيها ما بين مدرستي الموسيقا الوترية العربية والاسبانية وجاءت على مقامي الكرد ونهاوند.

واختتم شاهين والجراح السهرة الرمضانية الموسيقية التي نالت استحسان الحضور، بمقطوعة «قلوب اندلسية» التي جاءت على مقام نهاوند، ومتعددة الايقاعات إذ حمل بعدها الموسيقي الانتقال من الايقاع الهادي البطيء للمرتفع الصاخب السريع. (بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش