الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك : مطالبة بتغليظ العقوبات بحق مطلقي العيارات النارية بالمناسبات

تم نشره في الثلاثاء 6 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

 الكرك- الدستور - صالح الفراية

اكد محافظ الكرك سامي الهبارنة على اهمية الدور المجتمعي الذي يقوم به شيوخ ووجهاء العشائر والمخاتير في مناطقهم في تغيير بعض الثقافات السائدة بين ابناء مجتمعاتنا والتي يعتبرها البعض بانها من مكملات الفرح، لافتا الى ان اطلاق العيارات النارية في المناسبة المختلفة هي عادات سيئة يجب التخلص منها نهائيا لانها تسببت في مشاكل عديدة بين ابناء الاسرة الواحدة وتحولت الافراح في كثير من المناسبات الى اتراح بسبب اطلاق هذه العيارات النارية كما تسببت في تيتم عدد من العائلات.

وقال الهبارنة خلال اجتماع موسع امس في دار المحافظة حضره شيوخ ووجهاء المحافظة وهيئات المخاتير في كافة مناطق محافظة الكرك ان الوجهاء في البلدة او الحي يعد ظهيرا وسندا لمنع هذه العادة التي حذرت منها القوانين النافذة مثلما حذر منها سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لما لها من مخاطر جمة على حياة الافراد والسلم المجتمعي .

وبين المحافظ الهبارنة ان الاصل في اطلاق العيارات النارية كانت تستخدم في زمن لصد الاعداء او للاعلان عن مناسبة او حدث ما ، والان اصبحت وسائل التواصل الاجتماعي بانواعها كفيلة بايصال الرسالة الى جميع الناس والاصدقاء دون اللجوء الى هذه العادة التي طالما ادخلت الاحزان بدل الافراح على الكثير من الاسر .

وطالب المحافظ شيوخ ووجهاء محافظة الكرك ومخاتيرها بالقيام بدورهم التوعوي في مناطقهم بمخاطر اطلاق العيارات النارية وابلاغ دار المحافظة او الاجهزة الامنية بوجود فرح في البلدة او الحي بحيث ستقوم المحافظة بتوجيه رسالة تهنئة ومباركة للعروسين وذويهما مذكرا القائمين على العرس باهمية اشعار الحضور والمشاركين في الفرح بمنع اطلاق العيارات النارية وبعكس ذلك فانه سيتم اشعار الاجهزة المختصة للقيام بواجبها حفاظا على السلامة العامة .

وشدد الهبارنة على عدم التردد في تطبيق الإجراءات القانونية بحق المخالفين ممن يعرضون حياة المواطنين الامنين للخطر، وكذلك تكثيف الحملات التوعوية التي تكشف خطورة ظاهرة إطلاق العيارات النارية، وتحفيز المواطنين على الابتعاد عن الممارسات الخاطئة التي تهدد أمن المجتمع وان سيادة القانون يجب أن تفرض على الجميع بعدالة ودون أي تهاون. 

من جانبه اكد مدير شرطة الكرك العميد ايمن العوايشة على ان كافة مرتبات المديرية في المحافظة  تستقبل أي نداء من المواطنين وتعمل على تلبيته، مشيرا الى ان ظاهرة اطلاق الاعيرة النارية من الظواهر المجتمعية المقلقة التي ازهقت العديد من الارواح واحالت الافراح الى احزان . واجمع الحضور خلال الاجتماع في مداخلاتهم على ضرورة مكافحة ظاهرة اطلاق العيارات النارية بكافة السبل المتاحة ومنها التعامل المباشر مع مناسبات الفرح بانواعها وتوجيه الناس الى اتباع اساليب حضارية للتعبير عن الفرح دون ان تؤذي الاخرين. 

واشار متحدثون في الاجتماع الى ان البعض ما زال يلجأ الى التعبير عن الفرح باطلاق الاعيرة النارية كصورة من صور التعبير عن الفرح والتي رغم كل التحذيرات المتواصلة من مختلف الجهات المعنية بعدم استخدامها، لما تسببه من مشاكل على الأفراد والمجتمع إلا أنها مستمرة وباتت تشكل تهديدا حقيقيا على المحتفلين والمجاورين من خلال حالات الإصابة والوفاة التي سجلت في مختلف مستشفيات المملكة ورملت نساء ويتمت اطفالا وقتلت شبابا او تسببت للبعض بعاهات دائمة نحن في غنى عنها اذا ما تجنبنا هذه العادة السيئة والاستعاضة عنها بكثير من طرق الفرح التي لا تؤذي احدا من الحضور او المجاورين ولا تتسبب في جلوات عشائرية تاثر بها المجتمع كثيرا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش