الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عشـرات المستوطنين المتطرفين يقتحمون باحات الأقصى بحراسة قوات الاحتلال

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - اقتحم عشرات المتطرفين الصهاينة باحات المسجد الأقصى المبارك، أمس في رابع أيام شهر رمضان الفضيل.

 وذكرت مصادر مقدسية أن مجموعات كبيرة من المستوطنين المتطرفين اقتحموا باحات الأقصى من «باب المغاربة» بحراسة قوات الاحتلال، بينما ألقى أحد الحاخامات اليهود شروحات حول «الهيكل» المزعوم.

 ولم يعرف عدد المقتحمين ، إلّا أنه وفق شهود عيان يزيد على 150 مستوطنا.

 وأظهر مقطع مصور اعتداء قوات الاحتلال على عدد من المصلين وحراس المسجد الأقصى، أثناء تجول عشرات المتطرفين في باحاته ومحاولة أحدهم أداء طقوس تلمودية.

 وانشرت الشرطة الإسرائيلية قوات كبيرة في البلدة القديمة ومحيطها في القدس المحتلة،، لتسهيل توجه الإسرائيليين إلى منطقة حائط البراق بمناسبة حلول»عيد البواكير» أو «عيد نزول التوراة اليهودي الذي يصادف اليوم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة ان شرطة الاحتلال تستعد بقوات معززة للتعامل مع مجمل أحداث العيد التي تحل في موازاة شهر رمضان، بهدف السماح بحرية العبادة لجميع الديانات والطوائف في المدينة بأمن وسلام، وستجرى احتفالات بالحائط الغربي وصلوات التراويح في المسجد الأقصى.

وأضافت الإذاعة الاسرائيلية ان الشرطة ستمنع مرور الإسرائيليين المتوجهين إلى حائط البراق من باب العامود بهدف الحفاظ على أمن الجمهور ومنع ازدحام وتوزيع حركة السير في البلدة القديمة، وذلك من الساعة العاشرة مساء اليوم وحتى الواحدة والنصف من فجر غد .

كما ستمنع الشرطة الإسرائيليين من الخروج من حائط البراق عبر طريق الواد.

وقالت الإذاعة العبرية ان شرطة الاحتلال ستصعد عملياتها ضد الفلسطينيين الذين يتواجدون في القدس من دون تصريح وضد من ينقلونهم ومن يوفرون أماكن نوم لهم وضد مشغليهم.

  في سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني،  3 مواطنين فلسطينيين أحدهم من بلدة برطعة جنوب جنين، وآخرين من مدينة القدس المحتلة.

 وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال اقتحموا «خربة عبد الله اليونس» قرب برطعة جنوب جنين واقتحموا منزل الشاب علي عبد الرحيم حسن كبها (17 عامًا)، وفتشوا منزله قبل اعتقاله.

 وانتشرت دوريات الاحتلال العسكرية في محيط بلدة يعبد المجاورة ونصبت حاجزًا عسكريًا في المنطقة.

 وفي طولكرم، اقتحمت القوات الصهيونية فجرًا منزل المواطن زياد حمدان في بلدة بلعا شرق المدينة لليوم الثاني على التوالي.

 وفي مدينة القدس اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، مواطنين اثنين من مدينة القدس المحتلة.

 وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتقلت بهاء نجيب، وأحمد البيومي، من باب حطة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة.

   من جهة أخرى اصيب صياد فلسطيني،، برصاص زوارق الاحتلال الإسرائيلي قبالة شاطئ بحر بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية ان زوارق الاحتلال فتحت نيران اسلحتها الرشاشة تجاه قارب صيد قبالة شاطئ بيت لاهيا، ما اسفر عن اصابة احد الصيادين بجراح، حيث تم نقله الى المشفى للعلاج ووصفت المصادر الطبية حالته بالمتوسطة.

   من زاوية أخرى قالت منظمة حقوقية ان مريضا من قطاع غزة توفي بعد أن حرمته سلطات الاحتلال الاسرائيلي من الوصول إلى المستشفى لاستكمال العلاج خارج القطاع.

واستنكر مركز الميزان لحقوق الانسان في بيان صحفي وتلقاه مراسل (بترا) في غزة استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة وسوء استخدام سلطات الاحتلال لتحكمها الفعال والمطلق في الحركة والتنقل من وإلى قطاع غزة، حيث تواصل ابتزاز المرضى وتتعمد تأخير وصول كثيرين منهم للمستشفيات، فيما تحرم عدداً كبيراً منهم من السفر للوصول إلى المستشفى وتلقي العلاج، مؤكدا ان هذه السياسات والممارسات تمثل انتهاكاً جسيماً ومنظماً لقواعد القانون الدولي الإنساني .

واوضح ان أعمال الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان لحقوق الإنسان تشير إلى أن المريض من سكان محافظة رفح جنوب قطاع غزة ويعاني من ورم في الكلية تسبب تأخره في تلقي العلاجات الضرورية في انتشاره ووصوله إلى العمود الفقري ما أدى إلى إصابته بشلل في النصف السفلي من جسمه.

وكان يتلقى العلاج في مستشفى المطلع في القدس منذ شهر ايار 2016، قبل أن تحرمه سلطات الاحتلال من الوصول إلى المستشفى وتلقي العلاجات الضرورية ما تسبب في انتشار المرض وتدهور حالته الصحية فكانت سبباً رئيساً وراء وفاته.

واعرب مركز الميزان عن أسفه لاستمرار معاناة المرضى من سكان قطاع غزة واستمرار تدهور أوضاعهم الصحية أو فقدان حياتهم بسبب الممارسات الإسرائيلية، مؤكدا أن هذه الممارسات تشكل انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان. واشار المركز إلى تصاعد هذه الانتهاكات في الآونة الأخيرة، بحيث أصبحت تحرم حوالي نصف المرضى ممن يتقدمون بطلبات للحصول على تصاريح للوصول إلى المستشفيات من حقهم في الوصول إلى المستشفيات وتلقي العلاج.

وطالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالتحرك الفاعل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة والعمل على رفع الحصار بشكل فوري كونه يشكل جريمة حرب ويفضي إلى استمرار تدهور حالة حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

 من جانب آخر أفرجت قوات الاحتلال عن النائب في المجلس التشريعي المبعد عن مدينة القدس محمد محمود أبو طير (65 عاما) ، بعد اعتقال دام 17 شهر .

 وأعادت قوات الاحتلال اعتقال النائب أبو طير بتاريخ 28/1/2016 بعد اقتحام منزله في كفر عقب، وقامت بتفتيشه وتخريب محتوياته، وبعد أكثر من 11 شهرا على اعتقاله أصدرت محكمة عوفر العسكرية حكماً بحقه بالسجن الفعلي لمدة 17 شهر، أمضاها كاملة.

  الى ذلك أعلن الجيش اللبناني في بيان له، ، ان زورقا حربيا اسرائيليا اقدم على خرق المياه الإقليمية اللبنانية مقابل رأس الناقورة لمسافة حوالي 100 متر ولمدة 12 دقيقة.

واضاف البيان ان الجيش اللبناني يجري متابعة لموضوع الخرق بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش