الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موائد الرحمن عامرة طيلة شهر رمضان المبارك

تم نشره في الأربعاء 31 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

 الدستور- حسام عطية
تعتبر موائد الرحمن أهم ما يميز شهر رمضان، حيث يتكفل فاعلو الخير بإقامة مآدب طعام كبيرة لإفطار الصائمين، وإطعام أطفال الفقراء، وتضم تلك المآدب أطباقا متماثلة لأكثر من صنف، ويرجح بعض المؤرخين البداية الحقيقية لموائد الرحمن إلى عهد هارون الرشيد، حيث كان يقيم موائد الإفطار في حدائق قصره، وكان يتجول متنكرًا بين الموائد، يسأل الصائمين رأيهم في جودة الطعام ومدى كفايته.


يقدمها الاغنياء للفقراء.

بدوره مساعد امين عام وزارة الاوقاف لشؤون الدعوة والتوجيه «السابق» الدكتور عبدالرحمن ابداح، قال يستعد الاردنيون لشهر رمضان الفضيل حتى يتم استقباله بكل يسر وسهولة ومن هذه الامور اقامة موائد الرحمن التي يقدمها الاغنياء للفقراء بالاضافة الى ما يقدم من موائد للرحمن من الجهات المعنية».
وبين «هذه الموائد لا تقتصر فقط على إطعام الصائمين الفقراء، وإنما يفطر عليها أيضًا عابرو السبيل، والمصلون في المساجد هذا الشهر الفضيل الذي يجمع شمل العائلة  بالاضافة الى الميزات التي يحظى بها المسلم من الاجر والثواب المضاعف».
وقال ابداح «رمضان فرصة حقيقية لكل مسلم لانعاش علاقته مع دينه وعلاقته مع الاخرين ، وان شهر رمضان المبارك هو فرصة لبناء الذات، عبر وضع اهداف نسعى لتحقيقها منها المحافظة على صلاة الجماعة حتى بعد الشهر الفضيل، وختم القرآن الكريم، وتغيير العادات السلبية وزرع العادات الايجابية والتشارك والتعاون بين ابناء الامة الاسلامية الواحدة وارساء المودة والرحمة والالفة في المجتمعات».
ونوه ابداح الى ان «صلاة التراويح ركنا مهما بعد صلاة العشاء، مثلما يقوم بها الأردنيون بالتزامن مع تأدية واجباتهم الدينية، إضافة إلى حضور الندوات والمحاضرات الدينية التي تقيمها المساجد، أو المكوث بالمساجد لحفظ القرآن الكريم، أو إدخال الشباب وصغار السن في دورة دينية للحفظ والتلاوة وغيرها».
تكية أم علي مثالا
وبدورها تحاول تكية أم علي في الأردن توفير جو طبيعي للأسر الفقيرة خلال شهر رمضان عبر برنامجها لتوزيع طرود غذائية لإفطار رمضان وتنظيم موائد الرحمن، فيما ان تكية ام علي أنهت استعداداتها لاستقبال حوالي 1500 صائم يوميا بمقرها بمنطقة المحطة، وانه تم تجهيز خيمة رمضانية لاستقبال الصائمين، وأخرى للنساء، وأن الوجبة تتكون من لحوم وخضار وفواكه وحلويات كون التكية تؤمن بأهمية الشراكة مع المؤسسات التي تقوم بدعمها وتسهم في تحقيق رؤيتها المتمثلة في الوصول إلى الأسر كافة التي تقع تحت خط الفقر الغذائي، ومساعدتها ضمن برنامج الدعم الغذائي المستدام، وأن طرود الخير التي تقدمها التكية تحتوي 22 صنفا غذائيا، من بينها مواد خاصة بالأطفال، تكفي احتياجات الأسرة لشهر كامل، كما تقوم تكية ام علي بعملياتها اليومية خلال الشهر الفضيل من خلال توزيع الطرود الغذائية على الأسر المنتفعة والتي وصل عددها 12 ألف أسرة منتشرين في مختلف محافظات المملكة، وان جميع الأسر التي تحصل على المساعدات هي تحت خط الفقر الغذائي، وتتميز تكية ام علي بأنها تعتمد أعلى معايير الشفافية في كافة أعمالها الإدارية والمالية وفي اختيارها للاسر المستفيدة والذي يتم من خلال خلال فريق البحث الاجتماعي المتخصص والزيارات الميدانية ومساعدة الاسر المحتاجة بناء على توصياتها، وأن تكية أم علي تقوم حاليا بإطعام 18300 أسرة معتمدة تقع تحت خط الفقر الغذائي في محافظات المملكة، وتنظم تكية أم علي التي تهدف إلى مكافحة الفقر في الأردن موائد إفطار يومية في إطار مبادرتها «زكاتك رحمة للأسر الفقيرة» وتوزع الطعام في داخل عمان وأنحاء المملكة.
اهل الخير
رئيسة جمعية الانوار الخيرية للسيدات في محافظة معان لانا كريشان فعلقت على الامر بالقول «قبيل شهر رمضان يتسابق اهل الخير لنيل الثواب والاجر العظيم في شهر الخير بكافة انحاء المملكة، فيتم نصب خيم الخير ومنها في معان  سبيل اهالي معان  قرب ميدان سليمان عرار، دوار العقبة، حيث طريق المسافرين والمعتمرين، وتجهز في هذه الخيمة غرف للطبخ بالإضافة الى الخيمة التي يوضع فيها الطعام من اجل استقبال الضيوف كون الهدف من هذا المشروع هو ارضاء الله سبحانه وتعالى ومساندة الفقير وعابر السبيل».
ونوهت « منذ عام 2004 وحتى عام 2014 استمر مشروع سبيل اهالي معان وهو مشروع خيري في شهر رمضان المبارك يقدم وجبات الافطار للفقراء والمحتاجين في محافظة معان، ويقوم على المشروع مجموعة من شباب مساجد معان المتطوعين، فيما لا يكتفي مشروع  سبيل اهالي معان  بالمسافرين، بل يهتم بشكل كبير بالفقراء والمساكين في المدينة، حيث يتوافد الى الخيمة عصرا العديد من الفقراء ليحصلوا على وجبات الافطار لهم ولعائلاتهم، في حين تقوم لجنة  سبيل أهالي معان  بتوزيع الوجبات على الاحياء السكنية وتمتلك كشوفات بمنازل الفقراء لإيصال الوجبات الى منازلهم مباشرة ويقدم  السبيل وجبة افطار يوميا خلال شهر رمضان تقدر قيمتها ما بين 1500 الى 1700 دينار يستفيد منها ما يقارب 1500 فرد».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش