الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكلالدة: الإعلام شـريك في التوعية والتثقيف بالشأن الانتخابي

تم نشره في الجمعة 12 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور

تجسيدا لسياساتهما الرامية لتعزيز الشراكة بين أهم مؤسستين رافعتين للعمل الوطني الصحافة والسياسة، وجعل الأمر واقعا على أرض الواقع بعيدا عن زخرفة الكلمة والمشهد، التقى صباح أمس رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة برئيس مجلس إدراة جريدة الدستور محمد داوودية، ورئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل، ومديرها العام الدكتور حسين الطراونه.

وفي حالة من النقاش الثريّ بالشأن السياسي والانتخابي، وسبل تعزيز الشراكة ما بين جريدة الدستور والهيئة المستقلة للانتخاب، أكد الجانبان حرصهما على التواصل بشكل عملي يجعل من الطرفين داعما للآخر، وحاضرا في أجندة عمله للخروج بعملية انتخابية نموذجية بقيام كل منهما بدوره.

رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور خالد الكلالده أكد على أهمية دور الإعلام في إنجاح العملية الانتخابية، مشيرا للانتخابات النيابية 2016، حيث كان له دور كبير بهذا السياق.

ولفت الكلالده خلال اللقاء إلى أن الإعلام يعتبر شريكا في التوعية والتثقيف بالشأن الانتخابي، مما أسهم في شرح إجراءات العملية الانتخابية بكافة تفاصيلها.

وثمّن الكلالده في ذات السياق الدور الذي قامت به جريدة «الدستور» وتواصلها الدائم مع الهيئة المستقلة للانتخاب لنقل الخبر الدقيق.

وأكد الكلالده على نهج الهيئة المستقلة للانتخاب بالإنفتاح الإعلامي في الانتخابات البلدية واللامركزية المقبلة.

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة جريدة الدستور محمد داوودية على أهمية دور الهيئة المستقلة للانتخاب في العملية الانتخابية النيابية عام 2016، والبلدية واللامركزية المنوي اجراؤها في الخامس عشر من آب المقبل، لتجعل من التجربة الانتخابية الأردنية نموذجا يحتذى.

ولفت داوودية إلى أن الهيئة المستقلة للانتخاب تعد ظاهرة تؤشّر بوضوح لتميّز الأردن ديمقراطيا، ولجهة الشفافية والنزاهة بإجراء الانتخابات، مؤكدا أن تأسيسها الذي جاء بناء على التعديلات الدستورية، شكّل علامة فارقة بالعمل الانتخابي والسياسي في المملكة، وزاد من أهميتها وحضورها تميّزها برسالتها وأدائها مهامها بكل نزاهة ونجاح.

وشدد داوودية على حرص جريدة الدستور على التواصل الدائم مع الهيئة المستقلة للاعلام، إنطلاقا من إيمان «الدستور» بمتابعة الشأن الانتخابي الذي يشكّل حدثا هاما محليا، بل الأهم في ظل إجراء الانتخابات في اقليم ملتهب، مبينا حرص «الدستور» على نقل المعلومة الدقيقة ومن مصدرها الموثوقة في الهيئة.

وأكد داوودية على أن «الدستور» ستكون شريكا في العملية الانتخابية، من خلال خطابها الإعلامي المهني وبالتنسيق مع الهيئة المستقلة للانتخاب، التي تفتح أبوابها دوما للصحفيين وتقدّم المعلومة لطالبيها بكل سهولة ويسر، وتوفر كافة وسائل الإتصال معها لغايات وضع الإعلام والرأي العام بتفاصيل العملية الانتخابية.

من جانبه، أكد رئيس التحرير المسؤول لجريدة «الدستور» محمد حسن التل أن الصحافة شريك حقيقي للهيئة المستقلة للانتخاب، وجريدة «الدستور» طالما حرصت على أن تكون سبّاقة في الحضور الإعلامي بالتعامل مع الانتخابات وحققت أرقاما متقدمة بنوعية وحجم التغطية للانتخابات النيابية 2016 وفقا لدراسات مختلفة.

وبين التل حرص جريدة «الدستور» على خلق حالة مميزة ونموذجية من التعاون والتشاركية مع الهيئة المستقلة للانتخاب لنقل الحدث الانتخابي بكل مصداقية ومهنية، في ظل الانفتاح الذي تنتهجه الهيئة مع وسائل الإعلام، تشكّل به نموذجا يحتذى في حرية الوصول للمعلومة وعدم احتكارها أيا كان نوعها.

وقال التل أن نظرتنا للهيئة والعملية الانتخابية نظرة شراكة وتشاركية، كل منّا يقوم بدوه، و»الدستور» إلى جانب نقل الخبر بمصداقية تحرص دوما على أن يكون لها دور في التوعية والتثقيف بالشأن الإنتخابي، وانتهجت بأكثر من انتخابات سابقة مبدأ نشر «رزنامة» على ترويسة صفحتها الأولى بعدد الأيام المتبقة لإجراء الانتخابات، حتى تضع المواطن بالموعد الدقيق لإجراء الانتخابات ويوم الإقتراع.

وأشار التل إلى أن «الدستور» انتهجت كذلك تخصيص صفحات للشأن الانتخابي، تحتوي موادها على الجانب الخبري، اضافة للتحليلي والتحقيق والقصة الاخبارية، وحصلت خلال الانتخابات النيابية 2016 على أعلى نسبة بعدد الأخبار والمواد الصحفية التي نشرت حول الانتخابات، الأمر الذي يؤكد أن «الدستور» رافعة حقيقية لهذا العمل الوطني ولدور الهيئة المستقلة للانتخاب.

واعتبر التل مثل هذه اللقاءات خطوات اضافية لمزيد من التشاركية بين جريدة «الدستور» والهيئة المستقلة للانتخاب، ومن شأنها التأسيس لمزيد من التعاون فيما يخص الانتخابات البلدية واللامركزية المزمع اجراؤها في الخامس عشر من آب المقبل.  

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش