الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبو ديه يحاضر حول كتابه «سقوط الحجاب عن الطاقة النووية»

تم نشره في الخميس 11 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

] عمان - عرض الدكتور ايوب ابو ديه، في محاضرة، لمخاطر انشاء المفاعلات النووية لإنتاج الطاقة، والمضار التي اكتنفتها، والحوادث الخطيرة التي مرت بها تلك التجارب قارعة جرس الإنذار من مخاطر بناء المفاعلات النووية.

وقال ابو ديه خلال  محاضرة القاها عن كتابه «سقوط الحجاب عن الطاقة النووية» نظمها مركز « تعلم واعلم» للأبحاث والدراسات في رابطة الكتاب الاردنيين مساء امس الأول، ان تأليف الكتاب جاء  بعد كارثة مفاعل فوكوشيما النووي في اليابان التي حدثت سنة 2011، وما أحدثته من دمار للمدن، وموت عشرات الآلاف من البشر، وتشريد لمئات الآلاف من مواطنيهم.وبين في المحاضرة التي أدارها الدكتور احمد ماضي وحضرها عدد من المثقفين والمهتمين ان ما حفزه لكتابة هذا الكتاب أيضا، هو توجه بعض الدول العربية لبناء مفاعلات نووية لإنتاج الطاقة، بما في ذلك الأردن.

واوضح الدكتور ابو ديه عن ظروف ومراحل التخطيط الرسمي الأردني لتوليد الطاقة النووية، مرجعا إياها إلى الظروف العالمية التي قادت إلى ارتفاع سعر النفط بصورة غير مسبوقة بدءا من عام 2006، فبدا المشروع مسوغا منطقيا، مشيرا إلى تراجع بناء المفاعلات النووية في العالم في ذات الفترة، بل وإقدام بعض الدول المتقدمة على إغلاق ما لديها من مفاعلات إدراكا منها للمخاطر الجمة التي يشكلها وجود تلك المفاعلات على البيئة والبشر متسائلا عن جدوى وجود هيئات الطاقة النووية والذرية في العالم العربي بشكل عام والأردن بشكل خاص.

واوضح ان  الكتاب يتكون من ثلاثة أبواب  يتناول الباب الأول شرحا لفكرة تخصيب اليورانيوم لتوليد الطاقة، والثاني عن المشاكل التي تسببها المفاعلات النووية، مميزا بين المفاعلات النووية البحثية والمفاعلات النووية لتوليد الطاقة فيما خصص الباب الثالث للحديث عن بعض التجارب النووية لبعض الدول، مثل:

 الولايات المتحدة الأميركية، كندا، الصين، روسيا والهند والباكستان وغيرها من الدول.

وشدد ابو ديه على ضرورة أن يتحقق شـرط عدم توفر مصادر طاقة بديلة أحفورية أو متجددة، ثم الشـروع في استثمارات استراتيجية حسب الأولويات، كإنتاج المواد الغذائية الأساسية، وتطوير الصناعات الأساسية، وبعدها يأتي دور النظر في توفر المادة الخام من حيث استدامتها ونوعيتها وجدواها الاقتصادية ودراسة أثرها البيئي، ثم توفر تكنولوجيا تصنيع الوقود النووي وتخصيبه.

من جهته قال الدكتور احمد ابو ماضي اننا في الاردن نعيش في حرية التعبير والراي ، والراي الاخر وان كتاب « سقوط الحجاب عن الطاقة النووية « حاز على جائزة أفضل كتاب لعام 2017 التي تقدمها جامعة فيلادلفيا بالأردن.

يذكر أن الدكتور أيّوب عيسى أبو ديّة من مواليد عمّان عام ، مهندس مدني تخرج بمرتبة الشـرف من جامعة مانشستر ببريطانيا عام 1977، وحاصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة، ويعمل حالياً رئيساً لمكتب للاستشارات الهندسية في الأبنية الخضـراء ودراسات الطاقة، ورئيساً لجمعية حفظ الطاقة واستدامة البيئة لدورتين متتاليتين وعضواً مؤسساً لمركز الدراسات الاستراتيجية للطاقة وحصل على عدة جوائز محليا وعربية ودولية. (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش