الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المياه والري» تبدأ بتنفيذ مشروع ناقل البحرين قبل نهاية العام الحالي بكلفة «900» مليون دولار

تم نشره في الأحد 30 آب / أغسطس 2015. 03:00 مـساءً



 كتب: كمال زكارنة
تبدأ وزارة المياه والري بتنفيذ مشروع ناقل البحرين من خلال تحلية مياه البحر الأحمر قبل نهاية العام الحالي  بكلفة تقدر بنحو 900 مليون دولار، وسيتم طرح وثائق العطاء الخاص بالمشروع قريباً لاختيار الشركات المؤهلة لتنفيذه على طريقة البناء والتشغيل ونقل الملكية.
وكون المشروع يعتبر احد اهم المشاريع المائية الاستراتيجية والحيوية لتحقيق الامن المائي والغذائي للمملكة بعد مشروع جر مياه الديسي الى عمان ويشكل جزءا هاما من الامن القومي الاردني وخيارا استراتيجيا للتغلب على مشكلة نقص مياه الشرب، وخاصة مع ارتفاع عدد السكان  بصورة استثنائية مع تدفق اللاجئين السوريين وغيرهم وزيادة الطلب على المياه والضغط المضطرد على خدمات البنى التحتية وفي مقدمتها المياه والطاقة فان الوزارة ماضية في تنفيذ المشروع.
وقد وقعت الوزارة في شهر شباط الماضي اتفاقية تنفيذ المرحلة الاولى من مشروع ناقل البحر الاحمر – الميت مع الجانب الاسرائيلي بحضور ممثلين عن البنك الدولي والولايات المتحدة الامريكية في الجانب الاردني من منطقة البحر الميت .
ويتمثل المشروع بتحلية مياه البحر الاحمر وسيعمل على تأمين احتياجات المملكة المتزايدة للمياه والتنمية والتطور مستقبلا من خلال تنفيذ وانشاء مأخذ على البحر الاحمر لسحب 300 مليون م3/ سنويا في المرحلة الاولى ولتصل الى 2مليار م3/سنويا بعد استكمال المراحل المستقبلية للمشروع مع انشاء محطة ضخ على الشاطىء الشمالي للعقبة وخطوط المياه مع انشاء مبنى لاستيعاب كافة المضخات التي سيتم تركيبها في المراحل المختلفة كما سيتم انشاء خط مياه لنقل مياه البحر الاحمر الى محطة التنقية والتحلية بطول  23 كم والتي ستكون طاقتها حوالي (65-85 ) مليون م3 من المياه المحلاه سنويا مع امكانية زيادة قدرتها ،  وكذلك تنفيذ خط ناقل لتزويد العقبة بمياه الشرب(30مليون متر مكعب) بطول 22كم وخط اخر الى الجانب الاسرائيلي بطول 4كم مع بناء محطتي رفع لضخ المياه الناتجة عن عملية التحلية من المحطة الى أعلى مسار الخط في منطقة الريشة لتنساب المياه طبيعيا من هناك باتجاه البحر الميت مع امكانية انشاء محطات لتوليد الطاقة بأستخدام فرق المنسوب والبالغ حوالي 600 م تماشيا مع التوجهات الحكومية بتوسيع قاعدة الاستفادة من مصادر الطاقة المختلفة.
وبموجب الاتفاقية سيحصل الاردن على   (50) مليون م3 اضافية من مياه بحيرة طبريا زيادة عن الاتفاقات السابقة للحقوق المائية الاردنية اضافة الى حصة المياه من محطة التحلية لتزويد مدينة العقبة كجزء من هذا الاتفاق.
ويشمل المشروع  تنفيذ خط  لنقل المياه الراجعة الناتجة عن عملية التحلية ليتم نقلها الى البحر الميت بما يحافظ على مستواه من الانخفاض بصفته أرثا تاريخيا عالميا بطول 200 كم مع تنفيذ الانشاءات المطلوبة لتصريف المياه الى البحر .
وتشمل المرحلة الأولى للمشروع الذي سيتم  تأهيل العطاءات المناسبة لتنفيذه على نظام البناء والتشغيل ونقل الملكية (BOT)،  إنشاء محطة تحلية شمال العقبة لإنتاج 80 مليون متر مكعب من المياه سنويا، حيث ستتزود العقبة بحوالي 30 مليونًا منها  و50 مليونًا تباع «لإسرائيل» بسعر الكلفة، ويأخذ الأردن بدلا منها «من مياه بحيرة طبريا بكلفة  27 قرشًا للمتر المكعب»؛ كون الشبكات مهيأة وجاهزة في الشمال لنقل المياه الى محافظات اربد وجرش وعجلون.
وترى وزارة المياه والري  بأن «ناقل البحرين» مشروع وطني اردني بأمتياز على الارض الاردنية من شأنه تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة للدولة الاردنية التي تسعى بكل طاقتها لأرساء الامن السلمي العالمي كون المياه حاجة انسانية ضرورية لتقدم المجتمعات وتطورها ويوفر الاحتياجات المائية المتنامية بأسعار منطقية ومعقولة تتناسب والظروف الاقتصادية الوطنية مع تأمين الاشقاء الفلسطينيين بحصة كبيرة لمناطق الضفة الغربية (30مليون متر مكعب) والتي تعاني نقصا مائيا كبيرا، عملا بما ورد في مذكرة التفاهم الثلاثية التي وقعت في شهر كانون الاول/2013 في الولايات المتحدة الامريكية بين الاردن وفلسطين واسرائيل.
وتسعى وزارة المياه والري من تنفيذ هذا المشروع الى تحقيق عدة اهداف استراتيجية في وقت واحد وهي الوصول الى حالة من الامن المائي في المملكة والحفاظ على البحر الميت ووقف انحسار مسطحه المائي وتعزيز التنمية الاقتصادية في منطقة وادي عربة ووادي الاردن بشكل عام.
ويرى المعارضون لمشروع ناقل البحرين بأنه مشروع تطبيعي كبير مع الاحتلال الإسرائيلي ويعد مكسبا للكيان الصهيوني في سياق مساعيه لتقوية علاقاته الاقتصادية مع الدول العربية، وخاصة التي يرتبط معها باتفاقيات سلام ..مصر والأردن، وانه سيشجع اسرائيل على بناء مستوطنات جديدة في منطقة النقب المحتل بعد تأمين احتياجاتها من المياه ،وإنه  نتيجة لمشاركة إسرائيل في المشروع سيكون صعبًا على أي شركة أردنية أو عربية المشاركة في اعمال  تنفيذه ، خوفًا من التطبيع؛ مما سيحيل حتما تنفيذ المشروع إلى شركة أجنبية واستشاري أجنبي».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش